الأستعلام عن دور المحاسبة الإدارية في مساعدة الإدارة

الكاتب: رامي -
الأستعلام عن دور المحاسبة الإدارية في مساعدة الإدارة
"

الأستعلام عن دور المحاسبة الإدارية في مساعدة الإدارة.

يمكن تعريف المحاسبة الإدارية بأنها أسلوب أو نظام منهجي ونمطي، يُستخدم للقيام بالحصول على المعلومات والبيانات المتعلقة بالدراسات التي يقوم بها المدراء الإداريين في الشركات؛ لغايات تحسين قراراتهم والخروج بأفضل قرار ممكن. ومن الممكن القول أن النظام الذي يتم استخدامه في المحاسبة الإدارية يُمثل مجموعة متكاملة من الأُسس والمبادئ والقواعد العملية والعلمية، وكذلك يحتوي على الكثير من الطرق العلمية التحليلية الأساسية والتي تتمتع بجميع الصفات الترابط والتكامل.
وعادةً ما تسعى إلى تحقيق الأهداف التي المتخصصة في ترشيد وتحسين القرارات الإدارية، التي يتم اتخاذها بمختلف الأنواع. ومن أهم الأساليب والطرق التحليلية التي يتم استخدامها يفي النظام المحاسبي الإداري والتي بدورها تعتمد على طبيعة احتياجات المعلومات والدراسات والتحليلات المُقدمة، والتي بدورها تعتمد على نوع وطبيعة القرارات التي يتم اتخاذها من قِبل هيئة مجلس الإدارة. وبناءً على ذلك فإن الطرق التحليلية التي يتم استخدامها في الإدارة من الممكن أن تتغير وتتطور بناء على طبيعة القرارات المتخذة.
دور المحاسبة الإدارية في مساعدة الإدارة:
يمكن تلخيص أهم الوظائف الإدارية التي تتعلق بأعهمال المؤسسة أو الشركة بأربعة وظائف رئيسية. وهذه الوظائف ما يلي:
1- التخطيط:
يمكن تعريف التخطيط بأنه جميع الإجراءات والخطوات والتدابير الواجب اتخاذها؛ لغايات تحديد الأهداف ووضع البرامج والأنظمة المناسبة للحصول على الموارد المختلفة وكذلك استخدامها لتحقيق الأهداف. وعادةً ما يقوم المحاسب الإداري بعملية تجميع البيانات والمعلومات التي بدورها تُساعد الإدارة في وظيفة التخطيط.
2- التنظيم:
عادةً ما يتم تعريف التنظيم بأنه عملية تحسين وتطوير وتنمية البدائل والوسائل المتاحة أمام الأفراد والمدراء، وكذلك ترتيب الافكار والوسائل والطرق للوصول إلى أفضل القرارات الإدارية وتحقيق الأهداف المرجوة.
3- الرقابة:
تُعرف الرقابة بأنها مجموعة عمليات وإجراءات متعلقة بقياس وتصحيح للأداء الفعلي؛ لغايات تحقيق الأهداف. وكذلك تُستخدم الالرقابة للتأكد من ضمان خط سير العمليات التنفيذية والإدارية وغيرها الكثير من العمليات التي تتم بداخل المؤسسات والشركات بشكل عام. وكذلك تُقدم عملية الرقابة كل المعلومات التي توضح مدى انحراف الشركة أو الدوائر المؤسسية عن الأداء الفعلي والحقيقي. وكذلك يظهر دور المحاسبة الإدارية في توفير جميع المعلومات التي تُساعد الجهات الرقابية على القيام بواجها وعلى القيام بوظيفتها.
4- اتخاذ القرارات:
تختص وظيفة اتخاذ القرارات باختيار البديل المناسب والقرار المناسب من بين البدائل المختلفة؛ وذلك لغايات تحقيق الأهداف التي تم وضعها من قِبل الإدارة. وعادةً ما تقوم المحاسبة الإدارية بتوفير جميع المعلومات التي بدورها تُساعد الإدارة على المقارنة والمفاضلة بين البدائل المتاحة واختيار البديل الأفضل والأنسب للمؤسسة. وكذلك يمكن تحليل وتصنيف المعلومات التي يُقدمها نظام المحاسبة الإدارية؛ لتسهيل العمل في الإدارة وتسهيل عملية اتخاذ القرارات الحكيمة والصحيحة والمناسبة. وعادةً ما تخدم هذه المعلومات العديد من الأغراض، والتي تتلخص في ما يلي:
تُقدم العديد من المعلومات المتخصصة بقياس وتحليل خط سير العمل للوحدات الإدارية للشركات، وكذلك كل ما يخص الأفراد العاملين بهذه المؤسسة. ويتم تحقيق ذلك عن طريق وسائل وطرق مخصصة لتسجيل وتحليل البيانات المتعلقة بنشاط كل وحدة إدارية أو الأفراد، سواء كانت هذه البيانات فعلية أو تقديرية.
معلومات متعلقة بمدى انحراف المؤسسة عن الخطط الموضوعة، مثل التقارير الاستثنائية والتي تُمكّن المؤسسة من القيام بأعمالها بالشكل الصحيح.
معلومات وبيانات متعلقة بحل المشاكل الإدارية التي تتمتع بطبيعة مميزة، والتي بدورها تحتاج إلى تحليل خاص يُناسب طبيعة كل مشكلة.
"
شارك المقالة:
48 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook