الايام البيض لشهر جمادى الاولى

الكاتب: المدير -
الايام البيض لشهر جمادى الاولى
"محتويات
الايام البيض لشهر جمادى الاولى
الأيام البيض لشهر جمادى الثاني
فضل صيام الأيام البيض
حكم من أفطر في صيام التطوع
فوائد صيام الأيام القمرية الصحية
فوائد الصيام
الصوم يقلل مقاومة الأنسولين
الصوم يحسن شعورك بالجوع
الصوم يحسن أنماط الأكل
الصوم يزيد متوسط العمر
الصوم يحسن جهاز المناعة
الصوم يساعد على التنوير الذاتي
الصوم يساعد على تحسين البشرة ومنع ظهور حبوب الشباب
الصوم يحسن وظائف المخ

  الأيام البيض هي الليالي المقمرة من كل شهر، حيث يكون القمر مكتمل في السماء في تلك الأيام فتبدو السماء منيرة بيضاء، ولذلك سميت بالأيام البيض، وصيام تلك الأيام من النوافل وأجرها مثل أجر صيام الدهر، وذلك مصداقًا لقول نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ” صم من الشهر ثلاثة أيام فإن الحسنة بعشر أمثالها، وذلك مثل صيام الدهر” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الايام البيض لشهر جمادى الاولى

الايام البيض لشهر جمادى الأول بالترتيب هي:

الاثنين 28 ديسمبر 2020م .
الثلاثاء 29 ديسمبر 2020م
الأربعاء 30 ديسمبر 2020م
الأيام البيض لشهر جمادى الثاني

الايام البيض لشهر جمادى الثاني بالترتيب:

الثلاثاء   26يناير 2021.
الأربعاء 27 يناير 2021.
الخميس 28 يناير 2021.
فضل صيام الأيام البيض

كان النبي عليه الصلاة والسلام يصوم من الشهر أوله وأوسطه وأخره، وهذه السنة توافق صيام الأيام البيض، وهي الثلاثة أيام المتوسطة من كل الشهور الهجرية (الثالث عشر والرابع عشر والخامس) لذلك من صام الأيام البيض فهو يتبع سنة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، وصيام الأيام يمكن أن يكون في أي يوم من الأشهر الهجرية بالترتيب ولا يشترط أن يكونوا متتاليين ، لكن صيام الأيام الثلاثة من منتصف الشهر متتابعة أفضل.

حكم من أفطر في صيام التطوع

إذا نوى إنسان أن يصوم صيام تطوع وبدأ الصوم من أول اليوم، لكنه لا يريد استكمال الصيام إما بسبب عذر أو بدون فلا حرج في ذلك، أما إذا كان يصوم قضاء فلا يجب أن يفطر، لذلك من نوى صيام الأيام البيض تطوعًا ثم شعر بالجوع الشديد أو اضطر للإفطار لأي سبب آخر فلا إثم عليه إن فعل.

فوائد صيام الأيام القمرية الصحية

إن الصيام بوجه عام كما ذكرنا له فوائد صحية عديدة، لكن صيام الايام القمرية بوجه خاص له فوائد أخرى.

فجسم الإنسان يتكون من الماء بنسبة 75% وباقي لمكونات هي أجزاء صلبة مثل سطح الأرض تمامًا الذي يتكون من حوالي71% من الماء.

وتؤثر جاذبية القمر على الأرض فتسبب حدوث ظاهرة المد والجزر على الأرض، ونفس الأمر يحدث في جسم الإنسان عند اكتمال القمر في الأيام البيض ب الاشهر الهجرية ، وهذا الأمر يؤثر على الحالة النفسية للإنسان ،حيث يزيد اضطراب السلوك في تلك الأيام، لكن الصيام يقوم بضبط الماء في الجسم مما يقل الاضطرابات السلوكية التي يمكن أن تحدث للإنسان في أيام اكتمال القمر.

وفي الحديث النبوي الشريف إشارة لتأثير القمر على جسم الإنسان، فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي عليه الصلاة والسلام أخذ بيدها وأشار بها إلى القمر فقال ” استعيذي بالله من هذا فإنه الغاسق إذا وقب”

فوائد الصيام

الصيام هو الامتناع عن الطعام والشراب لمدة محددة خلال النهار، ونحن نصوم طاعة للمولى عز وجل، والصيام تم فرضه على المسلمين منذ أكثر من 1440 عام، ومع ذلك فإن الأبحاث الحديثة أن للصوم فوائد صحية كثيرة، أولها زيادة معدل فقدان وفوائد أخرى كثيرة.

الصوم يقلل مقاومة الأنسولين

أثبتت دراسة تم إجراؤها على 10 أشخاص مصابين بداء السكري من النوع الثاني أن الصيام المتقطع قصير المدى أدى لانخفاض كبير في مستويات سكر الدم لديهم.

وفي دراسة أخرى وجد أن الصيام المتقطع وصيام اليوم الكامل هما بدائل فعالة للحمية الغذائية في تقليل مقاومة الأنسولين، وتقليل مقاومة الأنسولين تساعد في زيادة حساسية الجسم للأنسولين، وهذا يجعل الجلوكوز ينتقل من مجرى الدم إلى خلايا الجسم بشكل أفضل

وبجانب خفض نسبة السكر في الدم يمكن أن يساعد الصيام في الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم.

الصوم يحسن شعورك بالجوع

يساعد الصيام على تنظيم الهرمونات في جسمك بحيث تشعر بالجوع الحقيقي، وليس الجوع النفسي نحن نعلم أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لا يتلقون الإشارات الصحيحة التي تخبرهم بأنهم بأنهم ممتلئون بسبب أنماط أكلهم الخاطئة والإفراط في تناول الطعام.

لكنك عندما تصوم لمدة فإن جسمك يصبح قادر على ضبط نفسه وإفراز الهرمونات الصحيحة، فتشعر بالجوع فقط عندما تكون جائع حقًا.

الصوم يحسن أنماط الأكل

يمكن أن يكون الصيام ممارسة مفيدة لأولئك الذين يعانون من اضطرابات الأكل بنهم ، ولأولئك الذين يجدون صعوبة في إنشاء نمط أكل صحيح بسبب العمل وأولويات الحياة الأخرى.

بالنسبة لأي شخص يريد منع الإفراط في تناول الطعام ، يمكنك تحديد وقت محدد تسمح فيه لنفسك بتناول كمية السعرات الحرارية اليومية في جلسة واحدة ، ثم عدم تناول الطعام حتى اليوم التالي كما يمكنك الصوم على الطريقة الإسلامية وتناول وجبتين فقط في اليوم، مع مراعاة عدم الإفراط في الأكل في كل وجبة.

الصوم يزيد متوسط العمر

صدق أو لا تصدق ، كلما قل تناول الطعام كلما طالت مدة حياتك، حيث أظهرت الدراسات أن عمر الأشخاص في بعض الثقافات زاد بسبب وجباتهم الغذائية  فأحد الآثار الأساسية التي تحدث للجسم نتيجة الشيخوخة هو بطء عملية التمثيل الغذائي ، وكلما كان جسمك أصغر سنًا ، كان التمثيل الغذائي أسرع وأكثر كفاءة، وأيضًا كلما تناولت طعامًا أقل ، قلت الخسائر التي قد تصيب جهازك الهضمي والتي قد تزيد مع التقدم في العمر، فإذا كنت تريد منع العديد من آثار التقدم في العمر التي تظهر على جسمك فعليك بالصوم.

الصوم يحسن جهاز المناعة

يحسن الصيام المتقطع جهاز المناعة لأنه يقلل من ضرر الجذور الحرة ، وينظم حالات الالتهاب في الجسم ويمنع تكون الخلايا السرطانية.

وحتى في عالم الحيوان أيضًا فإن الحيوانات تمرض الحيوانات تتوقف عن الأكل وتركز بدلاً من ذلك على الراحة وتلك من الفطرة التي فطرها الله تعالى عليها لتقليل الضغط على نظامهم الداخلي حتى يتمكن الجسم من مقاومة العدوى، أما نحن البشر فإننا النوع الوحيد الذي يبحث عن الطعام عندما نمرض ، حتى عندما لا نحتاج إليه.

الصوم يساعد على التنوير الذاتي

ساعد الصيام الكثير من الناس على الشعور بأنهم أكثر ارتباطًا بالحياة تمامًا كما يحدث عند ممارسة القراءة والتأمل واليوغا وفنون الدفاع عن النفس وما إلى ذلك ، فمع عدم وجود طعام في الجهاز الهضمي  فإن هذا يزيد مساحة لمزيد من الطاقة في الجسم والجهاز الهضمي هو أحد أكثر الأجهزة امتصاصًا للطاقة من بين أنظمة الجسم الأخرى.

كما أن الصوم تجربة روحية عظيمة تجعلنا نشعر بالقرب من الله وأن نصبح اكثر تجردًا وأكثر قدرة على الصبر وتحمل المصاعب، وهذه كلها أمور ضرورية لتهذيب النفس وتمنحنا شعور بالرضا الذاتي.

الصوم يساعد على تحسين البشرة ومنع ظهور حبوب الشباب

يمكن أن يساعد الصيام في تنظيف الجلد لأنه مع تحرير الجسم مؤقتًا من عملية الهضم ، فإنه يصبح قادر على تركيز طاقاته المتجددة على الأنظمة الأخرى، وقد أظهرت التجارب أن عدم تناول أي شيء ليوم واحد فقط أنه يساعد الجسم على تنظيف السموم وتنظيم عمل أعضاء الجسم الأخرى مثل الكبد والكلى وأجزاء أخرى، وبالتالي تحسين البشرة وجعلها نقية بدرجة كبيرة.

الصوم يحسن وظائف المخ

أظهرت التجربة أن الصيام يحسن وظائف المخ لأنه يعزز إنتاج بروتين يسمى عامل التغذية العصبية المستمد من الدماغ (BDNF) وهو بروتين ينشط الخلايا الجذعية للدماغ لتحويلها إلى خلايا عصبية جديدة ، ويطلق العديد من المواد الكيميائية الأخرى التي تعزز الصحة العصبية للإنسان ويحمي أيضًا خلايا الدماغ من التغيرات المرتبطة بمرض الزهايمر ومرض باركنسون.

المراجع"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook