الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

الكاتب: المدير -
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
"الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

 

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الأعمال العظيمة التي جعل الله أجرها كبيرًا؛ فالدعوة إلى الله هي رسالة الأنبياء، ويحمل تلك الرسالة قوم قد اختاروا أن يكون منهج حياتهم هو منهج الأنبياء، فيعلمون الناس دينهم ويقودونهم نحو رضا الله، وقد أمرنا الله بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في كتابه مرات عديدة: قال تعالى: ? وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْ لَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ? [التوبة: 71]، وقال جل جلاله: ? التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدونَ الآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ? [التوبة: 112]، وقال جل وعلا في سورة الحج: ? الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ ? [الحج: 41]، وفي سورة لقمان قال تعالى: ? يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ ? [لقمان: 17]، و في سورة آل عمران قال تعالى: ? وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ? [آل عمران: 104]، وقال أيضًا: ? كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ ? [آل عمران: 110]، وفيها كذلك: ? يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ * يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُوْلَـئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ * وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوْهُ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ ? [آل عمران: 113، 115].




وقد حضَّنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر:

فجعل ثواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ثواب الصدقة: ففي الحديث الصحيح عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:تبسُّمك في وجه أخيك صدقة، وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة، وإرشادك الرجل في أرض الضلال لك صدقة، وإماطتك الأذى والشوك والعظم عن الطريق لك صدقة، وإفراغك من دلوك في دلو أخيك لك صدقة؛ رواه الترمذي.




وجعل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سهمان من ثمانية أسهم من الإسلام: فعن حذيفة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الإسلام ثمانية أسهم: الإسلام سهم، والصلاة سهم، والزكاة سهم، والصوم سهم، وحج البيت سهم، والأمر بالمعروف سهم، والنهي عن المنكر سهم، والجهاد في سبيل الله سهم، وقد خاب من لا سهم له؛رواه البزار مرفوعًا، وفيه يزيد بن عطاء اليشكري.




والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو السفينة التي تحمي مجتمعنا المسلم من الغرق:

وهو هو السفينة التي تنجينا من النار بوم القيامة، ففي الحديث الذي رواه البيهقي: أن أبي ذر قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم ماذا ينجي العبد من النار؟ قال: الإيمان بالله، قلت يا نبي الله مع الإيمان عمل ؟ قال: أن ترضخ مما خولك الله وترضخ مما رزقك الله، قلت يا نبي الله فإن كان فقيرًا لا يجد ما يرضخ، قال: يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، قلت: إن كان لا يستطيع أن يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر، قال: فليعن الأخرق، قلت: يا رسول الله، أرأيت إن كان لا يحسن أن يصنع، قال: فليعن مظلومًا، قلت: يا نبي الله، أرأيت إن كان ضعيفًا لا يستطيع أن يُعين مظلومًا، قال: ما تريد أن تترك لصاحبك من خير ليمسك أذاه عن الناس، قلت: يا رسول الله، أرأيت إن فعل هذا يدخله الجنة؟ قال: ما من عبد مؤمن يصيب خصلة من هذه الخصال إلا أخذت بيده حتى تدخله الجنة، وفي الحديث الصحيح عن جرير رضي الله عنه قال: بايعت النبي صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة، فلقنني فيما استطعت، والنصح لكل مسلم؛ رواه البخاري ومسلم، وفي حديث تميم الداري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الدين النصيحة قاله له ثلاثًا، قال: قلنا لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم؛ رواه البخاري ومسلم.




فمجتمعنا كالسفينة يوشك أن يغرق بأيدي المفسدين لولا ما يقوم به المصلحون،فإن أعرض المصلحون عن دورهم هلكوا مع المفسدين؛ لأنهم لم يقوموا بدورهم، ففي الحديث الصحيح عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:مثل القائم في حدود الله والواقع فيها كمثل قوم استهموا على سفينة، فصار بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها، فكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مروا على من فوقهم، فقالوا: لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقًا ولم نؤذ من فوقنا، فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا جميعًا، وإن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعًا؛ رواه البخاري والترمذي، وفي الحديث الصحيح عن زينب بنت جحش رضي الله عنهاأن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها فزعًا يقول: لا إله إلا الله، ويل للعرب من شر قد اقترب، فُتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلَّق بين أصبعيه الإبهام والتي تليها، فقلت: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: نعم، إذا كثر الخبثُ؛ رواه البخاري ومسلم، وعن حذيفة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر، أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عذابًا منه، ثم تدعونه فلا يستجيب لكم؛ رواه الترمذي وقال: حديث حسن غريب.




وقد حضنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على إنكار المنكر خاصة:

ففي الحديث الصحيح عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان؛ رواه مسلم، ورواه النسائي ولفظه الصحيح أيضًا: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من رأى منكم منكرًا فغيره بيده فقد برئ، ومن لم يستطع أن يغيره بيده فغيره بلسانه فقد برئ، ومن لم يستطع أن يغيره بلسانه فغيره بقلبه فقد برئ، وذلك أضعف الإيمان.




وقد حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من عاقبة ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فعن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من رجل يكون في قوم يعمل فيهم بالمعاصي، يقدرون على أن يغيروا عليه ولا يغيرون، إلا أصابهم الله منه بعقاب قبل أن يموتوا؛ رواه أبو داود، وفي الحديث الصحيح عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال: يا أيها الناس إنكم تقرؤون هذه الآية: ? يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ ? [المائدة: 105]، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه، أوشك أن يعمهم الله بعقاب من عنده؛ رواه أبو داود والترمذي، وقال حديث حسن صحيح، ولفظ النسائي: إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن القوم إذا رأوا المنكر فلم يغيروه، عمَّهم الله بعقاب، وفي رواية لأبي داود سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من قوم يعمل فيهم بالمعاصي، ثم يقدرون على أن يغيروا ثم لا يغيروا، إلا يوشك أن يعمهم الله منه بعقاب، وعن عائشة رضي الله عنها قالت: دخل علي النبي صلى الله عليه وسلم فعرفت في وجهه أن قد حضره شيء، فتوضأ وما كلم أحدًا، فلصقت بالحجرة أستمع ما يقول، فقعد على المنبر فحمد الله وأثنى عليه، وقال:يا أيها الناس إن الله يقول لكم: مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر، قبل أن تدعوا فلا أجيب لكم، وتسألوني فلا أعطيكم، وتستنصروني فلا أنصركم، فما زاد عليهن حتى نزل؛رواه ابن ماجه وابن حبان في صحيحه.




وأما من يأمر بالمعروف ولا يفعله، وينهى عن المنكر ثم يأتيه فقد شددت له العقوبة:

فعلى قدر ما عظم قدر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعظم خطر من يفعل عكس ذلك، فقد شُدِّد العقاب على من يخالف قوله فعله، ففي الحديث الصحيح عن أسامة بن زيد رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يجاء بالرجل يوم القيامة فيلقى في النار فتندلق أقتابه، فيدور بها كما يدور الحمار برحاه، فتجتمع أهل النار عليه فيقولون: يا فلان ما شأنك ألست كنت تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر؟ فيقول: كنت آمركم بالمعروف ولا آتيه، وأنهاكم عن الشر وآتيه،وفي الحديث الصحيح عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:رأيت ليلة أسري بي رجالًا تقرض شفاههم بمقاريض من النار، فقلت: من هؤلاء يا جبريل؟ قال: الخطباء من أمتك الذين يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم، وهم يتلون الكتاب أفلا يعقلون؛ رواه ابن أبي الدنيا، وعن أبي تميمة عن جندب بن عبد الله الأزدي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: مثل الذي يعلم الناس الخير وينسى نفسه، كمثل السراج يضيء للناس ويحرق نفسه؛ الحديث رواه الطبراني وإسناده حسن إن شاء الله.

 

نسأل الله أن يجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول، فيتبعون أحسنه، وأن يجعل سرائرنا خيرًا من علانيتنا، وأن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال.


"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook