التعامل مع الإصابة بالمشيمة الملتصقة ودور الطبيب في تقديم الدعم اللازم

الكاتب: د. ايمان شبارة -
التعامل مع الإصابة بالمشيمة الملتصقة ودور الطبيب في تقديم الدعم اللازم.

التعامل مع الإصابة بالمشيمة الملتصقة ودور الطبيب في تقديم الدعم اللازم.

التأقلم والدعم

إذا اشتبه مقدِّم الخدمة الصحية لكِ بوجود مرض الـمَشيمة الملتصقة، فقد تقلقين بشأن كيفية تأثير حالتك على الولادة، وطفلك، وربما على الحمل المستقبلي.

لتخفيف قلقك:

  • تعرَّفي أكثر على الـمَشيمة الملتصقة. قد يساعدكِ تجميع المعلومات عن حالتك في تخفيف قلقك. تحدَّثي إلى مقدِّم الخدمة الصحية لديكِ، وقومي ببعض الأبحاث وتواصلي بالسيدات اللاتي أُصبن بالـمَشيمة الملتصقة.
  • قومي بالتحضير للعملية القيصرية. قومي بطرح الأسئلة بشأن الإجراء؛ التحكم في الألم وتوقعات الشفاء.
  • قومي بالتحضير لاستئصال الرحم. بعد إجراء استئصال الرحم، لن تملكي دورات شهرية (دَورة الحيض) بعد الآن، ولن تستطيعي الحمل. اسألي مقدِّم الخدمة الصحية لديكِ عمَّا يمكن حدوثه في فترة النقاهة «الاستشفاء»، طوال تلك المدة، وكيف يمكن أن تؤثر الجراحة على شفائك بعد الولادة.
  • انتبه لنفسك. اجعل لنفسك وقتًا جانبيًّا للأنشطة المهدئة التي تساعدك على الاسترخاء؛ مثل القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى. قد تساعد طرق الاسترخاء، وتشمل التأمل، أو التنفُّس العميق أو التصوُّر الموجَّه، على تخفيف الضغط وإحداث شعور بالهدوء.

الاستعداد لموعدك

عند حدوث أي نزف مهبلي خلال الثلث الثالث من الحمل، يُرجى الاتصال بمزوِّد الرعاية الصحية الخاص بكِ على الفور. إذا كان النزيف شديدًا، يلزم الاتصال بالطوارئ فورًا.

في كثير من الأحيان، يُشتبه في حدوث المَشيمة الملتصقة بعد إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) في بدايات الحمل. يمكنك معرفة المزيد عن الحالة، ووضع خطة لعلاجها في زيارة المتابعة.

ما يمكنك فعله؟

قبل موعدك الطبي قد تحتاج إلى ما يلي:

  • اسأل عن التدابير الوقائية السابقة للموعد الطبي، مثل الأنشطة التي يجب عليك تجنُّبها، والأعراض التي تستدعيكَ لطلب الرعاية العاجلة.
  • اطلب من أحد أفراد عائلتك أو أحد أصدقائك مرافقتك ليساعدك على تذكُّر المعلومات التي ستتلقاها.
  • دَوِّن الأسئلة التي قد ترغب في طرحها على مزود الرعاية الصحية الخاص بك.

تشتمل بعض الأسئلة التي قد تطرحينها على مزود الرعاية الصحية لكِ فيما يخص الـمَشيمة الملتصقة على ما يلي:

  • ما سبب النزيف؟
  • ما النهج العلاجي الذي تُوصي باتباعه؟
  • ما الرعاية التي سأحتاجها أثناء فترة حملي؟
  • ما المؤشرات المرَضية أو الأعراض التي تتطلب مني الاتصال بك؟
  • ما المؤشرات المَرَضية أو الأعراض التي تستدعي الذهاب إلى المستشفى؟
  • هل سأتمكَّن من الولادة المهبلية؟
  • هل تُزيد هذه الحالة من مخاطر حدوث مضاعفات أثناء الحمل في المستقبل؟
  • هل سأحتاج إلى استئصال الرحم بعد ولادة الطفل؟

لا تتردَّدي في طرح أسئلة أخرى عندما تخطر ببالكِ خلال موعدِكِ مع الطبيب.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

سيطرح مزود الرعاية الصحية الخاص بكِ أسئلةً، مثل:

  • متى لاحظتِ النزيف المهبلي؟
  • هل نزفتِ مرة واحدة، أم أن النزيف كان يحدث ويتوقف؟
  • ما حدة النزيف؟
  • هل يصحب النزيف ألمٌ أو تقلُّصاتٌ؟
  • هل سبق لك الحمل؟
  • هل سبق أن أجريتِ جراحات في الرحم؟
  • كم من الوقت سيستغرق وصولك للمستشفى في حالة الطوارئ، متضمنا وقت إعداد أغراض الطفل والانتقالات؟
 
شارك المقالة:
13 مشاهدة
المراجع +

موقع : mayoclinic

هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

طريقة تحضير سلطة الزبادي بالكوسى
طريقة تحضير سلطة المكرونة والخضراوات
الأمراض الباطنية
سورة يس
أبرز أنواع الديدان المعوية.
طريقة تحضير سلطة الباذنجان الرومانية
ما هي مراحل كتابة القرآن الكريم
كيف أتخلص من سموم جسمي
أفضل الكلام للعشاق
من أسرار وفضائل سورة يس
قراءة القرآن الكريم
أفضل مقولات في الحب
الأسباب التي تجعل أجسامنا مليئة بالسموم
عدد آيات سورة الفاتحة
كلام رائع عن الحب والعشق
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook