احترام العلماء وتوقيرهم

الكاتب: المدير -
احترام العلماء وتوقيرهم
"احترام العلماء وتوقيرهم




أهل السنَّة يحبون ويحترمون جميع علمائهم، ويعتقدون أن العلماء ورثة الأنبياء.

قال سبحانه: ? يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ? [المجادلة: 11].

روى الترمذيُّ عن أبي الدرداء: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن العلماءَ ورثةُ الأنبياء، إن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمًا، إنما ورَّثوا العلم، فمن أخذ به أخَذ بحظ وافرٍ))؛ (حديث صحيح) (صحيح الترمذي للألباني حديث 2159).

 

وأهل السنَّة يعتقدون أن العلماء غيرُ معصومين من الخطأ، ويلتمسون لهم الأعذار فيما جانَبَهم فيه الصواب من أمور الشريعة، ويعتقدون أنهم ما أرادوا إلا الوصول إلى الحق، وأن اختلافهم - رحمهم الله - فيما بينهم في الأمور الفقهية يرجع أساسًا إلى اختلاف أفهامهم في فهم نصوصِ القرآن الكريم والسنَّة النبوية المباركة، واستنباط الأحكام الشرعية منهما.

 

وأهل السنَّة يَدْعون لعلمائهم بالرحمة والمغفرة، وينشُرون فضائلهم، ويدافعون عنهم ضد أصحاب الأفكار المنحرفة.

• قال أبو القاسم علي بن الحسن المعروف بابن عساكر رحمه الله: اعلم يا أخي - وفَّقنا الله وإياك لمرضاته، وجعلنا ممن يخشاه ويتقيه حق تقاته - أن لحومَ العلماء - رحمة الله عليهم - مسمومة، وعادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة؛ (تبيين كذب المفتري - لابن عساكر - ص 29).


"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook