السياحة في سنغافورة وأهم 25 معلم يستحق زيارتك

الكاتب: وسام ونوس -
السياحة في سنغافورة وأهم 25 معلم يستحق زيارتك

 

 

السياحة في سنغافورة وأهم 25 معلم يستحق زيارتك

 

تعد السياحة في سنغافورة أحد أهم مصادر الدخل في الدولة، حيث يزورها سنوياً ما لا يقل عن 13 ملايين سائح مما جعلها تصنف ضمن أكثر 10 مدن جاذبة للسياحة في العالم.

 

سنغافورة بلدٌ جميلٌ يتمتع بمقوماتٍ سياحيةٍ كبيرةٍ، فهي تقع على جزيرةٍ في جنوب أسيا، ويفصلها عن ماليزيا خليج جو هور، والمناطق السياحية في سنغافورة متعددة سوف نتعرف عليها معاً، والمناخ بها استوائيٍ عالي الرطوبة طول العام، وتتراوح درجات الحرارة بين 25 – 35 درجةً مئويةً، ويعتبر أفضل وقتٍ لزيارة سنغافورة بين أغسطس وديسمبر، وإن كانت الزيارة مناسبة على مدار العام.

ومما يساعد على الجذب السياحي لسنغافورة، مجموعة القوانين المنظمة هناك حيث أن الدخول لسنغافورة لا يستلزم الحصول على تأشيرةٍ مسبقةٍ في معظم الدول العربية، بل يكفي أن تملأ استمارة وأنت في المطار، لتحصل على زيارةٍ لمدة شهر.

أهم معالم سنغافورة:

1- حدائق الخليج أو جاردنز باي ذا باي Gardens by the Bay

 

تعتبر حدائق الخليج من أهم مناطق السياحة في سنغافورة، والتي تزدحم بالرواد من جميع الأعمار، وتعتبر مركزاً للسياحة الترفيهية، وتقع على مساحة 101 هكتارٍ في المنطقة الوسطى من سنغافورة، وبمحازاة مرسى اليخوت. تتكون حدائق الخليج من ثلاث حدائقٍ تقع جميعها على الواجهة البحرية للجزيرة، وهي حديقة شرق الخليج، وحديقة جنوب الخليج، وحديقة الخليج الوسطى.

ومن أفضل الأماكن التي يمكن للسائح زيارتها في حدائق الخليج قبة الزهرة، وهي عبارة عن بيتٍ زجاجيٍ كبيرٍ داخله مجموعاتٍ زهرية نادرة، والكثير من النباتات المتنوعة، وهو في تصميمه البديع يشبه عالم كواكب الفضاء، ولا يفوت السائح زيارة غابة الغيوم، وهي عبارة عن جبلٍ أخضرٍ تتنوع فيه النباتات والأزهار بتنسيقٍ فريدٍ، ويمكن الصعود إليه عن طريق عددٍ من الجسور.

  • أسعار تذاكر الدخول إلى حدائق الخليج: 28 دولار سنغافوري.
  • الوقت المرجح لزيارة حدائق الخليج: ساعتين ونصف.
 

2- مارينا باي ساندز Marina Bay Sands

يعتبر فندق مارينا باي ساندز أحد مزارات السياحة في سنغافورة الهامة، فهو في واقع الأمر أكثر من مجرد فندق، فهو الأكبر مساحةً والأكثر فخامة على الإطلاق، وهو بتصميمه الفريد أصبح من أشهر وأجمل الفنادق على مستوى العالم، ويتميز الفندق بارتفاعه الشاهق الذي يكشف أنحاء سنغافورة بمعالمها وحدائقها ومبانيها وله اتصالٌ مباشرٌ بمركز التسوق الرئيسي بالمدينة، وأيضاً بمتحف الفنون والعلوم.

يضم الفندق أكبر حمام سباحةٍ في العالم، فهو يشغل سطح الفندق بالكامل وملحقٌ به خدمات سبا ولياقةٍ بدنيةٍ، ويتيح الفندق لنزلائه قائمةً متنوعةً من أنوع الطعام لأهم وأفخم المطابخ العالمية، فهو يقدم إلى جانب الطعام الآسيوي، المطعم الإيطالي والفرنسي والمطعم الأمريكي.

 3- حديقة حيوانات سنغافورةSingapore Zoo

 
من أكبر حدائق الحيوانات في قارة آسيا، وهي مقامةً على مساحة 28 هكتار، ومن أهم مزارات السياحة في سنغافورة، والتي تضم أكثر من 300 نوعاً من الحيوانات منها الكثير من الحيوانات النادرة والمعرضة للانقراض. ومع اتساع الحديقة يحلو للزوار ركوب الحافلة المكشوفة، والتي تتجول بهم في أنحاء الحديقة المختلفة، ليشاهدوا الحيوانات النادرة مثل النمر الأبيض والقرود ذات الأنف الضخمة والأفيال الأسيوية.

وقد قسمت حديقة الحيوان إلى أقسامٍ متعددةً تضم مجموعاتٍ متجانسةً من الحيوانات، كما أنه تم تخصيص قطاعٍ من الحديقة لتمثيل الحياة الأفريقية بأنواع الحيوانات التي تميزها، وتمثيلٌ دقيقٌ لحياة السفاري الأفريقية، وتضم أيضاً الغابة المطيرة، ومتنزها للأطفال، وأماكن لشراء التذكارات والهدايا.

  • أسعار تذاكر الدخول إلى حديقة حيوانات سنغافورة: 37 دولار سنغافوري.
  • الوقت المرجح لزيارة حديقة حيوانات سنغافورة: 4 ساعات ونصف.

4- حديقة سنغافورة النباتيةBotanic Garden

الحديقة النباتية بوسط سنغافورة من أهم أماكن السياحة في سنغافورة التي ننصح السائح بزيارتها، فهي من أقدم حدائق النباتات في العالم حيث يقترب عمرها من 160 عاماً، وقد أدرجتها اليونيسكو ضمن لائحة المواقع التراثية العالمية.

ومع مساحة الحديقة الكبيرة والتي تبلغ 82 هكتاراً، فهي تتكون من العديد من الأقسام المتباينة نذكر منها “حديقة الأوركيد” وبها أنواعاً نادرةً ومتعددةً من نباتات الأوركيد، أيضاً هناك “حديقة الزنجبيل” وهي صغيرة في مساحتها وتتميز بوجود شلال يحب الزوار التقاط الصور التذكارية حوله، والمميز في هذه الحدائق روعة التصميم والأجواء الاستوائية التي تميز السياحة في سنغافورة، والاهتمام بتوفير ملاعب الأطفال ومناطق التنزه والترفيه، إلى جانب مطاعم الأكلات الخفيفة والتقاط الصور التذكارية بجوار بحيرة البجع ومشاهدة الطيور الملونة الغريبة الأشكال.

  • الوقت المرجح لزيارة حديقة سنغافورة النباتية: ساعة ونصف.
 

5- عجلة سنغافورة الدوارة Singapore Flyer

 

ربما تكون فكرة العجلة الدوارة ليست بجديدةٍ، ولكننا هنا بصدد عجلةٍ دوارةٍ هائلةٍ ترتفع لما يزيد على 160 متراً، وعندما نقارنها بعجلة عين لندن على سبيل المثال التي يبلغ ارتفاعها 30 متراً، يتضح لنا الفارق الكبير، ويفسر لنا السبب ف أنها أحد أهم مزارات السياحة في سنغافورة، حيث أن هذا الارتفاع الشاهق يمثل الكثير من الإثارة واكتشاف الرؤية المهيبة والتجربة المثيرة.

تدور عجلة سنغافورة الدوارة دورةً كاملةً كل نصف ساعة، لتتيح للركاب المشاهدة من ارتفاعات مختلفة الكثير من المناطق والمعالم، وتتعلق في العجلة 28 كابينة تتسع كل منها لعدد 28 فرداً، ومكان عجلة سنغافورة الدوارة مركز مارينا، وقد تم افتتاحها في عام 2008، واستغرقت عملية البناء ثلاثة سنوات.

  • الوقت المرجح لزيارة عجلة سنغافورة الدوارة: ساعة.

6- جزيرة سنتوسا Sentosa Island

 
السياحة في جزيرة سانتوسا جزءٌ هامٌ من السياحة في سنغافورة، وتضم عدداً من الأماكن الترفيهية والمنتجعات الراقية، وعادة ما تجتذب جزيرة سانتوسا ما يقرب من 5 ملايين سائح من السكان الأصليين، وأيضا من السياح العرب ومن جميع أنحاء العالم.

ويعد يونيفرسال ستوديوز أحد أكثر المعالم السياحية جذباً للسياحة في جزيرة سانتوسا، حيث يتعرف السياح على فنون صناعة السنيما ويخوضون العديد من التجارب المثيرة في أجواء الاستوديو العالمي، وضم الستوديوهات نماذج للسنيما وأقسامها مثل هوليود ومصر القديمة ونيويورك، والمستقبل والعالم المفقود وفانتازيا، حيث يقضون أوقاتاً من الإثارة والمتعة.

تضم أيضاً جزيرة سانتوسا أكبر حوضٍ للأسماك هو أكواريوم سي وهو الأكثر ضخامةً ويضم مجموعاتٍ من الأسماك الملونة والكائنات البحرية الغريبة.

7- فيفو سيتي مولVivoCity

 

لا تكتمل السياحة في سنغافورة دون المرور على مراكز التسوق الشهيرة بها، والتي تعتبر من أهم مراكز التسوق في العالم من حيث تنوع المنتجات والماركات العالمية الشهيرة، والمنافسة في السعر أيضاً.

ويعتبر فيفو سيتي مول من أكثر المراكز التجارية شعبيةً فهو يقع في منطقةٍ حيوية ٍوشهيرةٍ وهو “شارع هاربور فرونت”، ويمتاز بتنوع الماركات العالمية، وتوافر مراكز الترفيه وحدائق الأطفال، وأيضا المطاعم المختلفة والكافيهات التي يتجمع فيها الشباب والسياح، كما تضم عدداً من قاعات السنيما، وقد اعتاد السياح على ارتياد المراكز التجارية وخاصة فيفو سيتي مول فلا يعودون إلى بلادهم إلا وهم محملون بالهدايا والتذكارات والمشتروات المغرية.

  • الوقت المرجح لزيارة فيفو سيتي مول: ساعتين ونصف.

8- رصيف كلاركClarke Quay

إذا كانت في كل دولة مكاناً من الممكن أن يكون معبراً عنها وعن طابعها وثقافتها، فإن ذلك ينطبق تماماً على شارع كلارك، وهو المعبر بصدق عن السياحة في سنغافورة بطابعها المذهل ففيه تجتمع الأضاد من الكافيهات والمتاجر الشعبية، والطابع المحلي الصرف، وقد كان رصيف كلارك في السابق ميناءٌ يقع على نهر سنغافورة، أما الآن فإنه مركزاً للملاهي الراقصة والمطاعم وأماكن التسلية، فهو حقاً شارعٌ ينبض بالحياة، ويمكن للسائح أن يكتشف سنغافورة وشعبها وفنونها وموسيقاها في رصيف كلارك.

  • الوقت المرجح لزيارة رصيف كلارك: 3 ساعات.

9- ميرليون بارك Merlion Park

 

إذا كنت في زيارةٍ لسنغافورة فلن يفوتك زيارة مريليون بارك حيث أيقونة سنغافورة ومن أهم معالم السياحة في سنغافورة التي يأتي إليها السياح من جمع أنحاء العالم ليشاهدوا تلك الأيقونة المعبرة عن أسطورة سنغافورية شعبية قديمة، يستمتعوا بأجمل إطلالة على الخليج، ومشاهدة “ميريليون سنغافورة” أو “تمثال الأسد” والمياه تنطلق من فمه؛ وهو عبارة عن تمثال برأس أسد وجسم سمكة لتمثيل أصل سنغافورة كقرية صيد، والتقاط العديد من الصور التذكارية بجوار تلك التماثيل العملاقة.

 ويطلق عشاق الرياضة العنان سواءٌ في ركوب الدراجات الهوائية أو ممارسة رياضة التزحلق على الماء، أو عمل جولة باليخت داخل الخليج لمشاهدة معالم سنغافورة مثل العجلة الدوارة، أو يفضل الزوار السعداء بالسياحة في سنغافورة أخذ جولة بالحافلة المكشوفة لرؤية المزيد من المعالم السياحية بالمنطقة، أو تناول الوجبات الخفيفة والسريعة في المطاعم وتناول المشروبات في الكافيهات الرائعة الموجودة في المنتزه.

  • الوقت المرجح لزيارة ميرليون بارك: ساعة.

10- طريق أورشاردOrchard Road

 

من المستحيل أن تأتي من أجل السياحة في سنغافورة دون المرور على طريق أورشاد، فهو ملخص واف للحياة في سنغافورة من خلال متاجره المتعددة والمشهورة للبيع بالتجزئة، والتي تتعدى الملابس والهدايا إلى أصناف التوابل والعطارة الاستوائية التي تشتهر بها سنغافورة، ومتاجر بيع الفاكهة الاستوائية أيضاً، إضافةً إلى وجود العديد من المعابد والمقابر الأثرية والمعالم السياحية التي ينفرد بها طريق أورشاد.

وشأنه شأن باقي المناطق التي تكثر فيها المتاجر فهذا الطريق مزدحمٌ بالمقاهي والمطاعم الشعبية، التي يقبل عليها الزوار من داخل سنغافورة والسياح الزائرين من الخارج، وعادةً يفضل من يرتاد طريق أورشاد أن يتجول على الأقدام ليكتشف عن قرب الكثير من التفاصيل المبدعة، ويختار ما يحلو له من مشتروات يسعد بها ويقدمها كهدايا للأصدقاء والأحباب.

11- الحي الصيني Chinatown

 

يعتبر الحي الصيني من مزارات السياحة في سنغافورة التي يحرص عليها السياح، حيث أن زيارة الحي الصيني تختصر للسائح تكاليف زيارة الصين، حيث يمثل الطابع الصيني في مبانيه ومتاجره ومطاعمه ليكون صورةً أمينةً لما عليه الصين نفسها.

وبمجرد الدخول إلى الحي الصيني سوف يستقبل الزائر تلك الزينة بألوانها الجميلة، وتمنح الوافد على الحي شعوراً رائعاً بالبهجة والفرحة، وسوف يجد العديد من المعابد الصينية بطرازها المميز، والتي تهتم بالثقافة الصينية والديانات المعروفة فيها، وأهمها معابد باجودا.

ويعج الحي بالمتاجر التي تعرض مختلف المنتجات خصوصاً المقلدة من الماركات العالمية، لذلك فإن هذا الحي وتلك المتاجر جاذبةً لأصحاب الميزانيات المتواضعة، أيضاً هناك المطاعم الصينية الشهيرة منها ما هو في الهواء الطلق حيث تستمتع بجمال الطبيعة أثناء تناول الطعام الصيني المميز.

12- متحف ومعبد سن بوذا الأثري Buddha Tooth Relic

 

 تم بناء معبد سن بوذا الأثري في الحي الصيني في عام 2007 لينضم لمعالم السياحة في سنغافورة، ليكون عنواناً صادقاً عن الديانة والفلسفة البوذية حاملا ثقافات أجيالٍ متتابعةً، ومجسداً للفن الصيني الدقيق والرائع.

ويضم المعبد ما عرف بأسنان بوذا التي سقطت أثناء جنازته التي جرت في الهند، وتم الاحتفاظ بها داخل المعبد، ويتكون المعبد من أربعة طوابقٍ، ويضم الطابق الثالث بعضاً من رفات بوذا، وبعض القطع الأثرية، إضافةً إلى قاعة الضوء المقدس.

والطابق الرابع عبارة عن محور المعبد ومتحفاً، وفوق السطح تم إعداد حديقةً رائعةً ومكتبةً يغلب عليها الفلسفة، بينما يوجد في الطابق السفلي مطعم للأغذية النباتية ومتجراً لبيع الكتب، والمعبد يعتبر من الأماكن السياحية في سنغافورة التي يقبل عليها الزائرون.

  • الوقت المرجح لزيارة متحف ومعبد سن بوذا الأثري: ساعة.

13- جورونج بيرد بارك Jurong Bird Park

 
تعتبر حديقة جورونج بيرد بارك ثاني أكبر حديقة للطيور في العالم، وهي مقامة على مساحة 200 ألف م2، وتم افتتاحها رسمياً للجمهور في عام 1971، وقد صممت لكي تكون بمثابة المحمية الطبيعية للطيور النادرة، وقد قسمت إلى مناطق متعددةً لتناسب أنواع الطيور المختلفة من حيث البيئة الطبيعية الخاصة بكل نوع.

وتعتبر من أماكن الترفيه والثقافة التي يفد إليها الزوار أثناء السياحة في سنغافورة، ويعشقها الصغار والكبار على حدٍ سواء، ومناسبة للعائلات ومناسبة لمن يفضل السفر بمفرده أيضاً، فهي ذات طبيعةً ساحرةً وبها العديد من أماكن الترفيه والمعرفة، والتجول في الحديقة والتعرف على أكثر من 400 نوعٍ من الطيور منها الطيور الجارحة، والأليفة، والتي تعيش في البحيرات الصناعية العديدة داخل الحديقة مثل طيور الفلامنكو بأشكالها الرائعة وألوانها الجميلة.

  • أسعار تذاكر الدخول إلى جورونج بيرد بارك: 30 دولار سنغافوري.
  • الوقت المرجح لزيارة جورونج بيرد بارك: 3 ساعات ونصف.

14- صن تك سيتى مول Suntec City Mall

 

يمكن للزائر من اجل السياحة في سنغافورة أن يختصر الكثير من الأماكن، حيث تجتمع في صن تك سيتي مول معظم احتياجات الزائر، فهي من أكبر مراكز التسوق العالمية، وبها أكثر من 360 معرضاً ومركزاً تجارياً من الماركات العالمية وبيوت الأزياء والمنتجات المختلفة، إضافةً إلى قاعاتٍ مختلفةً لعقد الاجتماعات والصفقات التجارية مع أحدث التجهيزات اللازمة، ويمكن فيها عقد المؤتمرات، بجانب العديد من المطاعم.

وهناك المراكز المتخصصة من أجل الصحة والجمال تقدم الطعام الصحي إلى جانب المنتجات الخاصة بالرشاقة وبناء الجسم والمراكز الصحية أيضاً، والأقسام الخاصة بالأطفال والتي تعني بالطفل منذ الولادة وتقدم ما يناسبه من ملابس وأطعمة ومراكز الألعاب، إنه بالفعل مركز متكامل يستحق الزيارة.

  • الوقت المرجح لزيارة صن تك سيتى مول: 3 ساعات.

15- فندق رافلز Raffles Hotel

 

يعتبر فندق رافلز من أهم مقاصد السياحة في سنغافورة، فهو من أقدم الفنادق بها ويطل على أجمل مناظر سنغافورة، ويزيد عمره عن مائة عام، فقد تم افتتاحه لأول مرةٍ عام 1887، ويحمل تصميمه التراث الرائع للدولة بأجنحة الضيافة التي تتسم بالفخامة والثراء، حيث كثيراً ما كان مقراً للملوك والرؤساء أثناء زيارتهم لسنغافورة. وقد أصبح لفندق رافلز سنغافورة سلاسل فنادق في العديد من المناطق السياحية في العالم، والتي تحمل الطابع الوطني، وتتميز بالفخامة وحسن الضيافة.

وحاليا لا يمكن الحجز في هذا الفندق العريق لأنه في مرحلة صيانة وترميم مع إضافة المزيد من اللمسات الحديثة والتكنولوجية عليه ليتلاءم مع العصر الحديث، وسوف يعاد افتتاحه بعد التجديدات في 2019.

16- متحف سنغافورة الوطني National Museum of Singapore

 

متحف سنغافورة الوطني من أقدم معالم السياحة في سنغافورة، وأقدم المتاحف الموجودة في عاصمة سنغافورة، حيث تم بناؤه في عام 1849، ويضم 11 جناحاً تعرض الحياة القديمة في سنغافورة، ويضم أقساماً للملابس وللأدوات التي استخدمت في الماضي، كما يضم أنواعاً من الأسلحة، ويعرض الكثير من تفاصيل حياة الماضي، والكثير من تراث شرق آسيا، كما يعرض القسم الزجاجي تاريخ سنغافورة من خلال العديد من الفيديوهات والصور والنماذج.

يعتبر المتحف من معالم سنغافورة للشباب حيث خصصت لهم قاعة يقيمون فيها ورش عملٍ ويتبادلون الأفكار والمعلومات من خلال منظومة اتصالاتٍ حديثةً، يقع المتحف داخل حديقةً رائعةً، ويوجد بها مطعمٍ يقدم كل أنواع المأكولات، وأيضاً مجموعةً من متاجر الهدايا والتذكارات.

  • أسعار تذاكر الدخول إلى متحف سنغافورة الوطني: 15دولار سنغافوري.
  • الوقت المرجح لزيارة متحف سنغافورة الوطني: ساعتين ونصف.

17- إيست كوست بارك East Coast Park

 

إنها حديقة كل الأعمار، أقيمت على الساحل الشرقي لسنغافورة، وهي من معالم السياحة في سنغافورة التي تحظى بشعبيةً كبيرةً، فهذا المرفق السياحي الكبير يقدم خدماته ومرافقه لكل الجمهور بشكل مجاني، وأُنشئ من أجل راحة واسترخاء الزوار، وأيضاً يمكن للشباب ممارسة العديد من الأنشطة الشاطئية من سباحة ورياضات مائية وصيد، وقد قسمت الحديقة بحيث خصص كل جزء لممارسة نشاطٍ محددٍ مثل المشي والجري وركوب الدراجات، حتى يكفل الحرية للجميع ويوفر لهم الأمان.

وزود الشاطئ بالشاليهات المجهزة للإقامة، وحفر الشواء، وكافة المرافق التي يحتاج إليها زوار الحديقة من مطاعم ومناطق الألعاب للصغار، كما يسمح بالتخييم دون أي قيود.

  • الوقت المرجح لزيارة إيست كوست بارك: ساعتين.

18- معرض سنغافورة الوطني National Gallery Singapor

 

يعتبر معرض سنغافورة الوطني تحفة معمارية فريدة من نوعها، تم إنشاؤه من أجل توفير عرض بصري لحضارة سنغافورة ومنطقة شرق آسيا كلها، مستخدمين أحدث الوسائط التي تساعد على الشرح والتوضيح لكافة تفاصيل الحياة في المنطقة، مستعرضين الظروف السياسية والأوضاع الاقتصادية وحياة الشعوب الاجتماعية، لذلك يعتبر هذا المعرض من أساسيات السياحة في سنغافورة، حيث يقصده الدارسين والباحثين من داخل سنغافورة وكافة الدول المحيطة بها، والمعرض يضم الكثير من صور الفن الحديث ضمن معروضاته مثل اللوحات الفنية والفوتوغؤافية، والمجسمات والمنحوتات التي ترجع للقرنين 18 و 19، مع فيديوهات للشرح والتحليل.

  • أسعار تذاكر الدخول إلى معرض سنغافورة الوطني: 20 دولار سنغافوري.
  • الوقت المرجح لزيارة معرض سنغافورة الوطني: ساعتين ونصف.

19- متحف الحضارات الآسيوية Asian Civilisations Museum

 

هذا المتحف له العديد من الأهداف العظيمة، فهو يتحمل مسئولية الحفاظ على الهوية الآسيوية، ويعمل على إيجاد حوارٍ مع كافة الحضارات، بهدف تقريب المفاهيم والثقافات، بما يخدم السلام العالمي، ويوجد حواراً بناءً بين الحضارات في شرق آسيا والهند والصين والحضارة الإسلامية، لذلك يحرص المتحف على إقامة المعارض المشتركة بين عدة دول بحيث تعرض كل دولةٍ فنونها وثقافتها، وتعرف العالم بمبدعيها من أجل المزيد من التواصل وإزالة الحواجز الدينية والعرقية بين الدول، وداخل الدولة الواحدة، حيث تتعدد الأعراق داخل سنغافورة لكن الجميع يعيش في وئام وسلام. ويقدر العالم لسنغافورة هذا الدور الهام، ويقبل على السياحة في سنغافورة للمشاركة في الفاعليات العديدة التي يدعو إليها المتحف.

  • أسعار تذاكر الدخول إلى متحف الحضارات الآسيوية: 8 دولار سنغافوري.
  • الوقت المرجح لزيارة متحف الحضارات الآسيوية: 3 ساعات.

20- الحي الهندي Little India

نشأ الحي الهندي في سنغافورة من توافد المهاجرين الهنود على سنغافورة، ومع توالي السنين تكون الحي الهندي يحمل نفس ملامح الهند وخصائصها، حتى أن الوافد إلى سنغافورة تكفيه زيارة للحي الهندي ليجد فيه روح الهند المرحة والألوان الجميلة التي تنشر روح التفاؤل ومتاجر الهند الشهيرة بمنتجاتهم سواءٌ من الملابس ذات الطابع الهندي أو التوابل الهندية، وتصدح الموسيقى والأغاني الهندية في المقاهي المنتشرة والمطاعم الهندية، وامتزاج ذلك مع جمال الطبيعة في سنغافورة، وأجوائها الساحرة يمنح الوافدين إلى الحي أقصى مشاعر البهجة والسعادة، ويجعل من السياحة في سنغافورة رحلة العمر التي يسعى لتكرارها مراتٍ عديدة.

21- سد مارينا Marina Barrage

 
تستطيع سنغافورة بمهارة شديدة أن تستفيد من كل منشئاتها لصالح السياحة وللترفيه عن مواطنيها، وهذا ما حدث مع سد مارينا، حيث تم بناء السد عبر قناة مارينا وعرضها 350 م بغرض تخزين المياه للشرب والزراعة، وأيضاً حمايتها من الفيضانات العالية في أوقات هطول الأمطار بحيث تفتح بواباتها لتصريف المياه الزائدة في البحر.

وقد وجد المسئولون أن مياه القناة الهادئة معظم العام مناسبة تماماً للعديد من الرياضات المائية مثل التجديف وسباقات القوارب، أما القبة فهي من المساحات الخضراء التي يعشق الصغار استخدامها كملاعب ولممارسة العديد من رياضات الجري وألعاب الكرة وركوب الدراجات والكبار للاسترخاء والاستمتاع بالشمس والهواء، وقد أصبح سد مارينا مكاناً مفضلاً للعائلات للاستمتاع بقضاء عطلة نهاية الأسبوع، وأصبح من معالم السياحة في سنغافورة.

22- فورت كانينغ بارك Fort Canning Park

أقيمت حديقة فورت كانينغ فوق مرتفع على شكل تلة ضمن نطاق المنطقة المركزية للأعمال، وهذه المنطقة لها بعد تاريخي هام وجرت فيها أحداثٌ كثيرةٌ أثناء الحرب العالمية الثانية، ولذلك فهي تعتبر حديقةً ذات خصوصيةً شديدةً، حيث يجتمع فيها جمال الطبيعة وسحرها مع ذكريات الماضي ومخلفات الحرب من مدافع وغيرها، مما يجعل الحديقة أحد عوامل جذب السياحة في سنغافورة.

وعلى الرغم من مساحتها المحدودة مقارنة بمنتزهات أخرى إلا أنها غنية بطيورها ونباتاتها النادرة، ففيها حديقة التوابل، باختلاف أنواعها، كما يمكن زيارة الكثير من المعالم التاريخية والتقاط الصور التذكارية، أيضاً يمكن ممارسة العديد من الأنشطة في جو من المرح والمساحات الخضراء المترامية، مع توافر العديد من الخدمات مثل المطاعم والمقاهي.

  • الوقت المرجح لزيارة فورت كانينغ بارك: ساعتين ونصف.

23- حديقة جبل فابر Mount FaberPar

 

حديقة جبل فابر أحد المزارات الرائعة، ومن أهم معالم السياحة في سنغافورة، فهي تقع على تبة جبل فابر العالية التي يبلغ ارتفاعها 105 متراً، وتقع إلى الغرب من مركز المدينة، ولا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق التلفريك الذي يُعد في حد ذاته متعة خالصة، فمن خلال الرحلة سوف يستمتع الزائر برؤية الجبل بمروجة الخضراء والعديد من معالم المدينة في رؤيةٍ بانوراميةً رائعةً، ولمحبي التسلق هناك طرقاً متعرجةً ومتدرجةً في الارتفاع حتى الوصول إلى الحديقة يسلكها عشاق التسلق، وعند الوصول سوف تجد العديد من المطاعم والمقاهي وأماكن الترفيه المتنوعة.

  • الوقت المرجح لزيارة حديقة جبل فابر: ساعتين.

24- مسجد السلطان Masjid Sultan

كان لابد ان يكون مسجد السلطان أحد معالم السياحة في سنغافورة، لأنه ليس مجرد مكان للعبادة وإقامة الصلوات، لكنه تحفة معمارية جمعت الفنون الهندية ذات الطابع العربي، بوسائل تنفيذ أوروبية، ليخرج هذا المبنى البديع على هذه الصورة المدهشة.

ويرجع تاريخ بناء مسجد السلطان إلى أول سلطان حكم سنغافورة وهو “السلطان حسين شاه”، ويتميز بقبابه الذهبية ذات النوافذ الزجاجية، والتي قيل إنها تبرع من فقراء المدينة حتى يشعرون بفخر لاشتراكهم في بناء المسجد.

والمسجد أنشئ للعبادة وتلقي العلم والسياحة وإقامة العديد من الفاعليات خصوصاً في شهر رمضان، ولراغبي التعرف عن قرب على تاريخ سنغافورة والحروب التي خاضتها إلى أن أصبحت سنغافورة الحديثة التي تأخذ بأسباب العلم والتقدم.

25- الحدائق الصينية واليابانية

 

عشاق الطبيعة الخلابة سوف يسعدون كثيراً بزيارة الحدائق الصينية واليابانية، التي تعد من معالم السياحة في سنغافورة من حيث عدد الوافدين إليها خصوصاً في عطلات نهاية الأسبوع، فإلى جانب الطبيعة الساحرة والبحيرات المائية التي تتخلل الحدائق، ووجود الجسور المختلفة للربط بينها، فقد بنيت الحديقتان على الطراز الصيني بطرازه المبهج وألوان المرح التي تزين أركانه، وحديقة السلاحف التي تجذب الأطفال بشكلٍ كبيرٍ، أيضاً الطراز الياباني المميز بتنظيمه ونماذج معابده وحديقة بونساي الشهيرة لتنقل الحديقتان للزائر سحر وعبق الشرق الأقصى بتراثه الغني ومباهجه العديدة، كما أن الدخول لهذه الحدائق مجاني، ويوفر للأسرة وخصوصاً الأطفال أكبر قدر من البهجة والأمان.

كما رأينا من خلال تعرفنا على السياحة في سنغافورة، فهي تمثل حالة منفردة ولا تتشابه أبداً مع أي منطقةٍ أخرى في العالم، ففي سنغافورة يغوص السائح في عالم من السحر ويكتشف أنماطاً من الترفيه والمتعة في أجواءٍ من المرح والسعادة، ومناطق تجتمع فيها الحداثة بعبق الماضي، ويمارس من فنون المتعة والترفيه الذي يناسب كل الأعمار والمشارب والأذواق.

 

شارك المقالة:
8 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook