الاعجاز العلمي في بعوضة فما فوقها

الكاتب: المدير -
الاعجاز العلمي في بعوضة فما فوقها
"محتويات
الاعجاز في بعوضة فما فوقها
معلومات عن البعوضة والحشرة التي فوقها
هل البعوض خطير
انواع البعوض
الاعجاز في بعوضة فما فوقها

في السورة التي ذكر فيها البعوض ، نجد أن الآية الكريمة التي يقول فيها الله سبحانه وتعالى : ” إِنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ ” ، تكشف لنا الاعجاز الإلهي في خلق المخلوقات.

فالبعوضة التي احتقرها الناس ، واستهانوا بها ، قد منحها الله تعالى الكثير من الاشياء التي تم اكتشافها بعد مئات السنين ، ولذلك معجزة خلق البعوضة ليست بشيء هين.

ويتبين لنا أن الحكمة من مثل البعوضة ، أن الله لا يستحي من ذكر الحق ، فلا يوجد شيء صغير ، ولا تافه ، ويقول الله للكافرين ، أن ما استهانوا به يمكن أن يسبب قتل الملايين ، وايذاءهم ، حتى وإن كانوا يملكون كل شيء.

ولا تأتي عظمة الأمر بعدد كم مرة ذكر البعوض في القران فيها ، ولكن لما ممكن ان تحمله معنى آية واحدة في كلام الله عز وجل ، وذكره البعوضة صغيرة الحجم هذه ، فقد تتسبب في أذية الملوك ، والصغير ، والكبير ، ولذلك يبين لنا الله عجائب خلقه ، ويضرب لنا الامثال به.

وحرف ” ما ” الاول يشير إلى ضرر البعوضة ، بينما حرف ” ما ” الثاني يشير إلى ما يكبر البعوضة في الحجم ، فيشمل المعنى هنا خطر البعوضة ، واضرار الكائنات غير المعروفة ، والتي تناظرها في الحجم او تكبرها ، او تكون أدنى منها.

معلومات عن البعوضة والحشرة التي فوقها

في سؤال وجواب ديني ، فالبعوضة حشرة ضرب الله بها المثل لخلقه من أجل توضيح إعجازه في خلقه ، فالبعوضة عبارة عن حشرة فيها الكثير من الاعجاز الإلهي ، حيث خلقها الله كسائر الحشرات ، برأس وبطن ، وصدر ، كما أن لها ثلاثة قلوب ، وستة ارجل ، كما أن لها زوج من الأجنحة.

ومن اعجاز الله تعالى في خلقه ، هو خلق الحشرة التي تعيش فوق ظهر البعوضة ، ويقال بأن هذه الحشرة أدنى وأقل من البعوضة ، وقد تكون حشرة البق ، وهذه الحشرة تؤدي إلى التهام ، وقتل البعوضة.

ان البعوضة حشرة صغيرة الحجم ، وضئيلة ، وأنثى البعوض هي المسئولة عن كل شيء ، حيث أن الذكر لا يملك أي دور ، فلا يتغذى على الرحيق ، ولا يمتص الدماء.

بينما يكون فم الانثى مصمما من أجل ثقب جلد الكائن الحي ، إن كان انسان او حيوان ، من ذوات الدماء الحارة ، حتى تتغذى عليها ، حيث أنها تكون عبارة عن مصدر غني بالبروتين الذي يلزمها من أجل تكوين بيضها.

وعند ثقب الانثى لجلد الكائن الحي ، فإنها تفرز بعض السوائل من الغدة اللعابية ، تلك التي من شأنها أن تعمل على منع تجلط الدم ، حتى يستطيع أن يصل إلى فمها بسلاسة.

وإن كانت سحبت البعوضة دما من شخص مصاب بمرض معين ، فسوف ينتقل هذا المرض عن طريق عليها إلى الجسد الآخر التي تقوم بلسعه ، وتعمل على نشر المرض في أماكن واسعة.

وقد تنقل البعوضة الكثير من الأمراض الخطيرة ، والأمراض الوبائية ، مثل ؛ مرض الملاريا ، ومرض الفلاريا ذلك الذي يسبب داء الفيل ، وكذلك الفيروسات التي تكون السبب الرئيسي في حمى الصفراء ، والحمى المخية ، وحمى الدمج ، وكذلك الحمى النازفة ، وحمى الوادي المتصدع.

كما وتؤثر هذه الحشرة على الطيور ، والأسماك ، والثدييات من الحيوانات ، وتسبب لهم الأمراض الفتاكة ، والفيروسات ، ومثال على تلك الأمراض ؛ دودة القلب الناتج من طفيليات الفلاريا ، ويصيب الكلاب بالأخص ، ونادرا ما يصيب الانسان. ،

هل البعوض خطير

إن البعوضة من الحشرات الصغيرة ، والضئيلة ، التي ضرب الله بها المثل لعباده ، من أجل التوضيح ، والاتعاظ ، ولم يستحي الله عز وجل من ضرب المثل بالكائنات الضئيلة كالنملة ، والمحلة ، والذباب ، والبعوض ، ويمكنك معرفة اين ذكر البعوض في القران الكريم لبيان صحة القول.

فقد اُكتُشف مؤخرا أن البعوضة يمكنها أن تنقل أنواعا شديدة الخطورة من الفيروسات ، والطفيليات ، التي تصيب الإنسان ، وكذلك الحيوانات على حد سواء ، كما أنها تعد سببا رئيسيا في نوبات الأوبئة التي قضت على ملايين الناس.

وللبعوض أهمية كبيرة ، من حيث الضرر التي تسببها ، والأمراض الناتجة عنها ، فكان من الخطأ أن يستعين بها الإنسان عبر العصور ، ولذلك لم يستحي الله عز وجل من ذكرها وضرب الامثال بها ، فلا حياء في التوضيح ، والشرح ، والعلم بالشيء. ،

يتزايد خطر البعوض في مواسم التكاثر ، عند توافر المياه التي تكون ضرورية من أجل فقس البيض ، وحينما تنتهي مواسم التكاثر ، تبدأ نسبة الأمراض المنتقلة عن طريق البعوض في الانخفاض ، وقد تتلاشى نهائيا النوبات الوبائية.

ومن أجل الحفاظ على انفسنا من خطر البعوض المتزايد ، يمكننا استخدام المواد الطاردة البعوض صناعية كانت ، كالناموسيات أثناء النوم ، او البخاخات التي تحتوي على مواد مضرة البعوض والحشرات التي تشابهه، او طبيعية مثل ؛ نبات النيم.

انواع البعوض

هناك ثلاثة أنواع ئيسية من البعوض وهي كما يلي :

بعوض الأنوفيليس Anopheles

هذا النوع من البعوض يعمل على نقل طفيل الملاريا ، وكذلك فيروس الحمى المخية.
تقوم انثى هذا النوع من البعوض بوضع بيضها فرادى على سطح الماء.
تتم دورة حياة الأنوفيليس في مدة تساوي 18يوما تقريبا.

بعوض الكيولكس Culex

الكيلوكس ، وهو نوع من العوض يعمل على نقل طفيل الفلاريا ، وكذلك فيروس الحمى الدماغية.
يكون بيضها ملتصقا في مجموعات يزيد كلا منها عن مائة بيضة.
تتم دورة حياة الكيلوكس في مدة تتراوح بين 10 إلى 14 يوما.

بعوض الإيديز Aedes

الايديز ، وهو البعوض الذي يعمل على نقل الفيروسات المسببة لحمى الصفراء ، وأبو الركب ، والحمى الدماغية.
تكون حشرة هذا النوع عليها قشور فضية اللون.
تتم دورة حياة الايديز في 10 ايام فقط ، وقد تصل إلى عدة أشهر في حين توافر الماء.
المراجع"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook