أنواع المد الطبيعي

الكاتب: المدير -
أنواع المد الطبيعي
"محتويات
ماهي احكام المد
تعريف المد الطبيعي
أنواع المد الطبيعي
مد العوض
مد الصلة الصغرى
مد البدل
ماهي احكام المد

المد بمفهومه العام هو إطالة الصوت بأحد حروف العلة الطويلة ، أي امتداد الصوت بأحد حروف العلة الطويلة.

حروف المد الطبيعي الحرفي التي يمتد فيها الصوت ثلاثة: ألف و واو و ياء ساكنة و لها سابقة.
 و معنى المتجانس ما قبله أي ان الألف الساكنة قبلها أن يكون فتحة ، و الواو  الساكنة قبلها ضمة والياء الساكنة قبلها كسرة.
 يطلق عليه أحياناً أحرف المد و اللين لأن لها القدرة على التمدد، تعني القدرة على التمدد و الزيادة ، و يقولون حروف المد و اللين لأنها تخرج بسلاسة و يسهل نطقها دون تكلفة على اللسان.

و أشار العلامة الجمزوري إليها قائلا :

و المدّ أَصلي وفرعي له    و سمّ أولاً طبيعيًا و هو

مالا توقف له على سبب   و لا بدونه الحروف تجتلب

بل أيّ حرف غير همز أو سكون     جاء بعد مدٍ فالطبيعيّ يكون

و ان تعريف المد هو إطالة الصوت بحرف من حروف العلة الطويلة، يقسم العلماء المدود إلى هذه الأحرف الثلاثة، حروف العلة الثلاثة هي:

حرف الالف الساكنة و التي يفتح ما قبلها( مالك، الرحمن)
حرف الياء الساكنة و التي يكون ما قبلها مكسور( الذي، قبل)
حرف الواو الساكنة و التي يكون ما قبلها مضموم(قلوبهم، توبوا)

هناك تسعة أنواع للمد :

-المد الطبيعي
مد البدل
مد العوض
المد المتصل
المد المنفصل
مد الصلة ( الصغرى والكبرى )
المد اللازم
المد العارض للسكون
مد اللين
تعريف المد الطبيعي

المد الطبيعي يكون مقداره حركتين و هو المد الذي يصنعه الحرف نفسه فقط معه و لا يعتمد على سبب مثل ( الرحمن ، مالك ، قلوبهم ، قيل، سنين) ، كما ان المعيار الذي اتخذه علماؤنا للتحكم في المد هو حركة الحرف عندما أقول ( َق) هذا ( قاف) مفتوح، و هذه مفتوحة بعد ألف ، و عندما أقول (قَ) ، كيف نشأت هذه الآلف من إطالة الفتحة (الفتحات) إذا تم تطويل الفتحة بحيث أصبح حرف الألف بطول آخر ( َق) مما يعني وقت نطق ( قَ ) + ( َق ) هذا هو معنى العلماء الذين يقولون إنها تساوي زمن النطق

أنواع المد الطبيعي

يلحق ب المد الطبيعي عدة انواع من المدود الاخرى ، نذكر منها:

مد العوض

و مد العوض هو المد الذي ينطق في آخر الكلمات التي تنتهي بتنوين الفتح في حالة النصب ، و يستبدل تنوين الفتح بألف ممتد ، في إشارة إلى توقف القارئ في هذه الآية ، و امتداد العوض حركتان مثل الحرف ألف عند قراءته في حالة الامتداد الطبيعي ، و في حالة القارئ لم يتوقف عند الآية وربطها بالثانية ، و إذا كان الحرف الذي تبدأ به الكلمة أحد أحرف الاظهارتحدث هنا حركة التنوبن بالنون ، و لكن إذا كانت تاء التانيث المربوطة تنتهي بتنوين فتح فعندها تقرا هاء ساكنة ، و إذا انتهت الكلمة بنتوين مفتوح في منتصف الآية هي وفقًا لترتيبات التنغيم الأخرى ، ادغام ، إذا كنت خلفه مباشرةً بأحد الأحرف الادغام اما اذا اتبع التنوين حرف الباء فتقلب الباء و تلفظ ميماً ، ثم يصبح في حكم الإقلاب

مد الصلة الصغرى
مد الصلة الصغرى هو أن الضمير الغائب و هو الهاء قد يأتي إلى المذكر المفرد مكسور كان أو مضموم ، و لا يأتي بعده ضمير ، و لا بعده حرف متحرك ،في علم التجويد يمتد في حركتين فقط و المثال هو قال تعالى : {فإني أعذبه عذابا}
يطلق عليه مد الصلة الصغرى لأنه يثبت فقط حالة الارتباط ، و تسمى الصغرة لأنها تمتد بحركتين فقط مرتبطة بالطبيعي و لا نقول طبيعي لأن حرف المد ليس أصليًا و لأنه غير موجود في الوقف و نحن نقف بهاء ساكنة.
كما ان مد الصلة الصغرى هو اتصال الضمير بحرف العلة المذكر المفرد الغائب ، بواو غير مكتوبة إن كانت الهاء مضمومة ، و باء غير مكتوب إذا تم كسر الهاء ، بشرط أن يقع بين حرفين متحركين يقوم بالمد مقدار حركتين وصلا، أما وقفا فتحذف الصلة.
الهاء حرف ضعيف ، و لضعفه كان العرب يقوّونه بإطالة أمد حركته ، و هذا إجماع كل القبائل العربية.
مد البدل
و في مد البدل يتقدم حرف الهمز على طوله في لفظ الكلمة ، أي أن الهمز يأتي أولاً ثم نقوم بمده ، و بعد المد لا يوجد حرف همز أو حركة سكون كما في كلمة (آمن) ، فيكون أصل الكلمة “ءامن”
و تسمى بمد البدل لأن المد فيها بدل الهمزة الساكنة ، أو لتحل محل الهمزة الثانية بحرف من النوع السابق ، فالأصل آمن هو “أأمن” بهمزتين ، الأول مفتوح والثاني ثابت.
أصل كلمة أوتي كانت “أؤتي” تكتب بهمزتين ، الأولى كانت مضمومة و الثانية تكون ساكنة ، لذلك قمنا باستبدل الحرف الساكن بحرف المد الواوا لأنه كان من نفس نوع الحركة السابقة
كذلك أصل كلمة إيماناً و التي تكتب “إئماناً” بوجود همزتين أيضا ، الاولى تكتب مكسورة و الثانية ساكنة، لذلك قمنا باستبدل الحرف الثاني بحرف المد الياء لكونه يتجانس مع حركة الكسرة التي قبله.
التسمية هي بمد البدل ، مع الأخذ في الاعتبار الغالبية و الكثرة ، ومن أمثلة البدل الذي لا يكون حرف المد فيه بدلاً من الهمزة ، مثل (قرآنا) (مسئولا) (إسرائيل) ، ولكن تعلق على البدل لأن الهمزة تسبق التمديد.
و يسمى مد البدل ايضا بمد التمكين ، الذي يكون عبارة عن ياءان أولاهما تكون مشدودة و مكسورة و الثاني يكون ساكن، و قد تم تسميتة بمد التمكين لأنه يخرج من الفم متمكن بسبب حرف الشدة، و يتم مده ايضا بمقدار حركتين.
في الختام ، فإن  مد البدل هو نوع فرعي من المد المسموح به و يمتد فقط إلى حركتين كما ذكرنا
لذلك ، فإن مد البدل هو قاعدة تجويدية مرتبطة بالكلمات التي تأتي مع الحرف الهمز بعد الجواز، و حكمها جائز ، و هي في الأصل مكونة من اثنين من الهمز ، الأول متحرك والثاني ساكن. إذا تم استيفاء هذا الشرط ، فسيتم إدخال الهمز الثاني في الأول ، وسيتبادل الهامز الثاني نطاق حركته.
و يشترط في مد البدل لكي يأتي الحرف مد بعد همز ، طالما أن النقص لا يتبعه حرف مد أو سكون
في القرآن المعاصر ، يرسم مد البدل همزا متبوعا بحرف مد و مده حركتين
المراجع"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook