انواع سم الفئران

الكاتب: المدير -
انواع سم الفئران
"محتويات
ماهو سم الفئران
أنواع سم الفئران ومبيدات القوارض
سم فئران شديد الخطورة
سموم محظورة لشدة خطورتها
سموم تحذيرية وأكثر سمية
سموم أقل سمية
طريقة عمل سم الفئران
الثاليوم
أحادي فلورو أسيتات الصوديوم (SMFA)
الإستركنين
فوسفيد الزنك والألمنيوم
عنصر الفوسفور
الزرنيخ
كربونات الباريوم
ماهو سم الفئران

سم الفئران عبارة عن مبيدات حشرية تعمل على قتل القوارض التي تشمل الفئران ، وغيره منها ، حيث تلحق هذه القوارض الضرر بالمحاصيل الزراعية ، والحيوانات المنزلية ، والأغذية ، كما تقوم بنقل الأمراض بين الناس ، والتسبب بأضرار بيئية كذلك ، ما يدعو إلى استخدام الأشياء التي تطرد الفئران ، والقوارض ، او تقتلها.

تعتبر القوارض من الثدييات ، مثل الإنسان ، والقطط ، وتقوم اجسام الثدييات بالعمل بطرق متشابهة ، لذلك فإن مبيدات القوارض تؤثر على غيره من الثدييات نفس التأثير عليه أن تم تناولها.

يتم صنع سم الفئران ، ومبيدات القوارض ككل بنكهات تجذب الحيوانات ، وقد تكون هذه النكهات مثل ، نكهة زيت السمك ، أو زبدة الفول السوداني ، كما قد تحتوي على الخضروات ، او حبوب الفاكهة ، الأمر الذي يجب القوارض ، والأطفال ، والحيوانات الأليفة ، لذلك عليك تجنب استخدامها ، او جعلها في متناول اليد ، حيث أن اضرار سم الفئران على الإنسان تؤدي إلى الوفاة.

سم الفئران عبارة عن مركبات مختلطة ، يتم استخدامها من أجل قتل الفئران ، او غيره من القوارض ، كما يعتبر أكثر الأشياء سمية في المنازل ، حيث يبحث صاحب المنزل عن افضل سم للفئران من أجل التخلص منهم.

فيما مضى ، كانوا يستخدمون المعادن الثقيلة مثل معدن الزرنيخ في السيطرة على أعداد القوارض ، بينما في وقتنا هذا ، تعتبر أكثر مبيدات القوارض ، وسموم الفئران المستخدمة هي مضادات تخثر الدم.

أنواع سم الفئران ومبيدات القوارض

هناك العديد من سموم الفئران التي تم تصنيعها ، وتطويرها من أجل القضاء عليها ، ومن هذه الأنواع ما هو خطر ، وما هو خطر للغاية ، دعونا نتعرف عليها فيما يلي :

سم فئران شديد الخطورة
الثاليوم.
أحادي فلورو أسيتات الصوديوم (فلورو أسيتات).
الإستركنين.
فوسفيد الزنك.
فوسفيد الألومنيوم.
الفوسفور الأولي.
الزرنيخ.
كربونات الباريوم.
سموم محظورة لشدة خطورتها
رباعي الميثيلين ثنائي سلفوترامين (TETS ، tetramine).
الألديكارب.
ألفا كلورالوز.
البيرينورون.
سموم تحذيرية وأكثر سمية
ألفا-نفتيل ثيوريا (ANTU).
كولي كالسيفيرول.
سموم أقل سمية
مضادات التخثر (superwarfarins ، وارفارين).
نوربورميد.
بروميثالين.
طريقة عمل سم الفئران

لكل مركب مستخدم في صناعة نوع من انواع سموم الفئران ، طريقة عمل خاصة ، وأعراض خاصة ، وخصائص مختلفة عن غيره ، كما هو موضح فيما يلي : ،

الثاليوم

وهو عبارة عن مادة بدون رائحة أو طعم ، تعمل من خلال الاستنشاق ، او ملامستها للجلد ، وتعمل السموم الموجودة فيه عن طريق استبدال البوتاسيوم المتواجد في ثلاثي فوسفاتاز الصوديوم ، والبوتاسيوم ، والأدينوزين ، ومجموعة السلفهيدريل ، أو الثيول من أغشية الميتوكوندريا مما يؤدي إلى تعطيل دورة كريبس ، والفسفرة التأكسدية ، الأمر الذي يؤدي إلى استنفاد إنتاج الطاقة.

آثار التعرض للثاليوم ، حيث أن التعرض الحاد للثاليوم يؤدي إلى :

التهاب المعدة والأمعاء الحاد ، خلال 48 ساعة.
ضعف العصب القحفي.
اعتلال الأعصاب المحيطية.
الثعلبة التي تقضي على الثلث الداخلي من الحاجبين والإبطين.
فرط تصبغ.

بينما التعرض المزمن للثاليوم يؤدي إلى :

الرعاش.
الترنح.
ضعف حركي بعيد.
شلل العصب القحفي السابع.
عتامة عدسة العين.
أحادي فلورو أسيتات الصوديوم (SMFA)

وهو عبارة عن بودرة بيضاء عديمة الرائحة ، والطعم ، حيث يقوم كل من فلورو أسيتاميد و SMFA أسيتات بالاتحاد بطريقة شديدة ، ويعملان على منع دورة كريبس عن طريق تحويل الإنزيم المساعد A (CoA) ، الى fluoroacetyl CoA ، الأمر الذي يؤدي لاحقًا إلى تراكم السيترات ،فيؤدي إلى إعاقة التمثيل الغذائي الخلوي الهوائي ، وأكسدة الأحماض الدهنية ، وتكوين السكر ، ودورة اليوريا ، وتحدث أعراض التسمم خلال 20 ساعة.

اثار التعرض لأحادي فلورو أسيتات الصوديوم

نقص كالسيوم الدم.
تفاقم الحماض الاستقلابي.
خلل الأنظمة.
صدمة مقاومة للإنعاش.
إصابة الكلى.
ضعف الكبد.
ضمور دماغي أو مخيخي.
الإستركنين

وهو عبارة عن بودرة عديمة الرائحة واللون ، وتعطي مذاقا مراً عندما تذوب في الماء. وتظهر سمية هذا النوع على شكل تقلصات عضلية لا إرادية ، التي تنتج عن التثبيط التنافسي لمستقبلات الجلايسين على مستوى الخلايا العصبية الحركية بعد المشبكي ، وتبدأ أعراض التسمم بالاستركنين بالظهور خلال 20 دقيقة.

آثار التعرض للإستركنين

تشنجات عضلية لا يمكن السيطرة عليها.
انحلال الربيدات.
الحماض اللبني.
ارتفاع درجة الحرارة.
فوسفيد الزنك والألمنيوم

يمكن أن يتسبب هذا المركب في السم عن طريق الاستنشاق أو يمتص من خلال الجلد ، وكذلك تناوله ، حيث يعمل على تثبيط نظام أوكسيديز السيتوكروم سي.

فعند تعرض مركب فوسفيد الزنك والألمونيوم للماء ، يطلق غاز الفوسفين الذي يتميز برائحة السمك الفاسد ، وعند تناول هذا النوع من السموم يعمل حمض الهيدروكلوريك الموجود في المعدة بتحويل العنصر إلى غاز الفوسفين ، ويقوم الجهاز الهضمي بامتصاصه ، وتحويله إلى مجرى الدم ، وتظهر أعراض التسمم بفوسفيد الزنك والألمونيوم خلال 30 دقيقة.

آثار التعرض لفوسفيد الزنك والألمونيوم

التهاب المعدة الحاد.
عدم انتظام ضربات القلب.
الوذمة الرئوية النزفية.
توقف التنفس.
انحلال الدم داخل الأوعية الدموية مع وجود ميتهيموغلوبينية الدم.
تسمم الكبد.
الحماض الاستقلابي.
قلاء تنفسي.
الفشل الكلوي.
عنصر الفوسفور

ويحتوي على رائحة الثوم الخفيفة ، وعند تعرضه الأكسجين قد يتوهج ، ويوجد عنصر الفوسفور في شكلين ؛ الفوسفور الاحمر والذي يستخدم في صنع الشماريخ المستخدمة في الاحتفال في المباريات ، والفوسفور الاصفر الذي يستخدم في صناعة سموم الفئران ، كونه شديد السمية ، حيث يتسبب في أضرار محلية ، وجهازية.

فعند تناول الفوسفور الاصفر يؤدي إلى تلف الأنسجة عن طريق حمض الفوسفوريك المحلي ، وخامس أكسيد الفوسفور بشكل مباشر ، كما يؤدي إلى النقص الحاد في كالسيوم الدم.

آثار التعرض للفسفور

التهاب المعدة والأمعاء الحاد.
حروق الجلد ، أو حروق بالغشاء المخاطي.
التقيؤ الفسفوري ، أو البراز المدخن.
خلل في أنظمة الجسم.
تسمم الكبد.
الفشل الكلوي.
الزرنيخ

وهو عبارة عن مركب غير عضوي يكون شديد السمية ،كما أن العلماء لم يتوصلوا إلى آلية عمله بطريقة دقيقة ، وتتضمن النتائج التي تم التوصل إليها أن الزرنيخ يؤدي إلى ؛

تثبيط هيكسوكيناز في تحلل السكر ، وتثبيط نازعة هيدروجين البيروفات في دورة كريبس مما يؤدي إلى ضعف تنفس الخلية ونضوب ATP ، وتشكيل مركبات السلفهيدريل التي تؤدي إلى توسع الأوعية على نطاق واسع ، وتظهر أعراض التسمم بالزرنيخ خلال ثلاث ساعات.

آثار التعرض الزرنيخ

التقيؤ.
الإسهال الدموي.
طعم الثوم في الفم.
انخفاض ضغط الدم.
مقطع QT المطول.
الهذيان والنوبات والغيبوبة.
إصابة كلوية.
كربونات الباريوم

وهو عبارة عن مركب شديد السمية ، وسهل الذوبان في الماء ،يقوم ايون الباريوم على منع انتشار البوتاسيوم خارج الخلايا مما يؤدي إلى نقص عنصر البوتاسيوم في الدم.

آثار التعرض لكربونات الباريوم

التهاب المعدة والأمعاء.
ارتفاع ضغط الدم.
عدم انتظام ضربات القلب.
ضيق في التنفس.
شلل عضلي.
المراجع"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook