ادعية لتسهيل الحفظ والمذاكرة مكتوبة

الكاتب: رامي -
ادعية لتسهيل الحفظ والمذاكرة مكتوبة
"محتويات المقال

ادعية لتسهيل الحفظ والمذاكرة
دعاء للمذاكرة وتثبيت الحفظ
دعاء لسرعة الحفظ مجرب

إليكم أفضل ادعية لتسهيل الحفظ إذ يحرص الطلاب على تهيئة مساحة الاستذكار بشكل جيد، وكذلك تهيئة أنفسهم للاستذكار بالبعد عن كل ما يشتت، وتسخير جميع طاقات الانتباه للحفظ والمراجعة، وكذلك إعداد الملخصات؛ لضمان ثبات المعلومات. وعن أدعية تيسير عملية الحفظ على الطلاب نتحدث في المقال التالي على موسوعة.

ادعية لتسهيل الحفظ والمذاكرة
ذُكر في فضل بعض الأدعية أنها تيسر عملية الحفظ لكل من أراد استذكار مواده الدراسية. فالدعاء بهذه الصيغ يحفز الدماغ ويهيئه لاستقبال المعلومات وعدم نسيانها خاصة عندما يقوم بالمراجعة، أو الإجابة على أسئلة الامتحان.
دعاء للمذاكرة وتثبيت الحفظ

من صيغ الدعاء التي إذا دعا بها الطالب، تيسر عليه الحفظ ما يلي :

“اللهم يا معلم موسى علمني، ويا مُفهم سليمان فهمني، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتني الحكمة وفصل الخطاب، اللهم إني أسألك فهم النبيين، وحفظ المرسلين، والملائكة المقربين، اللهم اجعل ألسنتنا عامرةً بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنك على كل شيء قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل“.
“اللهم ارزقني قوة الحفظ وسرعة الفهم وصفاء الذهن، اللهم ألهمني الصواب في الجواب، وبلغني أعلى المراتب في الدين والدنيا والآخرة، واحفظني وأصلحني واصلح بي الأمة“.
“اللهم افتح لي أبواب حكمتك، وانشر علي رحمتك، وامنن عليّ بالحفظ والفهم، سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا، إنك أنت العليم الحكيم“.
“يا حي يا قيوم، يا رب موسـى و هـارون و نـوح و إبراهيـم و عيسى و محمد صلى الله عليه و سلم، أكرمني بجودة الحفظ، و سرعة الفهم، وارزقني الحكمة والمعرفة، و العلم و ثبات الذهن و العقل والحلم، بحق محمد صلى الله عليه و سلم يا رب العالمين“

ومما يتضح من صيغ هذه الأدعية هو احتوائها على ما يعمق قيم الإيمان والاجتهاد بنفوس الطلاب، ويزيد من اهتمامه بعمله، والجزاء على إتقان هذا العمل.

دعاء لسرعة الحفظ مجرب

من الأدعية التي تساعد على سرعة الحفظ وتحصيل المعلومة، ما يلي :

” اللهم إني أسألك فهم النبيين و حفظ المرسلين و الملائكة المقربين، اللهم أجعل ألسنتنا عامرة بذكرك و قلوبنا بخشيتك وأسرارنا بطاعتك أنك على كل شيء قدير، وحسبنا الله و نعم الوكيل” .
“اللهم أخرجنا من ظلمات الوهم، وأكرمنا اللهم بنور الفهم، وافتح علينا بمعرفة العلم، وحسّن أخلاقنا بالحلم، وسهّل لنا أبـواب فضلك، وانشر علينـا مـن خـزائن رحمتـك، يا أرحم الرّاحمين” .
“اللهم إنّي أستودعك ما أقرأ، وما أحفظ، وما أتعلم، فردّه إليّ عند حاجتي إليه، إنّك على كلّ شي قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل”.
وفي حديث شريف لرسول الله (صلى الله عليه وسلم): (من خشي أن ينسى القران بعد حفظه
و العلم بعد درسه فليقل”الله نور بالكتاب بصري، و اشرح به صدري، و استعمل به بدني، و أطلق به لساني، و قوي به عزمي بحولك و قوتك، فانه لا حول ولا قوة إلا بك يا أرحم الراحمين“).
تبعث هذه الأدعية الطمأنينة في نفس الطالب، وتعينه على مواصلة الاستذكار، والحفظ دون أن يخشى النسيان، فما استذكره محفوظ في معية الله عز وجل.
كما أن في ترديد هذه الأدعية قبل وبعد الحفظ ما يعين المسلم على حفظ آيات القرآن الكريم، دون أن يخشى نسيانها، هذا بالإضافة إلى ضرورة الصلاة بالآيات التي حفظها.
فقط لا تنسي عزيزنا الطالب، تهيئة الجو بشكل مناسب للاستذكار، وعدم الاستجابة لعوامل التشتت أياً تكن، وكذلك استحضار النية وقت الدعاء، والتيقن أن الله لن يضيع أجرك ما دمت تحسن عملك."
شارك المقالة:
21 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook