إلى الموت ذهاب وإياب

الكاتب: رامي -
إلى الموت ذهاب وإياب
"ماذا يحدث عندما نموت؟ في عام 2012 طمأننا جراح الأعصاب الأمريكي المتقاعد ابن ألكسندر Eben Alexander في كتابه إثبات على وجود الجنة Proof Of Heaven بأن الموت تجربة سعيدة. بالطبع، لم يكن يتحدث من وراء القبر.وإنما استند في ادعاءاته إلى ما قال إنه حدث له خلال غيبوبة استمرت أسبوعاً قبل بضع سنوات من صدور كتابه. بينما كان على مشارف الموت ودماغه تقريباً في حالة جمود لإصابته بالإيشريشيا كولاي (الإشريكية القولونية) E. coli، قالألكسندر إنه خاض تجربة تحوّلية شملت السفر عبر فراغ أسود «يشع الضوء من حوافه: ضوء بدا أنه آتٍ من قرص لامع». وقال إن امرأة شابة عالية الوجنتين وذات عينين زرقاوين رافقته وطمأنته إلى أنه ليس لديه ما يخشاه وأنه «عزيز ومحبوب إلى الأبد».
انقسمت الآراء بشأن رواية ألكسندر الخيالية. فاندفع الملايين لشراء كتابه، وتصدرت قصته غلاف مجلة نيوزويكNewsweek الأمريكية تحت عنوان “الجنة حقيقية” Heaven is real. غير أن علماء أعصاب بارزين مثل سام هاريسSam Harris وكولين بلايكمور Colin Blakemore كانا من بين من عملوا على تسليط الضوء على ما حملته الرواية من ثغرات وعرض الأحداث من وجهة نظر بيولوجية. وكتب بلايكمور في ذلك الوقت: «بالطبع، يفعل الدماغ أموراً مضحكة عندما ينقطع عنه الأكسجين… والتصورات الغريبة هي مجرد نتائج تشوش نشاط الفصوص الصدغية».
تحتوي قصة ألكسندر على العديد من العناصر التي يتضمنها ما يسميه الباحثون حالياً ‘تجربة الاقتراب من الموت’Near-death experience (اختصاراً: التجربة NDE).
وصاغ المصطلح عالم النفس والفيلسوف الأمريكي ريموند مودي Raymond Moody في كتابه الصادر عام 1976 بعنوان: الحياة بعد الحياة Life After Life -من الكتب الأكثر مبيعاً، ويعرض فيه قصص 150 شخصاً اقتربوا منالموت، مشيراً إلى أنها تضمنت في أكثر الأحيان السمات نفسها، مثل: رؤية ضوء ساطع؛ تجربة خارج الجسد؛ وجود أشخاص آخرين يبعثون على الاطمئنان؛ الشعور بالراحة وتراجع الخوف. ومن الممكن العثور على صور مماثلة في قصص من الماضي. ومثلا، فإن وجود ضوء ساطع في نهاية نفق من السمات الميزة للوحة صعود المباركين AscentOf The Blessed، التي رسمها هَيْرونيموس بوخ Hieronymus Bosch في أوائل القرن الـ16.
ومثلما تنقسم الآراء حول قصة ألكسندر، تنقسم كذلك عموما حول تجارب الاقتراب من الموت. ويعتقد بعض العلماء، مثل د. بروس غريْسون Bruce Greyson -البروفيسور الفخري في الطب النفسي وعلوم السلوك العصبي من جامعة فرجينيا University of Virginia والمؤلف المشارك لكتاب دليل إلى التجارب القريبة من الموت The Handbook Of Near-Death Experiences، أنها تتحدى روايتنا المادية البحتة للتجربة البشرية. كتب غريْسون في عام 2013 إن تجارب الاقتراب من الموت «… قدمت لنا بيانات يصعب تفسيرها باستخدام النماذج الفيسيولوجية أو النفسية الحالية».
ومع ذلك، يعتقد كثيرون آخرون، مثل د. شارلوت مارشال Charlotte Martial -من مجموعة علم الغيبوبة الإكلينيكيةComa Science Group، من مستشفى لييج الجامعي، وكريس تيمرمان Chris Timmermann، من مجموعة إمبريال كوليدج لأبحاث الهلوسة Imperial College Psychedelic Research Group، أن هناك تفسيراً علميّاً وكيميائيّاً عصبيّاًللتجارب القريبة من الموت. تقول مارشال إنها «مقتنعة جدّاً» بمثل هذه التفسيرات، على الرغم من أن تيمرمان يحذر من أن «الدليل القاطع قد يكون مستحيلاً باستخدام أدواتنا الحالية؛ لأنه سيتطلب من الباحثين فحص أدمغة البشر في لحظة الموت، وهو أمر غير أخلاقي»."
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

تفسير الآية رقم (16) من سورة الحشر
تفسير الآية رقم (17) من سورة الحشر
تفسير الآية رقم (18) من سورة الحشر
تفسير الآية رقم (19) من سورة الحشر
تفسير الآية رقم (20) من سورة الحشر
تفسير الآية رقم (21) من سورة الحشر
تفسير الآية رقم (22) من سورة الحشر
تفسير الآية رقم (23) من سورة الحشر
تفسير الآية رقم (24) من سورة الحشر
تفسير الآية رقم (1) من سورة الممتحنة
تفسير الآية رقم (2) من سورة الممتحنة
تفسير الآية رقم (3) من سورة الممتحنة
تفسير الآية رقم (4) من سورة الممتحنة
تفسير الآية رقم (5) من سورة الممتحنة
تفسير الآية رقم (6) من سورة الممتحنة
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook