اتجاهات الفنون التشكيلية

الكاتب: المدير -
اتجاهات الفنون التشكيلية
"محتويات
ما هو الفن التشكيلي 
ما هي إتجاهات الفنون التشكيلية
الأتجاه الأول هو الفن الحديث 
الاتجاه الثاني
إتجاهات الفنون التشكيلية المعاصرة
مدارس الفن التشكيلي
المدرسة التأثيرية
المدرسة التنويرية 
المدرسة الكلاسيكية
المدرسة الكلاسيكية الجديدة
المدرسة الواقعية البدائية
المدرسة الانطباعية الجديدة 
مدارس الفن الحديثة
المدرسة التكعيبية 
المدرسة المستقبلية
المدرسة التعبيرية 
المدرسة الوحشية 
ما هو الفن التشكيلي 

إن تعريف الفن التشكيلي يمكن توضيحه عن طريق ثلاثة تعريفات تكمل بعضها بعضا وهي:

المفهوم الأول: هو أنها تجسيد جميل ومتعة نظرية لمن يشاهد هذا الفن الذي يصور الإنسان وحالاته الشعورية ويقوم بتجسيدها في عمل ، و حتى يتمكن الفنان التشكيلي من ذلك فعليه أن يطوع خطوطه والألوان ، وكذلك المساحات وكل ما يناسب من أشياء وأدوات لها مميزات أو ميزة شكلية.
المفهوم الثاني: حيث يمكن تعريف الفن و التشكيلي منه خاصة بأنه نوع من الفنون الراقية والتي تهدف إلى إظهار الجمال وهو فن بصري يظهر الجمال بأشكال متعددة ، وقد ظهر الفن التشكيلي منذ القدم ويدل على ذلك أثار وجدت وكانت آثار متنوعة سواء في ذلك في الغرب القديم أو في الشرق.
المفهوم الثالث: هو كل الأشياء التي تؤخذ من واقعنا ومن خلال حياتنا اليومية ليتشكل بذلك بصورة جديدة ولهذا نسب إلى كلمة الفنون التشكيلية ، أما الفنان التشكيلي هو الذي يصوغ هذه الأشكال حسب نفسه وصياغته المتأثرة باتجاهاته.
ما هي إتجاهات الفنون التشكيلية

نجد أن هناك للإتجاهات الفنية تصنيفا يعد هذا التصنيف هو التصنيف الذي تعارف عليه أهل هذا الفن في الفنون عامة وفي الفن التشكيلي خاصة وهو في حقبة زمنية محددة تبدأ هذه الحقبة في القرن التاسع عشر والقرن العشرين و تنقسم بذلك لمرحلتين من الناحية التاريخية ، وهما مرحلة الفن الحديث و ما بعد الحداثة.

الأتجاه الأول هو الفن الحديث 

والذي يشمل اتجاهات ما بعد عام ألف و ثماني مائة وثلاثة وستون و أستمر حتى ستينات القرن العشرين ، وقد اتسم هذا العصر ببعض السمات والتي كان لها الأثر الأكبر على كل الفنون سواء في ذلك ما كان إبداعياً أو أدبياً مما كان له تأثير كبير على اتجاهات الفنون وتاريخها مثل:

 الثورة الصناعية  واختراع الالات.
ما حدث في الغرب من تقدم علمي وظهور الاختراعات.
الحروب والصراعات منها الحروب العالمية.
اكتشافات علمية مثل اشعة اكس.
اختراعات حديثة مثل الهاتف والتلفاز وغيرهم.
الاتجاه الثاني

وهو إتجاه ما بعد الحداثة ويسمى الفن المعاصر و يشمل الفترة التاريخية من بعد الستينات إلى نهاية القرن العشرين وأوائل القرن الحادي والعشرين، شمل هذا المصطلح ( ما بعد الحداثة ) جميع تيارات ومدارس الفن التي جاءت من بعد فترة الستينات وحتى الآن و خاصة في مجال العمارة ، وقد اعتنى هذا المفهوم بتقبل كل شئ .  

إتجاهات الفنون التشكيلية المعاصرة

بدأت هذه الفترة من تاريخ الفن التشكيلي  مع منتصف القرن العشرين وحتى الوقت الذي نعيشه الان ، وهذه هي الفترة التي تحرر فيها الفن والفنانين من الارتباط بالمؤسسات و سلطة الدولة والكنيسة وأصبحوا اكثر ارتباطاً بأنفسهم واهتماماتهم والناس وأحلامهم وطموحاتهم بديلا عن الدور الخاص الذي لعبته الكنيسة والدولة ، ومن سمات هذه الفترة :

التطور الفني متأثرا بعوامل خارجية مثل التصوير.
فقد رعاية المؤسسات والدولة و غيرها مما كان يتمتع به الفنانون.
ظهور المعارض الخاصة.
ظهور حركات فتية في فترات قصيرة.
ظهرت مؤسسات فنية للترويج للفنون.
مدارس الفن التشكيلي
المدرسة التأثيرية

هي المدرسة التي ظهرت عام ألف وثماني مائة وستين على أثر الاكتشافات العلمية وهي التي اهتمت بتحرير رؤية الفن للطبيعة واثرت في تحول ألوان الفنانين، من سمات أصحاب هذه المدرسة 

تقليد انعكاس الضوء على الاسطح.
عمل شكل واضح باستخدام الألوان وخاصة منها الزيتية لعمل بقع صغيرة.
الرسم في الخارج على الطبيعة بدلا من الرسم في الداخل بعيد عن الطبيعة.
رسوم عديدة للمنظر ذاته مع اختلاف المحيط الخاص بالجو لتظهر الاختلافات الجوية في الألوان و خامات الفن التشكيلي.
لا خطوط في الطبيعة وإنما الخطوط من صنع الإنسان.
إهمال الجانب الموضوعي في اللوحات.
لا تعنيهم التفاصيل الدقيقة اهتمامهم فقط يكون بالشكل العام.

وقد اشتهرت هذه المدرسة بثلاثة اساليب أهمها كان الأسلوب الأول ، وكان يهتم هذا الأسلوب بالاعتناء والاهتمام بالشكل الواحد في فترات زمنية متغيرة له مثل أن يرسم الفنان لوحة في الظهيرة واخرى لنفس المكان في المساء بعد الغروب.

المدرسة التنويرية 

كان بداية انطلاق هذه المدرسة  في عام ألف ستمائة وستين وحتى عام ألف سبعمائة وسبعين حيث قامت على تصور واحد وهو دثر القيم الفنية والقيم الجمالية التي سبقت واعتبروها قديمة متهالكة لا تصلح.

المدرسة الكلاسيكية

هي التي تمسكت بالتعبير طبقا لقواعد راسخة من الزمن السابق معتمدة على ما تعلموه من الفنانين السابقين وذلك في إطار الفن التاريخي وأكثر من يمثل هذه المدرسة هم الفنانين في العصر اليوناني.

المدرسة الكلاسيكية الجديدة

في عام ألف سبعمائة وخمسين وحتى عام  ألف وثماني مائة وخمسين أصبحت هذه المدرسة هي التي تسود في روسيا إلى أمريكا وذلك لأنها وقت ظهورها عام الف ستمائة وستون اتخذت من البساطة أسلوب لها فحافظت على التوازن والنظام في كل الفنون بما فيها العمارة والتصوير.

المدرسة الواقعية البدائية

هي مدرسة تتسم بتصوير الواقع المادي مثل بدائية الإنسان فهو يرسم كما يجب أن تكون الأشياء.

المدرسة الانطباعية الجديدة 

المدرسة الانطباعية وتسمى أيضا بالمدرسة التأثيرية و هي مدرسة من مدارس الفن التشكيلي التي بدأت في القرن التاسع عشر وكان للفنان الفرنسي كلود مونيه في لوحته المسماه انطباع شروق الشمس سبب في هذه التسمية لهذه المدرسة حيث استعمل في لوحته أسلوب مستحدث من التصوير.

مدارس الفن الحديثة

وتعد من مميزات الفن التشكيلي المعاصر  في هذا المدرسة هو الغموض والاكتشاف والتميز بين فنان واخر ونستعرض نماذج لبعض المدارس

المدرسة التكعيبية 

هي مدرسة اتخذت من الشكل الهندسي أساس للعمل الفني والتي تتبنى نظرية ترى أن كل شئ أصله هندسي ، وشهد ألف تسعمائة وسبعة هي البداية لهذه المدرسة وكان بيكاسو اشهر فناني هذه المدرسة.

المدرسة المستقبلية

انتقلت من إيطاليا حيث بدأت إلى فرنسا قامت على أساس مجابهة الماضي متخذة من اسمها المستقبلية تعبير عن هدفها وكانت أهم سماتها هي:

التميز والفاعلية والتغيير.
السرعة في التقدم التقني.
التغير والحركة السريعة في الضوء والتعبير عن ذلك.
التناسب مع العصر الحالي.
التركيز على الإنسان خاصة في الوقت الحالي.

المدرسة التعبيرية 

هي مدرسة كما يتضح من اسمها اتخذت من التعامل مع تعابير الوجوه والاحساس النفسي وخطوط الفنانين لإظهار التعبير اسلوب لها ، وقد اعتبر هذا النوع من الفن هو وجه من الرومانسية ويعتبر فان جوخ أشهر فناني هذه المدرسة.

المدرسة الوحشية 

سميت بذلك لأنها عام ألف وتسعمائة وست اتجه مجموعة من الفنانين الشبان المعتنقين لفكرة الفن في صورته البسيطة اتجهوا لعرض أعمالهم في صالات مستقلة وكان منهم الفنان دوناتللو واشتهروا بالألوان الصارخة ، وسماهم ناقد فني وهو لويس فوكسيل  بالوحوش هي مدرسة فنية اعتمدت اسلوب خطى السابقين مع اعطاء الضوء و البناء المسطح إهتمام مع اهمال استخدام النور والظل مما يعني عدم الاهتمام بالقيمة اللونية ، أولوا العناية القوية الشدة اللونية بطبقة واحدة من الألوان و اتسموا بأسلوب تبسيط الأشكال حتى يشبه رسمهم الرسم البدائي معتبرين في ذلك أن أيا من التفاصيل في رسم الأشكال سبب في الأضرار بالعمل الفني حتى أصبحت صورهم ذات صلة بالتجريد والأقرب في التبسيط للفن في الشرق وخاصة الفن الإسلامي.

المراجع"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook