الأستعلام عن أيام رأس المال العامل

الكاتب: رامي -
الأستعلام عن أيام رأس المال العامل
"

الأستعلام عن أيام رأس المال العامل.

أيام رأس المال العامل تصف عدد الأيام التي تستغرقها الشركة لتحويل رأس المال العامل إلى إيرادات.
كلما زاد عدد أيام رأس مال الشركة، زاد الوقت الذي يستغرقه تحويل رأس المال العامل إلى مبيعات.
وعدد أيام رأس المال العامل يدلُّ على عدم كفاءة الشركة والعكس بالعكس.
منافذ رئيسة:
أيام رأس المال العامل تصف عدد الأيام التي تستغرقها الشركة لتحويل رأس المال العامل إلى إيرادات.
الشركات التي تستغرق عدة أيامٍ لتحويل رأس المال العامل إلى إيرادات تكون مبيعاتها أكثر كفاءة من الشركات التي تستغرق أياماً أخرى لتوليد نفس القدر من الإيرادات.
إذا كان عدد أيام رأس المال العامل يتناقص، فقد يكون ذلك بسبب زيادة في المبيعات.
على العكس من ذلك، إذا كانت الأيام التي يكون فيها عدد رأس المال العامل مرتفعاً أو متزايداً، فقد يعني ذلك انخفاض المبيعات أو ربَّما تستغرق الشركة وقتاً أطول للحصول على الدفع، أو لتحصيل المدفوعات المستحقَّة للدَّفع.
أيام رأس المال العامل المنتظمة dwc:
dwc= Average working capital * 365 / Sales revenue
حيث
dwc= متوسط رأس المال العامل *365/أرباح المبيعات .
متوسط ??رأس المال العامل=رأس المال العامل المتوسط
كذلك أرباح المبيعات = الدخل من المبيعات.
كيف يتم حساب رأس المال العامل؟
القوى العاملة=الأصول المتداولة-المطلوبات المتداولة.
حيث الأصول المتداولة= الأصول المحولة إلى القيمة النقدية ضمن دورة التشغيل العادية
كذلك المطلوبات المتداولة أو التزامات جارية = الديون أو الالتزامات المستحقّة مع دورة التشغيل العادية.
رأس المال العامل = الموجودات المتداولة Li المطلوبات المتداولة في أيِّ مكان.
الأصول المتداولة = الأصول المحولة إلى قيمة نقدية ضمن دورة التشغيل العادية المطلوبات الحالية
حساب أيام رأس المال العامل:
احسب رأس المال العامل للشركة بطرح الالتزامات الحالية من الأصول الجارية.
إذا كنت تقوم بحساب أيام رأس المال العامل على مدى فترة طويلة، مثل من سنة إلى أخرى، فيمكنك حساب رأس المال العامل في بداية الفترة ومرَّة ??أخرى في نهاية الفترة ومتوسط ??النتيجتين.
يمكنك أيضاً حساب رأس المال العامل لكلِّ ربع عام وتأخذ متوسط ??أربعة أرباع وتوصيل النتيجة في الصيغة كمتوسط ??رأس المال العامل.
اضرب متوسط ??رأس المال العامل بمقدار 365 أو في عدد أيام السنة.
قسّم النتيجة على المبيعات أو الإيرادات للفترة، والتي توجد في بيان الدخل.
ويمكنك أيضاً أن تأخذ متوسط ??المبيعات على مدار فترات متعدّدة، وكلّ هذا يتوقّف على ما إذا كنت تقوم بتحليل فترة واحدة أو فترات متعدّدة مع مرور الوقت.
استخدام أيام رأس المال العامل:
كلما زاد عدد أيام رأس مال الشركة، زاد الوقت الذي يستغرقه تحويل رأس المال العامل إلى مبيعات.
وبعبارة أخرى، فإن ارتفاع عدد أيام رأس المال العامل يدلّ على عدم كفاءة الشركة والعكس صحيح.
كما ذكرنا سابقاً، فإنَّ رأس المال العامل هو نتيجة طرح الخصوم المتداولة من الأصول الجارية.
وتشمل الأصول المتداولة النقد والأوراق المالية القابلة للتسويق والمخزون والحسابات المدينة وغيرها من الأصول قصيرة الأجل والتي سيتمُّ استخدامها خلال عام واحد.
تشمل المطلوبات المتداولة الحسابات المُستحقة الدفع، والجزء الحالي من الديون طويلة الأجل، والتي تستحقُّ خلال عام واحد.
يمثل الفرق بين الأصول المتداولة والخصوم المتداولة الفائض أو العجز النقدي للشركة على المدى القصير.
ويعني رصيد رأس المال العامل الإيجابي، تغطية الأصول الجارية للالتزامات الحالية، وعلى العكس فإنَّ رصيد رأس المال العامل السلبي يعني أنَّ المطلوبات الحالية تتجاوز الأصول الحالية.
في حين أن حسابات رأس المال العامل السلبية والإيجابية توفّر نظرةً عامةً على رأس المال العامل، فإنَّ أيام رأس المال العامل تزوّد المحلِّلين بمقياس رقمي للمقارنة.
وأيام رأس المال العامل يزوّد المحلّلين بعدد الأيام التي تستغرقها الشركة لتحويل رأس المال العامل إلى مبيعات.
تفسير أيام رأس المال العامل:
الشركات التي تستغرق عدّة أيّام لتحويل رأس المال العامل إلى إيرادات ومبيعات أكثر كفاءة من الشركات التي تستغرق أياماً أخرى لتوليد نفس القدر من الإيرادات.
قد تعني القيمة المنخفضة لأيام رأس المال العامل، أنَّ الشركة تستخدم رأس مالها العامل، وتتحوّل إلى مبيعات بسرعة.
إذا كان عدد أيام رأس المال العامل يتناقص، فقد يكون ذلك بسبب زيادة في المبيعات.
على العكس من ذلك، إذا كانت الأيام التي يكون فيها عدد رأس المال العامل مرتفعاً أو متزايداً فقد يعني ذلك انخفاض المبيعات، أو ربّما تستغرق الشركة وقتاً أطول للحصول على الدفع أو تحصيل المدفوعات المستحقَّة الدَّفع.
رأس المال العامل مقابل أيام العمل:
رأس المال العامل المعروف أيضاً باسم صافي رأس المال العامل هو الفرق بين الأصول الحالية للشركة مثل: النقد، وحسابات القبض (فواتير العملاء غير المسددة)، وقوائم جرد المواد الخام والسلع تامة الصنع، والخصوم الحالية مثل الحسابات المستحقَّة الدفع.
ورأس المال العامل: هو مقياس لكلٍّ من الكفاءة التشغيلية للشَّركة وصحَّتها المالية على المدى القصير.
على الرغم من أهمية رأس المال العامل، إلّا أنَّ أيام رأس المال العامل توضِّح عدد الأيام التي يستغرقها تحويل رأس المال العامل إلى إيرادات.
حدود أيام رأس المال العامل:
كما هو الحال مع أيِّ مقياس مالي، فإنَّ أيام رأس المال العامل لا تخبر المستثمرين ما إذا كان عدد الأيام عدداً جيداً أو سيّئاً، ما لم تتمّ مقارنته مع الشركات في نفس الصناعة.
ومن المهمّ مقارنة أيام رأس المال العامل على مدار فترات متعدّدة لمعرفة ما إذا كان هناك تغيير.
ويمكن انحراف النّسب وتحقيق نتائج متزعزعة من وقت لآخر، إذا كانت هناك زيادة مفاجئة في الأصول الحالية للشركة في فترة ما، مع بقاء الالتزامات والمبيعات على حالها، فإن عدد أيام رأس المال العامل سيزداد؛ لأنَّ رأس المال العامل للشركة سيكون مرتفعاً.
لن يجادل أيُّ مستثمرٍ بأنَّ وجودَ أموالٍ إضافية في متناول اليد أو الأصول الحالية سيكون أمراً سيئاً.
ولهذا السبب فإنَّ أخذَ متوسطِ ??رأسِ المالِ العاملِ ومتوسط ??المبيعات على مدى عدّة أرباع، يمنح المستثمرين الصورة الأكثر اكتمالاً ودقّةً.
مثال يوم واحد من رأس المال العامل:
تحقّق الشركة 10 ملايين دولار من المبيعات، ولديها أصول حالية أو 500000 دولار وخصوم جارية تبلغ 300000 دولار للفترة.
رأس المال العامل للشركة يساوي 200000 دولار أو 500000 دولار &ndash 300000 دولار.
يُحسب عدد أيام رأس المال العامل بـ (200،000 دولار (أو رأس المال العامل) × 365) / 10،000،000 دولار
أيام رأس المال العامل = 7.3 أيام.
ومع ذلك، إذا حقّقت الشركة 12 مليون دولار من المبيعات ورأس المال العامل لم يتغير، فإنّ أيام رأس المال العامل ستنخفض إلى 6.08 أيام، أو (200000 دولار (أو رأس المال العامل) × 365) / 12000،000 دولار.
ينتج عن زيادة مستوى المبيعات جميع الأشياء الأخرى على قدم المساواة عدد أقلّ من أيام رأس المال العامل؛ لأنَّ الشركة تقوم بتحويل رأس المال العامل إلى المزيد من المبيعات بمعدل أسرع.
تحتاج الشركة ذات الأيام التي يبلغ فيها رأس المال العامل 6 أيام إلى ضعف رأس المال العامل مثل المخزون، إلى مبيعات مقارنة بشركة برأس مال عامل يبلغ 3 أيام لنفس الفترة.
بمعنى آخر فإنَّ الشركة ذات رأس المال العامل لمدّة 3 أيام هي ضعف كفاءة الشركة مع رأس المال العامل 6 أيام.
في حين أنَّ الشركة ذات النسبة الأعلى هي عموماً الأكثر فاعلية، فمن المهمّ المقارنة مع الشركات الأخرى في نفس الصناعة؛ لأنَّ الصناعات المختلفة لديها معايير مختلفة لرأس المال العامل.
مثال يومين من رأس المال العامل:
يوجد أدناه جزءٌ من الميزانية العمومية لشركة معينة اعتبار من 31 ديسمبر 2018 وفقاً لملف الشركة 10Q.
بلغ إجمالي الأصول المتداولة 140.828 لهذه الفترة.
بلغ إجمالي المطلوبات المتداولة 108283 للفترة.
بلغت الإيرادات أو صافي المبيعات 84،310 دولار للفترة، وهو ما لم يتمّ عرضه ولكنهُ موجود في بيان دخل الشركة.
رأس المال العامل: 32،545 دولار (140،828 &ndash 108،283).
يتمّ احتساب أيام رأس المال العامل بـ (32،545 دولار × 365) / 84،310 دولار
أيام رأس المال العامل تساوي 140.89 يوماً للفترة، ممّا يعني أنّ الأمر يستغرق عدّة أيام لتحويل رأس المال العامل للشركة إلى إيرادات أو مبيعات.
مفاهيم وشروط ذات صلة:
ما هي إدارة رأس المال العامل؟
إدارة رأس المال العامل هي استراتيجية تتطلَّب مراقبة الأصول والخصوم الحالية للشركة لضمان تشغيلها بكفاءة.
المطلوبات المتداولة:
المطلوبات المتداولة: هي ديون أو التزامات الشركة المستحقّة السداد للدائنين في غضون سنة واحدة.
حجم رأس المال:
حجم رأس المال العامل: هو مقياس يقارن بين نضوب رأس المال العامل، وتوليد المبيعات خلال فترة معينة.
دورة تحويل النقد:
دورة تحويل النقد (CCC): عبارة عن مقياس يعبّر عن طول الوقت، بالأيام التي تحتاجها الشركة لتحويل مدخلات الموارد إلى تدفُّقات نقدية.
مفهوم الأصول المتداولة:
الأصول المتداولة: عبارة عن عنصر ميزانية عمومية يمثل قيمة جميع الأصول التي يمكن توقُّعها بشكل معقول لتحويلها إلى نقد في غضون عام واحد.
"
شارك المقالة:
49 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook