التجمعات الرملية في منطقة الحدود الشمالية في المملكة العربية السعودية

الكاتب: ولاء الحمود -
 التجمعات الرملية في منطقة الحدود الشمالية في المملكة العربية السعودية

 التجمعات الرملية في منطقة الحدود الشمالية في المملكة العربية السعودية.

 
من المعلوم أن الرياح الحاملة للرمال تضع حملها أثناء مرورها بعوائق تقلِّل من قدرتها على حمل الرمال، ولهذا نجد أن الرياح تقوم بإرساب كميات هائلة من الرمال في المنخفضات. وفيما يأتي نذكر بعض التفصيل عن التجمعات الرملية في الدهناء، علمًا بأنها تمتد من منطقة الحدود الشمالية إلى المناطق المجاورة:
 
- صحراء الدَّهْنَاء: 
 
الدَّهْنَاء صحراء رملية تتخذ شكل قوسٍ يمتد نحو 1200كم من جنوب شرق النُّفُود الكَبِير إلى شمال الربع الخالي. حملت اسم الدَّهْنَاء حتى خب سَحَّاء إلى الشرق مباشرة من خط طول 30 42 ْ شرقًا. أما نهايتها الجنوبية فهي تنتهي عند دائرة عرض 50 20 ْ شمالاً ذلك أن اسم الرُّمَيْلة الذي يطلق على نهايتها الجنوبية لا يعلن عن نهاية الدَّهْنَاء، وإنما هو اسم محلي يعلن قرب اندماج رمال الدَّهْنَاء برمال الربع الخالي، والدليل على ذلك أن المظهر العام لامتداد الدَّهْنَاء لا يتغير بتغير الاسم فليس هناك سبب تضاريسي مقنع يمنع من استمرار الدَّهْنَاء حتى اختلاط رمالها برمال الربع الخالي. وأما عرض الدَّهْنَاء فهو يختلف من مكان إلى آخر فمتوسط عرضها شمال وادي البَاطِن هو 20كم فقط. وأمام وادي البَاطِن ترتبط الدَّهْنَاء مع نُفُود المَظْهُور ونُفُود الثُّوَيْرَات عبر عُرُوق السَّيَّارِيَّات، والسبب في تراكم الرمال في هذه الأمكنة هو أنها تقع إلى الشرق من مجرى وادي الرُّمة القديم (وادي الأَجْرَدِي) فهو يتميز بخاصتين هما انخفاضه عما حوله مما سهل من ترسيب الرمال، وتوافر مصادر الإرساب مما يحمله الوادي معه من مجاريه العليا، وفي هذا الحيز يبلغ عرض الدَّهْنَاء نحو 60كم، ومساحة الدَّهْنَاء الإجمالية 40789كم  
 
وإلى الشرق من خط طول 00 َ 45 ْ شرقًا تنقسم الدَّهْنَاء إلى قسمين لمسافة 70كم. وتسمى المساحة الفاصلة بالجَنْدَلِيَّة، ويقع إلى شمالها عُرَيْق الدُّحُول وإلى جنوبها عِرْق جَهَام. والجَنْدَلِيَّة أرض ذات فياض وآبار ففيها فيضة أم الصَّعَانِين، وفيضة أم طُلَيْحَة، وآبار الحَنْبَلي، كما يمر من خلالها طريق المَجْمَعَة حَفْر البَاطِن المسفلت. وبعد خط طول 00 َ 46 ْ شرقًا تبدأ الدَّهْنَاء في الاتساع فمتوسط عرضها في هذه الأمكنة هو 75كم، ثم تبدأ في التناقص كلما اقتربنا من وادي السَّهْبَاء حيث لا يتجاوز عرضها هناك 35كم فقط، ويستمر هذا المتوسط حتى ما قبل نهايتها، إذ يعود العرض إلى مثل ما بدأت به وهو 20كم فقط. والدَّهْنَاء تبدأ في الاتجاه شرقًا حتى تجتاز درب زبيدة وعند خط طول 30 43 ْ شرقًا تبدأ في الاتجاه نحو الجنوب الشرقي في قوسٍ منحنٍ موازٍ للحافات الصخرية. وعند وادي السَّهْبَاء تبدأ في الاتجاه نحو الجنوب الغربي حتى نهايتها في الربع الخالي.
 
وتتكون الدَّهْنَاء في أغلبها من كثبان طولية متوازية تسمى (العُرُوق)، وتتسع المسافات بينها أكثر من سواها الموجودة في النُّفُود الكَبِير، وتميل العروق إلى الانعطاف نحو الجنوب الشرقي استجابة للرياح الشمالية المسماة محليًا بـ (الشمال). وعلى الرغم من قلة سقوط الأمطار على الدَّهْنَاء فهي مكان مرغوب للرعاة وبخاصة رعاة الجمال خلال فصلي الشتاء والربيع؛ قال ياقوت الحموي: " الدَّهْنَاء سبعة أَحْبُلٍ في عرضها بين كل حَبْلَيْن شقيقة، وطولها من حزن ينسوعة إلى رمل يَبْرِين، وهي من أكثر بلاد الله كلأً مع قلة إعذاءٍ وماء، وإذا أخصبت الدَّهْنَاء رَبَّعت العرب جميعًا لسعتها وكثرة أشجارها "  .  والحبال هي العروق الرملية، والشقة والشقيقة هي الخبة أو الأرض الصلبة بين العروق. 
 
وتفقد هذه العروق شكلها وامتداداتها المميزة عندما تنعطف الدَّهْنَاء نحو الجنوب الغربي بعد عبورها لأراضي وادي السَّهْبَاء. كما نجد أشكالاً أخرى من الكثبان الرملية غرب درب زبيدة، مثل: الكثبان النجمية والمستعرضة، ومثلها كذلك موجود في جزء الدَّهْنَاء جنوب وادي السَّهْبَاء. كما توجد بعض الكثبان الهلالية المتحركة من مكان إلى آخر في الخبب وفوق بعض العروق، وتشكل هذه الكثبان الهلالية أثناء اتصال بعضها ببعض الحوائط البرخانية المتميزة التي يتغير شكلها باستمرار مع تغير اتجاه الرياح  
شارك المقالة:
120 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook