الأستعلام عن اقتصاد الريع

الكاتب: رامي -
الأستعلام عن اقتصاد الريع

الأستعلام عن اقتصاد الريع.

اقتصاد الريع هو مصطلح اقتصادي المقصود به في الأساس الأراضي الكثيرة الثمر حيث أن اقتصاد الريع عليه اختلاف كبير فيما بين الاقتصاديين من حيث مفهومه الأساسي ولكن في غالبه ، هو اقتصاد يقوم على الكسب بدون مجهود أي يعنى اعتماد بعض الدول على مصدر وحيد لدخل خزانتها ، حيث أن ذلك النوع من الاقتصاد الريعي هو عدم القيام بأي مجهود سواء كن مجهودا بدنياً أو فكرياً أو مالياً من أجل الكسب من مورده فيما بعد كإنشاء مصنع وشراء معداته وأدواته الإنتاجية ومن ثم المرور على مراحل تصنيعية للمنتج الذي سوف يقوم بإنتاجه ومن ثم بيعه والربح منه أي تم بذل العديد من أشكال المجهود البدني والمالي ، وهكذا لكن الاقتصاد الريعي لا يقوم بكل هذا فهو يعتمد على موارد طبيعية موجودة لديه مثل معادن ذهب مواد بترولية أو حتى قناة ملاحية أو ممر مائي رئيسي يقوم بتحصيل الرسوم الخاصة بالمرور من خلاله على السفن التجارية دون أي مجهود وبالتالي تدخل تلك العوائد إلى خزينة الدولة بدون جهد إذن فهو مصطلح اقتصادي يعني تمتع دولة ما بموارد في الغالب تكون طبيعية ، حيث يتم استهلاكها وذلك من خلال بيعها لدول أخرى بشكل مباشر مما يعني إدرار دخل إلى خزانة الدولة يطلق عليه ريع تعتمد عليه الدولة في توفير احتياجات مواطنيها الأخرى مثال ذلك دولة الجزائر ، حيث أن الجزائر هي من أكبر تلك الدول التي تعتمد في اقتصادها وموارد خزينتها على اقتصاد الريع بحكم أنها غنية بالنفط والغاز فهي تقوم ببيع المواد البترولية إلى دول أخرى ومن ثم تحصل على المال الذي يدخل كمورد إلى خزانة الدولة ثم تقوم باستيراد كل احتياجاتها كدولة وأفراد من الخارج أي أنه تتبع الاقتصاد الريعي كمورد أساسي للدولة ومن ثم عندما ينتهى ذلك المورد الطبيعي البترول بها ستكون أمام كارثة اقتصادية حقيقية فاقتصادها وقتها لم يستطيع أن ينهض أو يقاوم هذا التغيير ، حيث أن الدراسات العالمية تؤكد نضوب البترول والغاز بها في حوالى عام 2075 م فوقتها ستكون دولة مفلسة لا تستطيع الوفاء بالتزاماتها لأن المورد الأساسي للموارد المالية لها لم يعد موجوداً إذن فالاقتصاد الريعي من أسوء أنواع الاقتصاد التي تتبعها بعض الدول في العالم .
سلبيات الاقتصاد الريعي
:- للاقتصاد الريعي العديد من المخاطر والسلبيات على مصلحة الدول ، حيث أن ذلك النوع من الاقتصاد أصبحت تعتمد عليه جزء كبير من خزانة تلك الدول أي أن هناك مصدر وحيد للدخل بمعنى أن أي تغيير قد يطرأ في المستقبل على ذلك المورد مثل انتهاءه أو حتى خارجياً بمعنى نقص المطلوب منه يعني ضعف إيراد الدولة الأساسي وبالتالي مشكلة كبيرة في توفير التزاماتها واحتياجاتها المالية ، حيث أن اقتصاد الريع هو اقتصاد هش وسهل التأثير فيه بكل سهولة كما أنه من عيوبه ظهور الطبقية والتفاوت المجتمعي داخل المجتمع وأطيافه ، حيث أن السلطة أو الحكومة هي من تستطيع التحكم في دخول مواطنيها وبالتالي فأن المقربين منها يستطيعون الحصول على موارد مالية اكبر من المنبوذين منها أو المعارضين لسياساتها ، حيث أن السلطة أو الحكومة هي من تقوم بعملية التوزيع للدخل على مواطنيها وهى صاحبة القرار لمن تعطى ومن تمنع هذا علاوة إلى أن ذلك النوع من الاقتصاد الهش الاقتصاد الريعي والذي عمل على توفير احتياجات مواطنيه بكل سهولة قد زرع فيهم الكسل والاستكانة حيث قلت فرص الإنتاجية والعمل وبذل الجهد بينهم كنتيجة طبيعة للكسب السهل بدون مجهود .
انواع الاقتصاد الريعي
:- الاقتصاد الريعي ينقسم إلى نوعان:- هما :-
اقتصاد الريع الداخلي
فأما الريع الداخلي فهو ريع يكون في الأغلب معتمداً على خدمات تقدمها الدولة لخدمة قطاعات أخرى بها ، حيث أنه وكنتيجة لاقتصاد الريع فقد تحول هذا القطاع مقدم الخدمة للقطاعات الأخرى إلى أن أصبح قطاعاً مستقلاً بذاته بل أنه اصبح المورد الأكثر إدراراً لخزانة الدولة من غيره وفي بعض الأحيان أصبح هو المورد الوحيد لخزينتها وبالتالي لأفراد الدولة .
اقتصاد الريع الخارجي
:- وهو ريع يكون في الغالب ممثل في اعتماد الدولة على تلك الثروات أو المواد الخام الموجودة بأرضها مثل الذهب والبترول والمعادن أو ممر مائي حيوي يمر عبر أراضيها تقوم منه بتحصيل رسوم مرور على السفن المارة به ، من ثم تجني الإيرادات بدون تعب أو جهد مناطق سياحية تتميز بها بل هناك ما هو اخطر حيث هناك عدد من الدول تعتمد بشكل رئيسي على اقتصاد الريع الخارجي ولكنه ليس لأنها غنية بموارد طبيعية أو ثروات ولكنها تعتمد على المنح والمساعدات المالية إليها من دول أخرى أي دخل اقتصاد ريعي دون تعب أو بذل أي مجهودات.
شارك المقالة:
54 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook