إشراقة أمل (17)

الكاتب: المدير -
إشراقة أمل (17)
"إشراقة أمل (17)




ماذا بعد السقوط؟

سقوط يعقبه نهوض، خيرٌ من نهوض يعقبه سقوط، قُمْ من كبوتِكَ وانطلق؛ فما خاب مَنْ سقط فنهض.

 

بمن تقارن نفسك؟

قارن نفسَكَ بنفسك، ولا تُقارنها بالآخرين! ففي الأولى ارتقاء، وفي الثانية انحدار.

 

نقاط قوَّتك

مهما كانت حياتك بها نواقص وابتلاءات، فانظر إلى الجانب المشرق فيها؛ انظر إلى نقاط قوتك ولا تُركِّز على نقاط ضعفك؛ فوراء كل نقطة ضعف نقاط قوة هائلة تنتظرك؛ لتفتح لها الأبواب المؤصدة.

 

إطلالة قمر

يطل القمر من نافذة السماء ليُخبرني أنَّ وسط كل عتمة لا بُدَّ من بزوغ نقطة مضيئة تهدي السائرين، وبعد كل ليل طويل، لا بُدَّ من فجر يبزغ ليطمئن قلب الحائرين، ثم شمس تشرق لتمحو آثار كل ليل حزين؛ فابتسم كلما رأيت القمر في السماء، وتذكَّر أن بعده فجرًا وشمسًا يُعلنانِ بداية يوم جديد؛ يوم مختلف عن كل أيام عمرك، وبيدك أنت أن تجعله مشرقًا أو معتمًا، فما تعتقده ينطبع على دقائق يومك، وما تفكِّر فيه يُلوِّن أوقاتك بلون تفكيرك.

 

يوم جديد

مع كل نسمة صباح جديدة، بارقة أمل تُخبِرك أنَّ الله أنعم عليك بمزيد من الحياة، وغيرك لم يستيقظ من نومه؛ فانطلق وخض بقوة وعزم غمار الحياة مهما كانت الصعوبات التي تعترض طريقك ومهما كانت التحديات؛ فالذكي من أضاف إنجازًا جديدًا كل يوم إلى حياته، والأذكى من كان إنجازه لآخرته ودنياه، فجمع بين الحسنيَينِ.


"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook