الفرق بين الصرع و التشنج

الكاتب: المدير -
الفرق بين الصرع و التشنج
"محتويات
ماهو الصرع
ماهو التشنج
ما الذي يسبب التشنجات
الشروط التي تشمل التشنج
أعراض التشنجات
متى تطلب الاستعانة الطبية لطفل مصاب بالتشنج
كيف يتم تشخيص التشنجات
علاج التشنجات
كيفية التعامل مع حالات التشنج
ماهو الصرع

 إن الصرع هو حالة مرضية يكون سببه وجود شحنات كهربائية غير طبيعية موجودة في الجهاز العصبي , إن الصرع له أشكال و أنواع مختلفة سواء حدوث نوبات ناتجة عن مرض الصرع تكون نوبات متكررة أو نوبات ثابتة. تحدث النوبات في منطقة معينة من الدماغ أو في جميع أجزاء الدماغ , إن نوبات الصرع تظهر على شكل تغييرات في الأحاسيس و الزيادة في عمل الجهاز العصبي اللاإرادي , في بعض الأحيان عند حدوث نوبات الصرع يفقد المريض الوعي , و في بعض الأحيان تحدث نوبات الصرع دون فقدان الوعي. إن هذا الاختلاف في النوبات يحدث نتيجة مصدر الشحنة الكهربائية في الدماغ.

ماهو التشنج

بينما التشنج هو عبارة عن نشاط حركي أو حركة غير طبيعية و غير موزونة تحدث بدون وعي و بشكل لا إرادي. تظهر التشنجات على شكل نوبات تشنجية في العضلات سواء حدوث ارتخاء أو انكماش بالعضلات, بالإضافة إلى ذلك يحدث التشنج على شكل رجفات بشكل متكرر للأطراف.

يعتبر التشنج من أحد أنواع الأعراض الرئيسية للصرع و لكن يوجد أنواع معينة للصرع لا يحدث بها تشنج في الأطراف , ولكن يتم ظهور بعض الأعراض الأخرى للصرع.

التشنج هو عبارة عن نوبة نشعر بها بتصلب و تشنج في العضلات تكون التشنجات غير منضبطة و من الممكن حدوث تغيرات في الوعي أثناء حدوث التشنج. التشنج يتسبب بحركات تشنجية تستمر لمدة دقيقة أو دقيقتين.

التشنجات تحدث أثناء نوبات معينة من الصرع و لكن يمكن أن يصاب الشخص بالتشنج حتى و إن لم يكن مصابًا بالصرع . و يمكن أيضًا أن تكون التشنجات عبارى عن أعراض حالات مرضية أخرى مثل ارتفاع فجائي في الحمى , الكزاز و انخفاض في نسبة سكر الدم.

ما الذي يسبب التشنجات

التشنج هو نوع من أنواع النوبات يتضمن اندفاعات تكون ناجمة من النشاط الكهربائي في الدماغ. يوجد أنواع مختلفة من التشنجات. إن أعراض النوبة يتم اعتماده عن بواسطة مكان حدوث النوبة في الدماغ.

غالبًا يكون سبب التشنج غير معروف. إذا كان مريض يعاني من تشنجات فهذا ليس من الضروري أن يكون مصاب بالصرع. إن الصرع يكون ناتج عن حالة عصبية مزمنة بينما التشنجات تكون عبارة عن ردات فعل لحدث طبي أو جزء من حالة طبية معينة.

الشروط التي تشمل التشنج
الحمى

إن التشنج الذي يكون ناتج عن حمى يطلق عليه ” حمى التشنج الحموي “

إن التشنجات الناجمة عن الحمى تحدث عادة عند الأطفال الرضع الذين يكونوا يعانون من ارتفاع في درجات الحرارة بشكل مفاجئ. إن تغير درجة الحرارة في الجسم قد يحدث بشكل سريع و مفاجئ لدرجة أنك من الممكن أن لا تنتبه للحمى حتى حدوث حالة التشنج.

الصرع

إن الصرع هو من الحالات الطبية العصبية المزمنة يحدث بسببه نوبات متكررة. يوجد العديد من أنواع النوبات المختلفة و لكن النوبة التوترية الارتجاجية التي تكون معروفة باسم نوبة الصرع الكبرى هي من النوع الذي يكون يتضمن تشنجات أثناء حدوث النوبة. وهناك ممنوعات مريض الصرع يجب تجنيها حتى لاتزيد حالتة سوء .

تشمل الحالات الطبية التي تؤدي إلى التشنجات أو نوبات الصرع التي تكون مصحوبة بالتشنجات ما يلي :

ورم في المخ.
عدم انتظام ضربات القلب.
حدوث تسمم في الحمل.
نقص نسبة السكر في الدم.
انخفاض في ضغط الدم بشكل مفاجئ.
كُزاز.
سكتة دماغية.
التهاب في الدماغ أو في السائل الشوكي.
مشاكل قلبية.
أعراض التشنجات

عند حدوث هذه الأعراض يصبح من السهل اكتشاف إصابة الشخص بالتشنجات , تشمل هذه الأعراض ما يلي :

فقدان الوعي.
تغير في لون الوجه إلى اللون الأحمر أو الأزرق.
ضيق في التنفس.
تصلّب في الذراعين و الساقين أو في الجسم كله.
تشنجات في الجسم أو الرأس .
عدم السيطرة على حركات الجسم.
عدم قدرة استجابة المريض على ما حوله.
إن أعراض التشنجات تستمر من الثواني إلى الدقائق و من الممكن أن تستمر لفترات أطول.

 متى يستوجب استدعاء الطبيب

إن التشنجات و النوبات لا تتطلب دائمًا استدعاء للطبيب , ولكن في حال حدوث ما يلي يتوجب عليك استدعاء الطبيب :

أول مرة يحدث تشنج.
إذا كان المريض يعاني من تشنج و استمر لأكثر من خمس دقائق.
إذا كان المريض يعاني من ضيق في التنفس.
بعد انتهاء التشنج إذا عانى المريض من صعوبة في المشي.
في حال بعد زوال نوبة التشنج الأولى بدأ بنوبة ثانية.
إذا قام المريض بجرح نفسه دون وعي أثناء نوبة التشنج.
إذا كان المريض يعاني من أمراض معينة في القلب أو مصاب بداء السكري أو إذا كانت امرأة حامل, يجب حينها الاستعانة بالطبيب.
متى تطلب الاستعانة الطبية لطفل مصاب بالتشنج

في حال أصيب طفل أمامك بنوبة تشنجية يجب عليك ما يلي :

إذا كان هذا أول تشنج يعاني منه الطفل.
إذا استمر التشنج لأكثر من خمس دقائق.
بعد انتهاء التشنج إذا لم يستيقظ الطفل أو بدا عليه أعراض مرض معين .
إذا كان الطفل مؤيض جدًا قبل حدوث التشنج.
إذا عانى الطفل لأكثر من نوبة تشنج.
كيف يتم تشخيص التشنجات

يشمل تشخيص التشنجات ما يلي :

إجراء اختبارات البول من أجل التحقق من وجود عدوى أو مواد سامة في الجسم.
التحقق من النشاط الكهربائي في الدماغ.
إجراء اختبارات تصوير مثل : تصوير الرنين المغناطيسي أو تصوير أشعة مقطعية للدماغ.
علاج التشنجات

عندما يكون الأمر متعلق بتشنجات تكون ناتجة عن التشنجات الحموية عند الأطفال فقد لا يكون هناك حاجة للعلاج , على عكس علاج سبب الحمى. في بعض الأحيان من الممكن أن يصف الطبيب دواء من أجل استخدامه في حال حدوث تشنجات حموية أخرى.

إذا كانت النوبات و التشنجات متكررة قد يوصي الطبيب بأدوية معينة تساعد في منع النوبات.

إن خيارات علاجات التشنجات تعتمد على السبب الناتج منه التشنج في حال كانت التشنجات ناتجة عن مرض الصرع حينها يطلب الطبيب منك تناول دواء ديباكين فهو صنف من أشهر أدوية الصرع .

كيفية التعامل مع حالات التشنج
المسح و التلطيف على رؤوسهم بشكل ناعم.
إمالتهم إلى جانبهم من أجل تسهيل عملية التنفس.
قم بإبعاد الأشياء الحادة عنهم حتى لا يؤذوا أنفسهم.
قم بفك الملابس أو أي شيء آخر يرتدونه حول الرقبة أو المعصم.
يجب البقاء مع المصاب حتى تتأكد من زوال التشنج.
وضعهم على الأرض حتى لا يؤذوا أنفسهم.
وضع شيء ناعم و مسطح تحت رؤوسهم.

ما لا يجب أن تفعله إذا عانى شخص أمامك من تشنج

لا يجب عليك وضع أي شيء على أفواههم لأن ذلك يؤدي إلى الاختناق.
محاولة إيقاف الشخص عن التشنجات.
ترك الشخص بمفرده حين يعاني من تشنج.
محاولة خفض حمى الطفل عن طريق وضعه في حوض الاستحمام أثناء النوبة.
المراجع
الوسوم
الصرع"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook