الأستعلام عن مكونات مزيج ترويج المبيعات

الكاتب: رامي -
الأستعلام عن مكونات مزيج ترويج المبيعات

الأستعلام عن مكونات مزيج ترويج المبيعات.

الأهداف:
تتطلب الخطوة الأولى في تحديد مزيج ترويج المبيعات تحديد الأهداف التي تأمل في تحقيقها من خلال ترويج المبيعات، قد تتضمن الأهداف تحفيز الطلب على منتجك أو خدمتك أو زيادة الاهتمام بعروض شركتك، أو قد ترغب في التخلص من المخزون القديم أو تحقيق أهداف المبيعات لهذا الربع.
الجمهور المستهدف:
يتكون المكون الآخر من تحديد واستهداف الجمهور الذي ترغب في مشاركته في ترويج المبيعات، قد ترغب في أن يستأنف العرض الترويجي سوقك الأساسي أو الثانوي على وجه التحديد، أو مزيج من الاثنين معاً، قد تختلف أنشطتك الترويجية، اعتماداً على السوق المُستهدف الذي تريد الاقتراب منه، على سبيل المثال قد ترغب في الإعلان في صحف مجتمعية مُعيّنة تجذب السوق الأساسي أو الإعلان عن بيعك على جوانب الحافلة، نظراً لأنّ السوق غالباً ما يسير على طول الطُرق التي تعمل فيها الحافلات.
حوافز:
لتشجيع الأشخاص على الشراء أثناء عرض ترويجي للمبيعات، قدّم حوافز تقنعهم بإجراء عملية شراء، مثل القسائم أو الخصومات، قد يكون إجراء المسابقة مُفيداً أيضاً، لا سيما في المعارض التجارية، حيثُ تمنحك معلومات الاتصال الخاصة بكل مُشارك قاعدة بيانات للمشترين المحتملين الذين يُمكنك التسويق لهم بعد انتهاء العرض، حيثُ أنّ تقديم أقساط تعمل كمكافآت لعمليات شراء متعددة أو عنصر تذكرة كبيرة يساعد أيضاَ في كسب العملاء، ويمنح استخدام عيّنات المنتج والخصومات المشترين المحتملين حافزاً لتجربة منتجك، وإذا كنت تمتلك واجهة متجر، فاستخدم بطاقات تُكافئ العميل بعنصر مجاني بعد إجراء العديد من عمليات الشراء.
وسائل الإعلام:
يعتمد نوع الوسائط التي تستخدمها للإعلان عن ترويج المبيعات على السوق الذي تستهدفه، حيثُ أنّهُ إذا كان المشترون لديك على دراية بالإنترنت، فاستخدم موقع الويب الخاص بك وصفحات الوسائط الاجتماعية للحصول على معلومات حول الترويج الخاص بك، قد ترغب أيضاً في استخدام طرق الإعلان التقليدية، مثل البطاقات البريدية والمنشورات والإعلانات التجارية على الراديو أو التلفزيون المحلي، خاصةً إذا كان السوق المُستهدف يعتمد على هذه الأنواع من الوسائط للتعرف على المنتجات والخدمات.
شارك المقالة:
43 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook