الإخلاص في الرباط وتجهيز الغزاة

الكاتب: المدير -
الإخلاص في الرباط وتجهيز الغزاة
"الإخلاص في الرباط وتجهيز الغزاة

 

الإخلاص في الرباط ابتغاء مرضاة الله وإرادة وجهه:

فقد أخرج النسائي من حديث سلمان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

 

من رابط يومًا وليلة في سبيل الله، كان له كأجر صيام شهر وقيامه، ومن مات مرابطًا جري له مثل ذلك من الأجر، وأجري عليه الرزق، وأمن الفتان؛ (صحيح الجامع: 6259).

 

قال المناوي رحمه الله في فيض القدير: 6/226: لأن المرابط ربط نفسه وسجنها وصيَّرها حبيسًا لله في سبيله لحرب أعدائه، فإذا مات على ذلك فقد ظهر صدق ما في ضميره، فوقي فتنة القبر؛ اهـ.

 

الإخلاص في تجهيز الغزاة مرضاة لله:

فقد أخرج ابن ماجه من حديث زيد بن خالد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من جهز غازيًا في سبيل الله، كان له مثل أجره، من غير أن ينقص من أجر الغازي شيئًا؛ (صحيح الجامع: 6194).

 

• وفي الصحيحين من حديث زيد بن خالد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من جهز غازيًا في سبيل الله، فقد غزا، ومن خلف غازيًا في سبيل الله في أهله بخير، فقد غزا.


"
شارك المقالة:
6 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook