أحاديث عن الصدق

الكاتب: رامي -
أحاديث عن الصدق
"إليكم أحاديث عن الصدق ، الصدق من شيم الرجال الصالحين وفيه نجاة وحياة للصادقين مع الله سبحانه وتعالى ومع أنفسهم ومع الناس من حولهم، وهو أول طريق الخير والنجاح ، وقد وصف الله تعالى الأنبياء والصالحين والمؤمنين بالصادقين ومدحهم وكتب لهم خير جزاء في الدنيا والآخرة .

الصدق في الإسلام

وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بالصدق في حياتنا وجعله من صفات أهل الجنة المُنعمين فهو أفضل خُلق قد يتصف به الإنسان المسلم . حيث قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز .

” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ”

” وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً ”

وقد جعل لنا الله سبحانه وتعالى من النبي الأمي الأمين قدوةً حسنه في حُسن الخلق والتحلي بالصدق حتى أسموه ـ صلى الله عليه وسلم ” الصادق الأمين “.

وقد أمرنا الصادق الأمين في العديد من الأحاديث الشريفة في سنته النبوية بضرورة التزام الصدق في الحياة والابتعاد عن الكذب والخُبث فهم صفات يكرهها الله ورسوله وتؤدي إلى هلاك الفرد في الدنيا والأخرة .

وإليكم مجموعة من أحاديث عن الصدق من موقع موسوعة .
عن عبد الله بن مسعود،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقًا ، وإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابًا “
عن عبادة بن الصامت – رضي الله عنه – أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” اضمنوا لي ستًّا من أنفسكم أضمن لكم الجنة : اصدقوا إذا حدَّثتم، وأوفوا إذا وعدتم، وأدوا إذا ائتمنتم، واحفظوا فروجكم، وغضُّوا أبصاركم، وكفُّوا أيديكم “
 عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” أربع إذا كنَّ فيك فلا عليك ما فاتك في الدنيا: حفظ أمانة، وصدق حديث، وحسن خليقة، وعفة في طعمه ”

عن أبي خالد حكيم بن حزام رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :” البيِّعان بالخيار ما لم يتفرقا؛ فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما، وإن كتما وكذبا محقت بركة بيعهما “
عن أبي محمد الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما، قال: حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” دع ما يَريبك إلى ما لا يَريبك؛ فإنَّ الصدق طمأنينة، والكذب ريبة “.

عن عامر بن ربيعة قال: دعتني أمي يومًا ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد في بيتنا، فقالت: ها، تعال، أعطيك. فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: “وما أردت أن تعطيه؟” قالت: أعطيه تمرًا، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أما إنك لو لم تعطيه شيئًا كتبت عليك كذبة”
عن معاوية بن حيدة القشيري، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” ويل للذي يحدث فيكذب، ليضحك به القوم، ويل له، ويل له “
عن أبي سفيانَ صَخرِ بنِ حربٍ رضي الله عنه في حديثه الطويلِ في قصةِ هِرَقْلَ، قَالَ هِرقلُ: فَمَاذَا يَأَمُرُكُمْ ـ يعني: النَّبيّ صلى الله عليه وسلم – قَالَ أبو سفيانَ: قُلْتُ: يقولُ: ” اعْبُدُوا اللهَ وَحدَهُ لا تُشْرِكوُا بِهِ شَيئاً، وَاتْرُكُوا مَا يَقُولُ آبَاؤُكُمْ، ويَأْمُرُنَا بالصَلاةِ، وَالصِّدْقِ، والعَفَافِ، وَالصِّلَةِ “


 "
شارك المقالة:
12 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook