الايام البيض لشهر فبراير 2021

الكاتب: المدير -
الايام البيض لشهر فبراير 2021
"محتويات
مواعيد الأيام البيض
الأيام البيض لشهر فبراير 2021
حكم مواعيد صيام الايام البيض
هل نصوم “الأيام البيضاء” بالتقويم القمري (الهجري)؟
فضل الصيام بصفة عامة
مواعيد الأيام البيض

?مکنك متابعة مواعيد الايام البيض لشهور السنه 2021-1442 ، فلقد ازداد البحث في الآونة الأخيرة عن متى الايام البيض في العام الهجري 1442 ، لذلك سيقوم موقعنا بنشر مواعيد الايام البيض لشهور السنة أولا بأول ، ويستحب صيام الايام البيض لما تمتلكه من  فضل صيام عظيم ، وأجر كبير ، وثواب عظيم لذلك يشرع الكثير من الأشخاص المسلمين بالبحث ، والتنقيب ، وتكرار السؤال عن مواعيد هذه الأيام التي حددها لنا القدير عز وجل ، واختصها بثواب عظيم ، حيث تكون الحسنة بعشر أمثالها ، ومن صام الايام البيض بانتظام كمن صام ابد الدهر ، ويساعد الإنسان على التخلص من الهموم ، والأحقاد وتنظيف القلب من الشرور والمعاصي ، كما للصيام أيضا من فائدة عظيمة في استطاعة الإنسان السيطرة على شهواته ، كما أنه قربه من الله عز وجل .

الأيام البيض لشهر فبراير 2021

تأتي الأيام البيضاء في وسط الأشهر الهجرية بالترتيب ، أو العربية وتكون في أيام الثالث عشر ، والرابع عشر ، والخامس عشر من الشهر الهجري ، وصيام هذه الأيام خير وبركة كصيام شهر رمضان العظيم ، وتوافق الأيام البيض لشهر فبراير ميلادياً الأيام البيض لشهر رجب الهجري لعام 1442 وهذه الأيام كالتالي:-

الأيام البيض لشهر فبراير  2021

 

الخميس 25 فبراير 2021

الجمعة 26 فبراير 2021

السبت 27 فبراير 2021

 



الخميس 13 رجب 1442

الجمعة 14 رجب 1442

السبت 27 رجب 1442

الأيام البيض لشهر فبراير 2021
حكم مواعيد صيام الايام البيض
اختلف الفقهاء في حكم صيام الأيام البيض من كل شهر تسمى أيضا الايام القمرية ، فذهب الحنابلة والشافعية والحنفية إلى الاستحباب ، واستشهد  بالعديد من الأحاديث النبوية لحث المسلمين على صيام الأيام البيض ، ومنها عنْ أَبي ذَرٍّ ، قَالَ : قالَ رسولُ اللَّهِ ?: إِذا صُمْتَ مِنَ الشَّهْرِ ثَلاثًا ، فَصُمْ ثَلاثَ عَشْرَةَ ، وَأَرْبعَ عَشْرَةَ، وخَمْسَ عَشْرَةَ) ، وعنْ ابنِ عبَّاسٍ رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا، قال : كانَ رسولُ اللَّهِ ? لاَ يُفْطِرُ أَيَّامَ البِيضِ في حَضَرٍ وَلا سَفَرٍ. رواهُ النسَائي بإِسنادٍ حَسنٍ .
كان الشافعية يصومون الأيام البيض ، ولكن كانوا يبدأون صيامها من يوم الثاني عشر من الشهر القمري لأخذ الاحتياط .
أما المذهب المالكي فحملوا الأمر على غير الاستخباري والكراهية لكي لا يتحمل الناس مشقة الصيام ، ويصبح فرضت على الجميع القادر منهم والغير قادر .
هل نصوم “الأيام البيضاء” بالتقويم القمري (الهجري)؟

سُئل الشيخ ابن باز رحمه الله ، ومعلوم لسماحتك أن تحديد بداية الشهور القمرية العادية ليس بؤرة اهتمام الجميع ، فماذا عن صيام الأيام البيضاء (الثالث عشر ، والرابع عشر ، والخامس عشر من كل شهر) من كل شهر ؟ أعني: كيف يمكن للإنسان أن يتعرف على هذه الأيام ليصومها ؟ رجاءا انصحنا، جزاكم الله خيرًا .

الجواب  :  يشرع للإنسان أن يصومها بالتقويم باليقين ، إلا أن صيامهم في غير أيامهم الصحيحة يكفي الإنسان ، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم حث المسلمين على صيامهم كل شهر ، ولم يحصر صيامهم في هذه الأيام حصراً .

ورد في صحيح كتابي الحديث (أي البخاري ومسلم) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه. ووالده) : ” صوموا ثلاثة أيام في الشهر ، لأن كل عمل صالح قد تضاعف عشر مرات ، وهذا كصيام الدهر » .
جاء في الصحيحين أن أبا هريرة رضي الله عنه قال : نصحني صديقي (صلى الله عليه وسلم) بثلاثة أشياء : أصوم ثلاثة أيام في الشهر، وأصلي اثنين ، ركع الصلاة من صلاة الضحى ، و صلاة الوتر قبل النوم ” .
وقد وردت أحاديث كثيرة في هذا الشأن ، وللإنسان أن يصومهما تتابعًا أو منفصلاً ، لأن الأحاديث لم تحصر صيامها بالتتابع وفقنا الله.
فضل الصيام بصفة عامة
الصيام من أعظم القرب إلى الله تعالى ، وأجلها مكانة لما فيه من مشقة على النفوس ونية خالصة لوجه الله تعالى ، فلن يقوم الإنسان بتحمل أعباء ومشقة الصيام من أجل رضا الناس لأنهم لم يأمروه بذلك ، وقد حرص السلف الصالحون على إرضاء الله بأي شكل من الأشكال والتقرب إليه من خلال أداء الأعمال الصالحة ، وكانوا أكثر في شهر رمضان المبارك لما له من مكانة خاصة في الإسلام .
وقد ميز الله تعالى شهر رمضان عن غيره من الاشهر الهجرية بخصائص وفضائل كثيرة ، ومنها :
 أنفاس الصائم أفضل عند الله تعالى من رائحة المسك ، روي البخاري في صحيحه بسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : “ الصيام جنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يجهل ، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل: إني صائم مرتين ، والذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ، يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي ، الصيام لي وأنا أجزي به والحسنة بعشر أمثالها ” .
الملائكة تسأل الله تعالى أن يغفر للصائمين حتى يفطروا .
الله يزين جنته كل يوم ويقول : عبادي الصالحين على وشك أن يتخلصوا من الأعباء والأذى ثم ينتقلون إليك .
الشياطين مقيدة .
تفتح أبواب الجنة، وتغلق أبواب النار ، عن أبي سهيل عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين.. رواه مسلم.
ليلة القدر خير من ألف شهر، ومن حرم من بركات هذه الليلة فقد حرم من كل خير .
يغفر الصائمون في آخر ليلة من رمضان .
يخلص الله تعالى الكثير من الناس من جهنم في كل ليلة من ليالي رمضان .

وهذه خصائص وفضائل هذا الشهر فكيف ننالها ؟ وهل نستقبلها بالانغماس في وسائل الترفيه ، والسهر بغير ضرورة ، والانزعاج من ظهورها ، ورفض النعم ؟ نعوذ بالله من كل هذا، أما العبد الصالح فيستقبل ر مضان بالتوبة الصادقة والعزم الصادق على استغلاله ، وقضاء وقته في الأعمال الصالحة .

هناك كثير من الأعمال الصالحة في رمضان ، وأهمها الصوم .
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” كل عمل ابن آدم له، كل عمل صالح يتضاعف عشر مرات حتى سبعمائة مرة ، قال الله تعالى : (إلا الصيام) .
*يدخل الصائمون الجنة من باب الريان، عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: فِي الْجَنَّةِ ثَمَانِيَةُ أَبْوَابٍ، فِيهَا بَابٌ يُسَمَّى الرَّيَّانَ، لاَ يَدْخُلُهُ إِلاَّ الصَّائِمُونَ رواه البخاري.
المراجع"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook