أزل الحجاب كيما تجاب

الكاتب: المدير -
أزل الحجاب كيما تجاب
"أزل الحجاب كيما تجاب

 

يا عزيزي:
‏إذا كنت مهموماً ومضطرًّا، تدعو الله وتطلب عونه
واستغلقت على لسانك الكلمات
‏وتزاحمت على قلبك الهموم
وأثقلتك الحوائج
واستبطأتَ الفَرَج


فارجع لنفسك
وتأمل حالك
واعرف تقصيرك
واعترف بجنايتك

وتذكر في المقابل صفاتِ ربكَ العلى وأسماءه الحسنى

فالله هو الرازق الرحمن الرحيم الكريم اللطيف السميع المجيب الودود المعطي الوهاب...



فكر... وتأمل

فلعل المانع الذي حال بينك وبين نوال رحمته وكرمه ووده هو:
... حالُك... أنت

فالعبد يحرم الرزق بالذنب يصيبه

‏فعجِّل.. وأزِل الحائل الذي بينك وبينه

استغفره
تب إليه
تذلل إليه
انطرح على أعتابه

اطلب عفوه
بل اجعل كل دعائك طلب عفوه

وتذكر أن طلب العفو هو أفضل مسألة وأجمع دعاء في أفضل ليلة وأعظمها قدراً وأرجاها رحمة؛

فطلبه فيما دونها من الأزمان دأب الحكماء وغاية الأولياء

‏فإن أكرمك الله
وعفا عنك
زالَ الحائل
ورفع الحجاب
فأصابتك رحمته
وأدركك فضله
وأنالك من لطفه ما قضى به كل حوائجك بلا مسألة مفصلة!!

.. دعوة للتأمل.


"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook