الأستعلام عن مشروع مقهى شعبي

الكاتب: رامي -
الأستعلام عن مشروع مقهى شعبي

الأستعلام عن مشروع مقهى شعبي.

ماهي المميزات الخاصة بهذا المشروع ؟
عد مشروع من المشروعات البسيطة الغير متطلبة لوقت ولا مجهود كبير، إلى جانب عدم تطلبها للمهارات العالية والكثيرة.
يعد مشروع مقهى شعبي من المشروعات التي تساهم في القضاء على البطالة الموجودة في البلاد، عن طريق توظيف عدد كبير من العمالة داخل المقهى.
يتميز بسهولة الحصول على الأدوات اللازمة لعمل هذا المقهى والمواد الخام الكثيرة المتوفرة أيضًا.
يمكن لأي شخص أن يبدأ في هذا المشروع بإمكانيات قليلة جدا وغير مكلفة.
أهم ما يميز هذا المقهى الشعبي أنه مشروع لا يحتاج إلى خبرة كبيرة أو إلى مؤهلات دراسية، حيث يمكن لأي فرد أن يقوم بإدارة هذا المشروع البسيط.
يمكن أن يحصل صاحب المشروع على رأس مال كبير وفي اسرع وقت ممكن، وذلك لأن الأرباح التي تخص المنتجات المتواجدة داخل أي مقهى تؤدي إلى مضاعفة الأرباح.
يعد مشروع القهوة الشعبية من المشاريع الأكثر ربحًا مقارنة بالعديد من المشاريع الأخرى.
المقاهي بصفة عامة تتمتع بالشهرة الواسعة والكبيرة، وذلك بسبب الإقبال الجماهيري الشديد على مختلف المقاهي في جميع أنحاء البلاد، وتتراوح الأعمار الخاصة بالجماهير المقبلة على أي مقهى شعبي من سن الخامس عشر عام إلى المسنين والمتقاعدين، وبالاطلاع على جميع هذه المميزات يصبح لدى الأشخاص الطامحة لفتح مشروع مقهى شعبي أن تصر على تنفيذ وتحقيق رغبتها عن طريق تحويلها إلى واقع، ولكن عند الإتمام من دراسته بشكل كبير وعمل الدراسة التي يطلق عليها اسم دراسة الجدوى.
العوامل المؤدية لنجاح مشروع مقهى شعبي
يوجد هناك العديد من العوامل المؤدية لنجاح مشروع مقهى شعبي في أي مكان موجود داخل البلد وابرزها :
اختيار المكان الصحيح
يجب على صاحب المشروع أن يقوم بالعمل على اختيار الأنسب من حيث المكان وموقعه الذي يؤتي به إلى إقبال جماهيري في وقت قليل عند افتتاحه.
الحرص على وجود مشروع المقهى في مكان حيوي، حيث موافدة الأعداد الكبيرة عليه، مثل الأماكن التي تقع جانب المصالح الحكومية وممكن أيضًا الأماكن التي تتواجد بجانب المستشفيات، بالإضافة إلى اختيار الأماكن الموجودة جانب التجمعات السكانية.
الحرص على وجود مساحة كبيرة فارغة امام المكان الذي وقع عليه الاختيار من قبل صاحب المشروع، حتى يتم استيعاب إقبال جماهيري كبير.
الحرص على أخذ المكان المناسب في الدور الأرضي.
اختيار فريق عمل مقهى جيد
يجب اختيار عدد مناسب من العمالة التي سوف يتم بناء المكان بالاعتماد عليهم، ويجب العلم بأن هذا المشروع يحتاج على الأقل إلى ما يعادل حوالي 6 عمال، حيث العمل الفتري خلال الصباح وخلال المساء، بمعدل حوالي 3 أشخاص من العمال مسؤولين عن كل فترة.
هذا الفريق يجب أن يتمتع بالأدب وقضاء احتياجات العملاء والزبائن من المشروبات وغير ذلك من متطلبات داخل المحتوى المعروف باسم المنيو.
يجب العلم بأن عاتق التنظيف الخاص بالمكان يعتمد بشكل كلي على العمالة المتواجدة داخل هذا المقهى.
اختيار قائمة مشروبات متميزة
الحرص على عمل قائمة مشروبات متميزة تحتوي على العديد من المشروبات اللذيذة، سواء باردة أو ساخنة، حتى تتناسب مع جميع الأذواق الموجودة من الزبائن المختلفة.
الحرص على وجود ما يميز هذه القائمة من احتوائها على مشروبات نادرة في المقاهي بشكل عام، وذلك حتى يكون هناك لغة جذب للزبائن بأشياء جديدة تستهدف شريحة منهم تريد تجربة مشروب جديد غير معتاد.
الاهتمام بالجودة
أهم العوامل التي يتوقف عليها نجاح المشروع متمثل في جودة المشروبات التي تقدم إلى الزبائن المتواجدة داخل المقهى.
حيث يوجد هناك علاقة طردية بين كل من جودة المشروبات الموجودة داخل المقهى وعدد الزبائن، فكلما كانت جودة المشروبات جميعها عالية أصبح هناك زيادة في عدد الزبائن داخل المقهى.
اختيار معدات وأدوات جيدة
أي مشروع مقهى شعبي يحتاج إلى العديد من الأدوات والخامات التي يتم استعمالها، حتى يتم توظيف هذه الخامات وتقديمها على شكل مشروب مطلوب من أحد الزبائن.
الحرص على توفير الماكينة التي تعمل الكابتشينو، إلى جانب توفير المكعبات الثلجية، والكاتيل المعروف باسم السخان الكهربائي، بالإضافة إلى ذلك يجب أن تتواجد ثلاجة كبيرة الحجم داخل المكان، حتى يتم الحفظ لجميع الخامات المختلفة.
الحرص على وجود عدد كبير وضخم من الأكواب والكؤوس مختلفة الأحجام والأشكال، بالإضافة إلى عدد من الصواني التي تستخدم في عملية التقديم.
الحرص على وجود عدد كبير من الكراسي يصل إلى ضعف عدد الطاولات المتواجدة داخل هذا المقهى الذي يطلق عليه اسم مشروع مقهى شعبي.
الخطوات المستخدمة لعمل المشروع
الخطوة الأولى تتمثل في تحديد نوع المقهى الذي يريد الشخص أن يقوم بفتحه.
الخطوة الثانية تتمثل في اختيار الاسم أو العلامة التجارية الخاصة بذلك المقهى.
الخطوة الثالثة تتمثل في الحرص على اختيار وتصميم الديكور المناسب لفكرة واسم المشروع.
بعد ذلك تأتي عملية التأسيس والتجهيز لمشروع المقهى.
عمل دراسة جدوى لمشروع المقهى الشعبي
هذا المشروع يعد واحد من أهم المشاريع الناجحة التي تحقق الأرباح العالية لأصحابها، والشرط الوحيد كي يتم تحقيق ذلك الأمر هو القيام باختيار المكان أو الموقع الذي يتميز بحيويته حتى يستطيع جذب الزبائن والعملاء.
يجب أن يكون هذا المشروع يوفر الراحة للعملاء، حيث إن المقهى معروف بأن زبائنه تستمر بالجلوس للأوقات الطويلة بداخله.
يجب أن يحرص صاحب المشروع بالقيام باختيار موقع ومساحة مناسبين للمكان الذي سوف يتم عمل المقهى عليه، ويجب أن تكون مساحة المكان كبيرة وواسعة حتى يستطيع صاحب المشروع تقسيم المقهى إلى عدة أماكن وأجزاء.
الأفضلية لوجود المقهى في مكان شعبي يزدحم فيه الكثير من السكان.
الحرص على وجود شاشة عرض كبيرة، بالإضافة إلى الجهاز الذي يطلق عليه اسم جهاز الرسيفر والطبق الخاص بعملية الاستقبال، حتى يتم تشغيل الكثير من القنوات الفضائية.
الخامات الشائعة التي يجب أن تتواجد منها كميات كبيرة داخل المشروع تتمثل في البن والسكر والشاي، إلى جانب المشروبات الغازية والأعشاب التي تتمثل في الكركديه والينسون والنعناع والزنجبيل وغير ذلك من الخامات الشائعة.
الحرص على وضع استراتيجية تسويقية، حتى يتم التسويق لهذا المشروع الشعبي المربح بطريقة صحيحة تستهدف شريحة كبيرة من العملاء إلى المكان.
التسويق للمشروع يتم عن طريق الدعاية والإعلان واستغلال وسائل التواصل الاجتماعي في عمل المنشورات والإعلانات الممولة إلكترونيا على الفيسبوك والانستاجرام وتويتر وغير ذلك من التطبيقات حتى يتم استهداف الزبائن وجذبهم إلى ذلك المقهى الجديد، وهذه الخطوة تعد من أهم الخطوات التي يتوقف عليها عملية نجاح هذا المشروع الشعبي الجديد.
ومن خلال كافة المعلومات التي تم ذكرها نستطيع معرفة كيف يتم عمل دراسة الجدوى لمشروع مقهى شعبي بكافة التفاصيل المرتبة والسليمة، التي تفيد كل شخص يريد أن يفتتح هذا المقهى ليربح منه المال بشكل سريع.
شارك المقالة:
53 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook