اتعلم ماهو مفهوم لحياه

الكاتب: رامي -
اتعلم ماهو مفهوم لحياه

اتعلم ماهو مفهوم لحياه

نجد من الناس الكثير الذى لا تعنيه التفاصيل الصغيرة وينظر الى بعض الامور المهمة على أنها لا شيء ولا معنى لها وقد تكون هذه التفاصيل الصغيره عند البعض هى كل شىء
مثال وسؤال :
عندما تستيقظ من نومك هل فكرت أن تفتح نافذة غرفتك وأنتَ مسرور , وتستنشق هواء الصباح بإبتسامة وتفاؤل وإنطلاق لليوم الجديد ؟ هل تنظر صباحاً بالمرآة وتقول لنفسك صباح الخير ( كيف حالي اليوم ؟) وتجاوب نفسك وقلت لها : أنا قوي وبصحة ممتازه واثق بقدراتي على النجاح والإنجاز ,هل تذكُر الله بصوت مسموع وتسلم على أهل البيت بتحية عذبه , مع إبتسامة تبعث في النفس الجمال وفي الروح الأمل, نعم كل هذا أنت وتستطيع فعله بكل اقتدار .
لن أطيل بالمقدمات ولكن هي نصائح أسديها للجميع لنسمعها نحن ويسمعها غيرنا وأبدأ وأقول:
كن دائم الإصرار على أنك الأقوى ولا تترك نفسك فريسة الشعور بالأسى والإحباط , تجنب الأفكار السلبية ولا تفكر فيها ولا تذكرها ,لا تكبت إنفعالاتك وعبر عنها بإيجابيه وتذكر بأنها الأساس في بناء الثقة بالنفس , ألقِ السلام على نفسك أولاً وخاطبها بعبارات تليق بقدسيتها وكرامتها , جرب ذلك وستجد حلاوته مع أول قضمة كما وكأنها قطعة حلوى شهية محببة الى نفسك , وستجد لذته مع أول رشفة وكأنها الحساء الساخن في يوم شتائي بارد تحس بدفئه بمجرد انزلاقه في جوفك , حدد أهدافك واحذر هروبك من الواقع ,واجه الحياة وقابلها بصدر رحب مستعد , و لا تطمئن لهروبك منك , لأنك الأقرب اليك مهما حاولت الإبتعاد , واعلم بأن الهروب هو الخسران لكل شيء.
أعزائي : إحذروا المقارنة ولا تعطوا أنفسكم المجال بأن تقارنوها بآخرين , فالمقارنه تهدم ولا تبني , تقلل من الشأن ولا ترفعه ,وتقود الى اليأس وضعف الإرادة ,بل تذكروا على الدوام بأن لكل إنسان سراً ميزه الله به عن غيره,وأنه لا يوجد في البشر مَن هو كامل , إنما هي قدرات وعلى صاحبها أن يسعى لصقلها وتنميتها ,وتذكروا بأن الله تعالى عادل ما حرمنا شيئاً إلا وعوضنا بآخر.
: كم هو جميل عندما تضع رأسك على وسادتك أن تتذكر يومك وما قمت به من عمل تفخر به بسيطاً كان أو كبيراً, ولا تنسى أن تكافيء نفسك ولو بكلمة تحبها , ألا تستحق أن تُسعد أذنك بأن تُسمعها ما تحب من عبارات الشكر والثناء, أوليس لأنفسنا علينا حق ؟ بلا وربي ,,,, إجلس مع نفسك وقل لها بأنك تحبها وتريد لها التقدم والتطور, توقف عن التفكير بكل ما يمكنه أن يعترض هممك , ويضعفها , ويقلل من شأنها ,الله سبحانه وتعالى لم يخلقنا عبثاً , بل جعل لنا هدفاً وغايةً علينا أن نؤديهما ,ما دام بنا القلب ينبض والعقل يرشدنا ويدرك ,أقنع نفسك بأنك إنسان قوي وأنك تمتلك ثقة عالية وقدرات كامنة وأنتَ قادر على إخراجها حيث الوجود , أسعد نفسك بكل ما تحمل من طاقة , واشكرها على الدوام حتى ترى ثمرة جهودك واضحة جليه بداخلك وحولك في مجتمعك .
وأتمنى على كل واحد يقرأ كلماتي أن يبدأ عزف لحنه الجميل مع ذاته, وأن يكون نجماً متألقاً في فضاءات إبداعه , وأن يقول لنفسه كم أنتِ عظيمة.
شارك المقالة:
59 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook