اهمية امن المعلومات والتهديدات الممكنة ووسائل المحافظة على امن المعلومات

الكاتب: رامي -
اهمية امن المعلومات والتهديدات الممكنة ووسائل المحافظة على امن المعلومات
"محتويات المقال

تعريف أمن المعلومات:
مكونات أمن المعلومات:
عناصر أمن المعلومات في الاستخدام اليومي:
اهمية امن المعلومات والتهديدات الممكنة ووسائل المحافظة على امن المعلومات :
التهديدات الممكنة لأمن المعلومات:
الفيروسات:
قراصنة الإنترنت:
البلاك هاكرز:
وسائل المحافظة على أمن المعلومات:

اهمية امن المعلومات والتهديدات الممكنة ووسائل المحافظة على امن المعلومات ، أصبح الإنترنت من أحد الأساسيات اليومية في العصر الحديث فحدوث خلل فيه أو انقطاعه أصبح عائقًا لإتمام الكثير من المهام اليومية المعتادة نظرًا لفوائده واستخداماته اللامحدودة؛ إلا أنه لا يُمكن أيضًا إنكار آثاره الجانبية التي يُعد من أبرزها الإخلال بأمن المعلومات من خلال تيسير سُبل الوصول لأغلب المعلومات المتوفرة على الإنترنت فيُمكن ببساطة التوصل لأهم البيانات الشخصية أو العملية بطرق مبتكرة تخترق أنظمة أمان الإنترنت مثل الهاكر؛ لذا يقدم لك موقع الموسوعة موضوع اهمية امن المعلومات والتهديدات الممكنة ووسائل المحافظة على امن المعلومات لتوضيح الأمر بالتفصيل من خلال تعريف أمن المعلومات، وتوضيح التهديدات الممكنة، فضلًا عن إرشادك لطرق المحافظة على أمن المعلومات.

تعريف أمن المعلومات:

يبدو أمن المعلومات مصطلحًا غامضًا بعض الشيء؛ إلا أنه ليس كذلك؛ فهو يُشير لإبقاء المعلومات تحت سيطرة مالكها، بحيث لا يستطيع الوصول لها سوى من يسمح له بذلك؛ بمعنى آخر تمتع مالك المعلومات بحرية عرضها بمختلف أنواعها بالقدر الذي يرغب فيه على الأشخاص الذين يُحددهم فقط؛ ويتم ذلك من خلال عدة طرق مثل برامج حماية المعلومات؛ وهكذا فإن حدوث أي خلل يُمثل تهديدًا لأمن المعلومات.

ويُعرف علم أمن المعلومات بأنه العلم الذي يبحث في سبل حماية المعلومات من المخاطر المتعددة التي تُهددها ويعمل على توفير وتطوير الأساليب الحديثة القادرة على مكافحة سُبل التهديد الجديدة.

مكونات أمن المعلومات:

يتألف أمن المعلومات من ثلاثة عناصر أساسية وهم:

السرية: تعني منع الكشف عن المعلومات للأشخاص الذين لم يسمح لهم مالكها بذلك.
أمان المعلومات: يُشير لمنع الآخرين من اتخاذ أي تغيير أو تعديل على المعلومات بدون إذن مالكها.
الاستمرارية: تدل على قدرة مالك المعلومات على الحفاظ على الوصول لها والتصرف فيها كيفما يشاء هو والأشخاص الذين يسمح لهم بذلك.
عناصر أمن المعلومات في الاستخدام اليومي:
الأمان عند استخدام الإنترنت.
الأمان في استخدام الأجهزة الإلكترونية المتصلة بالإنترنت بمختلف أنواعها.
أمان شبكة الإنترنت الخاصة بالمنزل والعمل.
اهمية امن المعلومات والتهديدات الممكنة ووسائل المحافظة على امن المعلومات :

تتمثل أهمية المعلومات الشخصية في الحفاظ على خصوصية الأفراد، وحمايتهم من الابتزاز والاستغلال بمختلف درجاتهم وصورهم النفسية، والسلوكية، والمادية؛ فضلًا عن تعزيز قدرتهم على ممارسة مهامهم المتعلقة بالإنترنت بفعالية لأن الإنترنت أصبح جزءًا لا يتجزأ من الحياة اليومية للأفراد في العصر الحديث؛ وينطبق نفس الأمر لكن بصورة مهولة على الشركات والمؤسسات المنتمية لشتى المجالات لتضمنهم لقدر أكبر من المعلومات وعلى قدر أعلى من الأهمية؛ كما أن التأثير على المجمعات المؤسسية يؤثر على عدد كبير من الأشخاص في نفس الوقت؛ لذا فالحفاظ على أمن المعلومات ضرورة حتمية مثل أهمية الحفاظ على أمن المنازل والمؤسسات والممتلكات الهامة.

التهديدات الممكنة لأمن المعلومات:

تتطور وتتنامي التهديدات الممكنة لأمن المعلومات مع ارتفاع معدل وسرعة التطور في برامج حماية أمن المعلومات وتطور الإنترنت بصفة عامة؛ مما جعل حصر التهديدات غير مُمكنًا؛ لكن تتمثل أبرز التهديدات فيما يلي:

الفيروسات:

عبارة عن برامج تتسلل إلى البيانات المخزنة على المواقع والأجهزة الإلكترونية المتصلة بالإنترنت وتُحدث ضررًا من خلال التأثير السلبي على قدرتهم على العمل بنسب متفاوتة تبعًا لقوة الفيروسات، وتكمن خطورتها في أن في الكثير من الحالات لا يتم ملاحظتها سوى بعد إحداث ضرر بالغ؛ ومن أخطر أنواع الفيروسات هو فيروس روت كيت.

قراصنة الإنترنت:

هم عبارة عن محترفين سلبيين في  علم البيانات يرسلون قدر كبير من البيانات غير الضرورية  المزودة ببرامج ضارة للأجهزة الإلكترونية أو الشبكات الإلكترونية مما يحد من قدرتهم على العمل بشكل فعال أو تدميرهم كليًا.

البلاك هاكرز:

هو محترفين سلبيين أيضًا يرتكز عملهم على إلحاق الضرر بالشبكات الإلكترونية أو الأجهزة المتصلة بالإنترنت لأهداف معينة مثل: الحصول على معلومات معينة لإستخدامها في أغراض خاصة، أو التحكم الكامل في الأجهزة والشبكات للإضرار بمالكي المعلومات؛ ويُعد هذا النوع من أخطر الأنواع؛ لذا نشأ نوع من الهاكرز لمكافحة هذا النوع ويُعرفون باسم “الوايت هاكرز”؛ إذ يعملون على التوصل لطرق الحماية من هجمات البلاك هاكرز.

وسائل المحافظة على أمن المعلومات:
الحد من مشاركة الآخرين في المعلومات الخاصة مثل: تاريخ الميلاد، والعنوان، ورقم الهاتف، ورقم بطاقة الهوية، والإيميل.
استخدام أرقام سرية معقدة بعيدة عن بيانات المعلومات الخاصة مع الحرص على تغييرها بصفة دورية.
تجنب استخدام خاصية تحديد الموقع الجغرافي.
عدم فتح الملفات والروابط غير القادمة من مصدر موثوق فيه.
عدم إجراء المعاملات البنكية في الأماكن العامة.
الحذر من إدخال بيانات خاصة أو أرقام سرية على أي صفحة إنترنت تبدأ بـ (HTTP) بدلًا من  (HTTPS)، لأن النوع الأول يعني أن الموقع غير آمن.
تسجيل الخروج من مختلف المواقع بعد انتهاء استخدامها مباشرةً وعدم السماح للمتصفح بحفظ بيانات تسجيل الدخول؛ بالإضافة إلى مسح ذاكرة المتصفح المؤقت.
إضافة برامج حماية أمن المعلومات على شتى أنواع الأجهزة الإلكترونية المتصلة بالإنترنت.
حفظ نسخ احتياطية من البيانات الهامة.
تعطيل المايكروفون وتغطية الكاميرا خلال فترة عدم استعمالهم.
عدم السماح للتطبيقات والبرامج بالوصول للدخول لمحتوى الكاميرا أو الاستوديو في الجوال.
تشفير الجوال.
استعمال رمز تشفير(WPA2) لشبكة الإنترنت الخاصة بالمنزل أو العمل.
تشغيل خاصية (MAC ADDRESS FILTERING) التي تسمح للأجهزة الإلكترونية المحددة فقط للوصول إلى الشبكة.
تفعيل خاصية إخفاء الشبكة الخاصة التي تُتيح الوصول للشبكة بعد تسجيل اسم الشبكة والرقم السري لها.
استخدام جدار ناري قوي للراوتر."
شارك المقالة:
34 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook