أشهر المأكولات الشعبية في منطقة الجوف في المملكة العربية السعودية

الكاتب: ولاء الحمود -
أشهر المأكولات الشعبية في منطقة الجوف في المملكة العربية السعودية

أشهر المأكولات الشعبية في منطقة الجوف في المملكة العربية السعودية.

 
تتنوع وتتعدد المأكولات والمشروبات الشعبية في منطقة الجوف، وتختلف باختلاف نمط الحياة الثقافية، وبما أن البيئة الصحراوية قليلة الإنتاج وجلُّ ما فيها يُؤخذ من منتجات المواشي، مثل: الألبان، والسمن، والزبد، وما يُجلب من المناطق المجاورة من التمور؛ لذا كان التمر واللبن هما الطعام الرئيس لما فيهما من المواد الضرورية التي تلبي معظم حاجة الإنسان من المواد الغذائية، بالإضافة إلى قليل من القمح الذي يُصنع منه الخبز، مع ما تجود به الصحراء من حيوانات، منها: الضِّبَاب، والأرانب البرية، والطيور، بالإضافة إلى نبات الفقع   (وهو موسمي)  
 
عمومًا إن المنطقة تعج بعدد كبير من الأكلات الشعبية المتنوعة، فمنها المستحدث ومنها الباقي من الحياة الماضية، ونلاحظ أن بعض الأكلات الشعبية تُقدَّم في مناسبات معينة. وفيما يأتي نستعرض أهم الأكلات الشعبية السائدة في المنطقة:
 
أ - أكلات السمح: 
 
السمح نبات صحراوي تشتهر به منطقة الجوف، وينحصر جنوب غرب الجوف في مكان يُعرف بـ (البسيطاء)، وينبت في مواسم الأمطار، وله بذور بحجم حبة الحمص تسمّى (الكعبر) مالحة المذاق بداخلها حبوب صغيرة تُستخرج بنقع الكعبر في الماء، إذ يُحرَّك النبات فتسقط حبوب السمح، وتغوص إلى القاع، ويطفو الطلع ويُبعد، وتُؤخذ الحبوب، وتُجفف في الشمس، وتُطحن كالدقيق، ويُعمل منها الخبز، أو تُحمص وتُطحن وتعمل منها (البكيلة) مع عجوة التمر. أما بذور السمح (الكعبر) فهي تُخزن مدة طويلة، وتُستخدم عند الحاجة  
 
وحبوب السمح صغيرة جدًا، ولا نبالغ إذا قلنا إنها بحجم ذرات رمل النفود - على سبيل المثال - ولهذا نرى عبيد بن رشيد في مساجلة بينه وبين شاعرة من بادية المنطقة تُدعى ظاهرة الشرارية يريد امتحانها يقول:
 
قلبــي كمـا سـمحِ تنـثر بضـاحي     يا  مـن يعـزل السمح والرمل غاشيه؟
فأجابت (ظاهرة) على الفور:
يجيــه مـن وبـل الثريَّـا طيـاحي     ينبـت وحنَّـا دايـر الحـول نجنيـه
فبينت بهذا أنه لا سبيل إلى عزل حبوب السمح عن ذرات الرمل إلا بنـزول المطر الذي ينبّت السمح فيُجنى، وفي ذلك عزل وتخليص له من الرمل  . 
وأهم أكلات السمح المشهورة في المنطقة ما يأتي:  
 
1 - البكيلة:
 
وهي مزيج من تمر (حلوة الجوف) مع السمح المحمَّص المطحون ممزوجًا مع السمن البلدي.
 
2 - بسيسة السمح:
 
البسيسة نوع من الأكلات المتنوعة التي تُعمل من نبات السمح، وهي مضرب الأمثال، إذ يُقال: (يعرف البسيسة)؛ وذلك لميزتها، وتُصنع البسيسة بمزج مقدار قليل جدًا من السمن أو الدبس مع السمح بحيث تكون كمية السمح المحمَّص والمطحون جيدًا أكبر من المزيج المخلوط به، فيشعر المتذوق بنكهة لذيذة جدًا، وفي هذا يقول الشاعر:
 
لا  تخـــبزا خـــبزا وبسايســا     ولا  تطــيلا بمنـــاخ حبيســا  
 
3 - عصيدة السمح:
 
تُصنع نتيجة طبخ السمح بالماء المغلي، وتكون على شكل سائل غليظ، ويمكن تطعيمها باللبن أو السمن.
 
4 - خبز السمح:
 
يُطحن السمح، ثم يُعجن بالماء وقليل من الملح، ويُصنع منه الخبز البني الغامق؛ وقد أدخلت النساء بعد ذلك السمح في صناعة الكيك والحلويات.
 
ب - أكلات القمح والأرز:
 
كانت عملية طحن الحبوب تتم بوساطة الرحى؛ وهي حجران بشكل دائري، حيث توجد في الحجر العلوي فتحة يُدخل فيها الحب وممساكة خشب ليُدار بها الحجر، وفي الحجر السفلي وتد يدور حوله الحجر العلوي، وتُوضع قطعة قماش تحت الرحى يُجمع عليها الطحين.
 
1 - قرص الملة:
 
يسمى (جمري) أو (الحرف)، وهو يُعمل من دقيق القمح المعجون، إذ يُفرد على شكل دائرة إما بآلة وإما باليد، ثم يُخصص له مكان في النار المعدَّة من الجمر الصغير المحاط بالتراب والرماد، فيُوضع عليه العجين، ويُردم بالجمر حتى ينضج، ثم يتم استخراجه من الملة. ويفضل بعضهم تناول هذا القرص مع السمن.
 
2 - المطحن (خبز الصاج):
 
بعد تجهيز العجينة تُقلب بين الذراعين بعد تقطيعها إلى دوائر، ثم تُفرد إلى دائرة كبيرة، ومن ثَمَّ تُوضع في الصاج الموضوع على النار حتى يتغير لون الرغيف، ثم تُرفع عن الصاج.
 
3 - خبز التنور:
 
تنفذ الطريقة السابقة نفسها إلا أن الرغيف يُوضع هذه المرة في التنور، وهو بشكل برميل له أرجل تُوقد فيه النار.
 
4 - الصبيب (التشريب): 
 
خبز رقيق جدًا يُوضع مصفوفًا بعضه فوق بعض، ويُصب عليه مرق اللحم والخضراوات ليتشربه.
 
5 - خبز المقشوش:
 
وهو عجين الطحين يُوضع على الصاج بعد أن يُجهَّز بشكل رقيق حتى ينضج  . 
 
6 - خبز المصلي:
 
وهو عجين يُوضع بشكل مستدير وغليظ نوعًا ما في المخبازة حتى ينضج.
 
7 - خبز الصفاة:
 
وهو عجين يُوضع على قطع حجرية ملساء محمَّاة على النار.
 
8 - الجريش: 
 
يُصنع من القمح المجروش، وقد يُطبخ القمح قبل جرشه، وتكون حباته كاملة مقشرة، ويُطلق عليها (حبِّية)، وكانت عملية جرش الحبوب تتم بوساطة (المهباش).
 
9 - الكبسة: 
 
وهي من المأكولات المعروفة والمشهورة، تتألف من اللحم والأرز.
 
10 - المنسف:
 
ويتكون من الأرز واللحم، حيثُ يُطبخ كلٌّ على حدة. ويُطبخ اللحم باللبن المجفف (البقل أو الأقط) ويُنقع بالماء، ثم يُفرك (يُمرس) حتى يذوب، ويُصب على اللحم، ويُطبخ به. يُقدَّم الأرز وفوقه اللحم، ثم يُرش بالسمن البلدي.
 
11 - أرز التمَّن: 
 
هو أرز اشتهرت به العراق، وهو على نوعين: الأبيض والأحمر، ولأرز التمَّن قيمة عالية خصوصًا عند الأهالي في السابق، وطريقة طبخه مثل الأرز العادي.
 
12 - الخميعة:
 
وهي خبز مقطَّع إلى أجزاء صغيرة تُفتُّ مع السمن والحليب أحيانًا، وتُفتُّ أحيانًا أخرى مع مرق اللحم والخضراوات.
 
13 - الفتيت:
 
يُعمل من خبز يُقطَّع، ويُفتَّت في إناء مع السمن البلدي أو البري وقطع من البصل.
 
14 - الخوفة:
 
تُعمل من جريش البُر مع التمر، إذ تطهى مع القرع، أو الباذنجان، أو اللوبياء، والفلفل الحار (الحبحر)، وهذه الأكلة سائلة نسبيًا؛ لذا فهي تُرشف بالأصابع، وتأكلها النساء في اجتماعاتهن الخاصة.
 
شارك المقالة:
2190 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook