إشراقة أمل (5)

الكاتب: المدير -
إشراقة أمل (5)
"إشراقة أمل (5)




غياب الأحبة

بينك وبينهم حدودٌ وفواصل ومسافات! لا تحزن فالذي جمع يعقوب بيوسف بعد طول غياب قادرٌ على أن يجمعَكَ بهم، ويمحو كل ما اعتراك من ألم وعذاب.

 

تذكَّر

كلَّما أحسنت فأساؤوا إليك، تذكَّر: ? وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ? [الضحى: 5].

كلَّما أعطيت فبخلوا عليك، تذكر: ? وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ? [الضحى: 5].

كلَّما اجتهدت ومع ذلك فشِلت، تذكَّر: ? وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ? [الضحى: 5].




عطاء ربك آتٍ، فانتظره بشوق، واستعد لتزيين أيامك بأنوار السعادة؛ فالكريم إذا أعطى أرضى القلوب وأسعد أيامها، ومحا كلَّ تفاصيل إحباطات العمر الذي مضى.

 

هنيئًا بهذا البعد

لعل الله يُبعد أحدَهم عنك؛ ليُفرغ قلبك لسعادة آتية، وفرحة مُقبلة، فهنيئًا ببُعْدٍ يُحطِّم قيودًا طالما كبَّلتْكَ، ويُحرِّرك مِن أغلال طالما قيَّدَتْكَ.

 

الله حكيم

تحبُّ شيئًا، فيُبعده الله عنك والخير كله في هذا البُعْد، وتكره شيئًا فيُقرِّبه الله إليك، والخير كله في هذا القُرْب.
دَعْ نفسَك لله يفعل فيها ما يشاء، وليكن ما يفعله لك أحبَّ إليك مما تتمنَّاه لنفسك؛ فهو أحكم الحاكمين.


"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook