أهم معلومات عن المسيح الدجال

الكاتب: رامي -
أهم معلومات عن المسيح الدجال
"محتويات المقال

أهم معلومات عن المسيح الدجال
معنى المسيح
معنى الدجال
المسيح الدجال في الحديث الصحيح
فتنة المسيح الدجال
صفات الدجال الخلقية
عمر الدجال بعد ظهوره
مكان خروج الدجال
قدرات المسيح الدجال
سرعة انتقاله
يأتي المسيح ومعه جنة ونار
يستجيب الجماد والحيوان لأمره
يقل شابًا ثم يحييه
قصة المسيح الدجال للاطفال

نذكر لكم في هذا المقال أهم معلومات عن المسيح الدجال الذي يُعد أكبر فتنة على الأرض، وردت الكثير من الأحاديث في صحيح سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لتحذير الأمة من المسيح الدجال؛ حيث ذكر رسولنا الكريم الكثير من المعلومات التي يجب علينا جميعًا العلم بها، ومعرفة الفتن التي يمتلكها، والقدرات التي يُعطيها الله تعالى إليه؛ فهذه الفتنة ابتلاء من الله تعالى لعباده، ومن ينجو منها فقد فاز، وفي هذا المقال تسرد لكم موسوعة علامات، وفتن المسيح الدجال تحذيرًا منه، وتيقظًا له، تابعونا.


أهم معلومات عن المسيح الدجال
معنى المسيح

المسيح أصلها مَسَحَ، والمسيح تأتي بدلالتين متناقضتين، فالدلالة الإيجابية هي التي تُطلق على سيدنا عيسى بن مريم؛ فهو مسيح الهدى الذي يُبرئ الأكمه، والأبرص، وهو الذي يقتل المسيح الدجال، وفي هذا المعنى يكون المسيح هو الذي يمسح الباطل.

أما الدلالة السلبية لهذه اللفظة هي أن يمسح الأرض وما عليها من خير، وهدى، ويشيع الفساد في الأرض، وهذا المعنى المقصود به المسيح الدجال، كما أنه يُسمى المسيح لأنه أعور ممسوح العين.

وفي آخر الزمان يقضي مسيح الهدى (سيدنا عيسى) على المسيح الدجال.

معنى الدجال

دجل بمعنى غطى.

والدجال هو المضل الكاذب المدلس، الذي ينشر الباطل.

ويُسمى الشخص الدجال هكذا؛ لأنه يُغطي الحق بالباطل بسحره.

والمسيح الدجال يُسمى هكذا؛ لأنه يدعي الألوهية، ويغطي الحق بأعمال سحره التي يٌبهر بها الناس في آخر الزمان.

المسيح الدجال في الحديث الصحيح
فتنة المسيح الدجال

ظهور المسيح الدجال يمثل ظهور أعظم فتنة على الأرض، فلا يوجد أكبر من هذه الفتنة فمن نجا منها فقد ظفر بالآخرة.

عن هاشم بن عامر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”ما بيْنَ خَلْقِ آدَمَ إلى قِيَامِ السَّاعَةِ خَلْقٌ أَكْبَرُ مِنَ الدَّجَّالِ”، وفي رواية أخرى:” أَمْرٌ أَكْبَرُ مِنَ الدَّجَّالِ”ورد في صحيح مسلم.

وفي هذا الحديث دلالة على أن الدجال هو أعظم فتنة تحدث على وجه الأرض من يوم نزول آدم بها.

عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”ما بعثَ اللهُ من نبيٍّ إلَّا قدْ أنذرَ أمَّتَهُ الدجالَ الأعْوَرَ الكذَّابَ، ألَا وإنَّهُ أعورُ، وإِنَّ ربَّكم ليس بأعورَ، مكتوبٌ بينَ عيْنَيْهِ كافِرٌ، يقرؤُهُ كلُّ مؤْمِنٍ”. أخرجه البخاري، وحدثه الألباني، وورد في صحيح الجامع.

في هذا الحديث ذكر لبعض السمات الشكلية للمسيح الدجال يُحذرنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فهو أعور، ويقرأ كل المؤمنين في هذا الوقت كلمة كافر الموجودة بين عينيه؛ فله عينان عين ممسوحة، وعينة صحيحة؛ فهو أعور.

وفي جزء من حديث آخر طويل عن أبي أمامة الباهلي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”وإنَّ من فتنتِه أنَّ معه جَنَّةً ونارًا، فنارُه جنةٌ، وجنتُه نارٌ، فمَن ابتُلِيَ بنارِه فلْيَسْتَغِثْ باللهِ، ولْيَقْرَأْ فواتِحَ الكهفِ”. حدثه الألباني، وأخرجه أبو داود، وابن ماجة، وورد في صحيح الجامع.

وفيه أن المسيح الدجال يكون معه جنة، ونار، من يدخله المسيح النار؛ فبذلك يكون دخل الجنة، ومن يُدخله جنته؛ يكون هكذا قد أُدخل النار.

ومن نفس الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:” وإنَّ من فتنتِه أن يُسَلَّطَ على نفسٍ واحدةٍ فيَقْتُلُها، يَنْشُرُها بالمِنْشارِ حتى تُلْقَى شِقَّيْنِ، ثم يقولُ : انظُرُوا إلى عَبْدِي هذا، فإني أَبْعَثُه ثم يَزْعُمُ أنَّ له ربًّا غيري، فيبعثُه اللهُ، ويقولُ له الخبيثُ : مَن ربُّك ؟ فيقولُ : رَبِّيَ اللهُ، وأنت عَدُوُّ اللهِ، أنت الدَّجَّالُ، واللهِ ما كنتُ قَطُّ أَشَدُّ بصيرةً بك مِنِّي اليومَ”.

فمن قدرات الدجال التي يضعها الله فيه أنه يُحي الموتى.

صفات الدجال الخلقية

عن عبادة بن الصامت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إنِّي قد حدَّثتُكم عن الدَّجَّالِ، حتَّى خشيتُ ألَّا تعقِلوا، إنَّ مسيحَ الدَّجَّالِ رجلٌ قصيرٌ أفحَجُ جعدٌ أعوَرُ مطموسُ العينِ ليس بناتئةٍ ولا حجراءَ، فإن ألبس عليكم فاعلَموا أنَّ ربَّكم ليس بأعورَ”. ورد في صحيح أبي داود، وحدثه الألباني.

وفي الحديث وصف للدجال بأنه قصير القامة، “أفحج” بمعنى أنه يباعد بين رجليه في مشيته،”جعد” بمعنى أنه خشن الشعر،”أعور مطموس ليس بناتئة ولا جحراء” أي أن عينه مطموسة؛ فهي غير موجودة لدرجة أنه لا يُوجد بروز، ولا نتوء في مكان العين، “فإن ألبس عليكم” أي إذا حدث لبس، واختلط عليكم أمر معرفته نتيجة لكثرة الفتن التي يأتي بها؛ فقط تذكروا أنه أعور، وأن الله تبارك وتعالى ليس بأعور.

عمر الدجال بعد ظهوره

في جزء من حديث عن النواس بن سمعان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”أَرْبَعُونَ يَوْمًا، يَوْمٌ كَسَنَةٍ، وَيَوْمٌ كَشَهْرٍ، وَيَوْمٌ كَجُمُعَةٍ، وَسَائِرُ أَيَّامِهِ كَأَيَّامِكُمْ. رواه مسلم.

فيمكث الدجال في الأرض أربعين يومًا، يكون فيها يوم بسنة، ويوم بشهر، ويوم بأسبوع، وباقي الأيام مثل الأيام الطبيعية.

مكان خروج الدجال

عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”الدَّجَّالُ يخرجُ من أرضٍ بالمَشرقِ، يُقالُ لها : خُراسانَ يَتبعُه أقوامٌ كأنَّ وجوهَهُم المَجانُّ المطرَّقةُ”. أخرجه الترمذي، وابن ماجة، وأحمد، وحدثه الألباني.

خرسان هي بلاد في شرق العراق، وسوف يتبعه اليهود، والمغول، “المجان المطرقة” هي تروس مغطاه بالجلد، والمقصود أن وجوههم عريضة.

قدرات المسيح الدجال
سرعة انتقاله

ينتقل المسيح الدجال في الأرض بكل سريع جدًا؛ فيجوب الأرض بأكملها ويمسحها إلا مكة المكرمة، والمدينة المنورة.

عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”ليسَ مِن بَلَدٍ إلَّا سَيَطَؤُهُ الدَّجَّالُ، إلَّا مَكَّةَ، والمَدِينَةَ، ليسَ له مِن نِقَابِهَا نَقْبٌ، إلَّا عليه المَلَائِكَةُ صَافِّينَ يَحْرُسُونَهَا، ثُمَّ تَرْجُفُ المَدِينَةُ بأَهْلِهَا ثَلَاثَ رَجَفَاتٍ، فيُخْرِجُ اللَّهُ كُلَّ كَافِرٍ ومُنَافِقٍ”. ورد في صحيح البخاري.

يأتي المسيح ومعه جنة ونار

قد سبق ذكر الحديث، وشرحه في هذا المقال.

يستجيب الجماد والحيوان لأمره

في جزء من حديث طويل عن النواس بن سمعان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”فيأتي القومَ فيدعوهُم فيستَجيبونَ لَهُ، ويؤمنونَ بِهِ، فيأمرُ السَّماءَ أن تُمْطِرَ فتُمْطِرَ، ويأمرُ الأرضَ أن تُنْبِتَ فتُنْبِتَ، وتَروحُ عليهم سارحتُهُم أطولَ ما كانت ذُرًى، وأسبغَهُ ضروعًا، وأمدَّهُ خواصرَ، ثمَّ يأتي القومَ فيدعوهم فيردُّونَ علَيهِ قولَهُ، فينصرِفُ عنهم فيُصبحونَ مُمحِلينَ، ما بأيديهم شيءٌ، ثمَّ يمرَّ بالخَربَةِ، فيقولُ لَها: أخرِجي كُنوزَكِ فينطلقُ، فتتبعُهُ كنوزُها كيَعاسيبِ النَّحلِ”. ورد في صحيح ابن ماجة، وحدثه الألباني.


يقل شابًا ثم يحييه

في جزء من حديث طويل عن أمامة الباهلي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”وإنَّ من فتنتِه أن يُسَلَّطَ على نفسٍ واحدةٍ فيَقْتُلُها ، يَنْشُرُها بالمِنْشارِ حتى تُلْقَى شِقَّيْنِ ، ثم يقولُ : انظُرُوا إلى عَبْدِي هذا ، فإني أَبْعَثُه ثم يَزْعُمُ أنَّ له ربًّا غيري ، فيبعثُه اللهُ ، ويقولُ له الخبيثُ : مَن ربُّك ؟ فيقولُ : رَبِّيَ اللهُ ، وأنت عَدُوُّ اللهِ ، أنت الدَّجَّالُ ، واللهِ ما كنتُ قَطُّ أَشَدُّ بصيرةً بك مِنِّي اليومَ”. حدثه الألباني، وأخرجه أبو داود، وابن ماجة، وورد في صحيح الجامع.


قصة المسيح الدجال للاطفال

يشمل هذا المقطع جميع علامات المسيح الدجال كاملةً بصوت تمثيلي رائع

يمكنكم أيضًا تصفح صفات المهدي المنتظر الخلقية."
شارك المقالة:
24 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook