الإخلاص في طلب الشهادة والصدق

الكاتب: المدير -
الإخلاص في طلب الشهادة والصدق
"الإخلاص في طلب الشهادة والصدق




الإخلاص في طلب الشهادة:

فقد أخرج الإمام أحمد وأبو داود والنسائي من حديث معاذ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من سأل القتل في سبيل الله صادقًا من قلبه، أعطاه الله أجر شهيد وإن مات على فراشه؛ (صحيح الجامع: 6277).

 

وفي صحيح مسلم من حديث سهل بن حنيف رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مَن سأل الشهادة بصدق، بلغه الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه، وفي صحيح مسلم من حديث أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

من طلب الشهادة صادقاً أُعْطِيَها ولو لم تُصبه.




الإخلاص في الصدق:

أخرج النسائي عن شداد بن الهادِ رضي الله عنه أن رجلًا من الأعراب جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فآمن به واتَّبعه، ثم قال: أهاجر معك، فأوصى به النبي صلى الله عليه وسلم بعض أصحابه، فلما كانت غزوة خيبر غنم النبي صلى الله عليه وسلم فيها شيئًا، فقسَّم، وقسم له، فأعطى أصحابه ما قسم له، وكان يرعى ظهرهم، فلما جاء دفعوه إليه، فقال: ما هذا؟ قالوا: قسم قسمه لك النبي صلى الله عليه وسلم،فأخذه فجاء به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما هذا؟ قال: قسمته لك، قال: ما على هذا اتبعتك، ولكني اتبعتك على أن أُرمى ها هنا - وأشار إلى حلقه - بسهمٍ فأموت فأدخل الجنة، فقال صلى الله عليه وسلم: إن تصدُقِ الله يَصدُقك ، فلبثوا قليلًا، ثم نهضوا في قتال العدو، فأُتي به النبي صلى الله عليه وسلم يُحملُ، قد أصابه سهم حيث أشار، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أهو هو؟، قالوا: نعم، قال: صدق الله فصدقه، ثم كفَّنه النبي صلى الله عليه وسلم في جُبَّة، ثم قدَّمه النبي صلى الله عليه وسلم فصلى عليه، فكان مما ظهر من صلاته: اللهم هذا عبدك خرج مهاجرًا في سبيلك فقُتل شهيدًا، أنا شهيد على ذلك؛ (صحيح الجامع: 1415).


"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook