بحث عن اقسام التفسير شامل

الكاتب: رامي -
بحث عن اقسام التفسير شامل
محتويات المقال

بحث عن اقسام التفسير
أقسام تفسير القرآن
دوافع تدوين التفسير
اساليب التفسير
أشهر التفاسير
في المقال التالي نقدم لكم بحث عن اقسام التفسير مع الشرح، فالتفسير هو شرح ما وُرد في القرآن الكريم من مفردات وآيات، ويمكن لهذا الشرح أن يكون لغوياً أي بناء على معاني الكلمات، أو استنباطياً من سبب نزول هذه الآية، ومنذ أنزل الله تعالى القرآن الكريم واهتم الناس بتفسير كلمات الله وفهم معانيها لما تحتويه من أوامر وعبر مهمة تفرض على كل مسلم أن يعرفها، فكان كلام الله يفسر نفسه، وإذا احتاج الناس لتفسير جزئية ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبينها لهم ويهديهم إلى التفسير الصحيح، ليقوم العلماء من بعد ذلك بإنشاء أقسام ومدارس للتفسير وتدوين تلك الأقسام بحسب العالم الذي فسر بناء على فقه الدين الإسلامي واللغة العربية القوية، وأمور العقيدة، وفي السطور التالية سنوضح لكم من خلال موسوعة تلك الأقسام بالإضافة إلى أصح الطرق لتفسير القرآن الكريم.
بحث عن اقسام التفسير
أقسام تفسير القرآن
التفسير من حيث إمكانية التحصيل: قام إبن جرير الطبري بتقسيم هذا الجزء بحسب تفسير العرب للكلمات التي يعرفونها، والتفسير الذي يلا يُعذر جهالة أحد، والتفسير الذي يقوم العلماء بشرحه وتدوينه، والتفسير الموجود في علم الغيب فلا يصل إليه بشري ولا يقدر على تأويله إلا الله سبحانه وتعالى.
التفسير من حيث استمداده: هو تفسير آيات القرآن الكريم من السنة النبوية الشريفة، أو من سيرة الصحابة ومعرفة ما قالوا، أو التفسير بالاجتهاد، وأحيانا يكون التفسير مبني على الإلهام والحدس والذي ينقسم إلى تفسير يعتمد على الرواية ويسمى مأثور، وأكيد يبنى على الرأي، أو تفسير إشاري بالفيض.
النظر إلى تفسير الآيات من خلال شرحها لمعاني كلماتها لغوياً، ومنها ما هو إجمالي أو تحليلي.
تناول التفسير بحسب المواضيع التي ذُكرت في القرآن الكريم، وينقسم هذا النوع إلى تفسير عام ويشمل أحكام الدين الإسلامي وشروط العقيدة الصحيحة، وتفسير خاص والذي يقوم بدوره بشرح وحدانية وربوبية الله تعالى وفريضة الصلاة وما مثلها.
دوافع تدوين التفسير

يقوم العلماء بتفسير وتدوين معاني القرآن الكريم لأسباب كثيرة، مثل دخول شخص جديد في الدين الإسلامي ولا يستطيع قراءة اللغة العربية بطلاقة، فيسهل قراءة التفسير وفهم تعاليم الدين وأمور الفقه والعقيدة حتى يكون إسلامه صحيح، وفي بعض الأحيان تختلف لهجات اللغة العربية من بلد لأخرى، مما قد يوقع البعض في أخطاء عند فهم الآيات، فيعمل التفسير على توضيح الكلمات وتصحيحها والوصول إلى المعنى الكامل والسليم وراء الآية، بالإضافة إلى نقل التفسير المأثور، وهو الذي فسر فيه كتاب الله نفسه بنفسه فلا يحتاج لشرح لمعانيه.

اساليب التفسير

هناك الكثير من الطرق التي يتبعها العلماء في تفسير القرآن الكريم، وتلك الطرق كلها صحيحة ومتفق عليها من قبل جميع العلماء والأئمة، حيث اجتمعوا على الالتزام بقواعد التفسير الأساسية، وقُسمت تلك الطرق إلى قسمين نعرضهم لك في السطور التالية:

المتقدمين بالتفسير: في هذا النوع من التفسير قام العلماء باتباع أسلوب الرواية لمعرفة معاني كلام الله الذي أنزله في كتابه، فاهتم هذا القسم بعنصر الرواية وإسناد الأقوال إلى أصحابها، ولكن ظهر الكثير من التفاوت بين كل عالم والأخر، فمنهم من حرص على اتباع أسلوب الرواية والاهتمام به وتسميته بالتفسير المأثور، أي أنه كلام واضح يفسر نفسه ولا يحتاج إلى تدقيق لغوي لمعرفة بواطن الكلام والأمور الغامضة.
المتأخرون بالتفسير: اعتمد علماء التفسير في هذا النوع بكشف بواطن الكلام للارتقاء بالعقل البشري ومعرفة إعجاز الله في خلق الكون، وفسر كلاً منهم الآيات بحسب المعرفة التي ينتمى إليها.
أشهر التفاسير
تفسير الطبري.
أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن.
أنوار التنزيل وأسرار التأويل.
التفسير الكبير ومفاتيح الغيب.
أيسر التفاسير.
التفسير المنير في العقيدة والشريعة والمنهج.
التحرير والتنوير.
شارك المقالة:
53 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook