بحث عن البيع في الفقه وأهم شروطه

الكاتب: رامي -
بحث عن البيع في الفقه وأهم شروطه
محتويات المقال

بحث عن البيع في الفقه
حكم البيع
أركان البيع
شروط البيع الصحيح
أقسام البيع
آداب البيع في الفقه
 في المقال التالي نعرض لك بحث عن البيع في الفقه وأحكامه وشروطه، فالبيع هو معاملة تجارية يقوم بها الناس منذ أقدم السنين في المجتمعات المختلفة، والبيع هو مقايضة شيء بشيء أخر، أو دفع ثمنه بالأموال، وحلل الله البيع لما له من ضرورة في إعمار المجتمعات وبنائها، وليعين الناس على كسب قوتهم من الربح الحلال وقضاء احتياجاته، ووضع الله الكثير من شروط البيع في الفقه والتي سنتعرف عليها في سطور موسوعة التالية.
بحث عن البيع في الفقه
حكم البيع

ثبتت مشروعيته في كتاب الله عز وجل وفي السنة النبوية الشريفة، وأجمع على مشروعيته جميع العماء والأئمة، فقد ذكرة الله تعالى في سورة البقرة بكتابه الكريم وقال: (وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا)، وعن رفاعة بن رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم سُئل: أَيُّ الْكَسْبِ أَطْيَبُ؟ قَالَ: عَمَلُ الرَّجُلِ بِيَدِهِ، وكُلُّ بَيْعٍ مَبْرُورٍ.

أركان البيع
العاقدان: وهم بائع السلعة ومشتريها.
الصيغة: وتنقسم الصيغة إلى صيغة فعليه عند أخذ المشتري للسلعة، وصيغة قولية عند إجابة البائع بالبيع والموافقة من قبل المشتري،  ولا توجد أقوال وألفاظ معينة لإتمام البيع.
المعقود عليه: ويشمل السلعة المباعة وثمنها.
شروط البيع الصحيح
أن يكون البائع والمشتري بالغان ويملكان من صفات العقل والقدرة على اتخاذ القرار والحرية في التصرف في الأموال.
الرضا من المشتري على السلعة، والرضا من البائع عن الثمن.
أن يبيع البائع سلعة يملكها أو وُكل في بيعها، ولا يجوز له بيع شيء لا يملكه.
أن يعلم المشتري صفات السلعة ورؤيتها أو وصفها له، فلا يجوز بيع شيء مجهول.
أن يكون الثمن معلوم للمشتري قبل عملية الشراء.
أن يكون المعقود على بيعه موجوداً بالفعل، فلا يجوز بيع شيء لم يأتي بعد، مثل بيع سمك لم يتم اصطياده بعد.
القدرة على تسليم السلعة المباعة في الموعد المحدد، ولا يجوز بيع شيء لم يوجد بعد أو يشترط وجوده بشيء أخر.
أن تكون السلعة حلال وينتفع بها، ولا يجوز بيع كل ما حرم الله مثل الخمر ولحوم الخنازير.
لا يجوز تحديد وقت لبيع السلعة، فلا يجوز بيعها لمدة معينة واستردادها مرة أخرى.
أقسام البيع
تعد أقسام البيع أربعة أقسام، وقد قسمت بحسب نوع السلعة المباعة، وهي البيع المقايضة، والصرف، والسلم، والمطلق.
ويتم تقسيم البيع أيضاً إلى ثلاثة أنواع بحسب تحديد الثمن المتفق عليه وهي: بيع المزايدة، وبيع المساومة، وبيع الأمانة.
ينقسم بيع الأمانة إلى ثلاثة أنواع من البيع وهي: بيع الوضيعة، وبيع التولية، وبيع المرابحة.
تقسم كيفية الثمن البيع إلى: بيع النقد، وبيع المؤجل ثمنه، وبيع المنجز ثمنه، والمؤجل المثمن، والمؤجل العوضين.
تقسم الأحكام الشرعية البيت إلى: البيع الصحيح، والبيع الفاسد، والبيع المنعقد، والبيع الباطل.
آداب البيع في الفقه
يجب التحلي بأخلاق التسامح والعفو في تعامل كلاً من بائع السلعة ومشتريها.
لا يجب على المشتري أن يجادل في السلعة وثمنها كثيراً إذا كان غير جاد في الشراء.
لا يجوز احتكار السلعة من الأسواق من قبل بائع واحد.
حرم بيع النجش، وهو قيام البائع بقول ثمن للسلعة أضعاف ما تستحقها، ليوهم المشتري بقيمتها العالية.
حرم التعامل بالربا في البيع والشراء.
لا يجوز على البائع اتباع الحلف كثيراً لترويج بضاعته للناس.
حرم الغش في الميزان والمكيال والتطفيف بهم.
لا يجوز البيع لمن يستخدم السلعة فيما يخالف شرع الله، فلا نبيع الأسلحة للجيوش التي تحارب المسلمين، ولا نبيع العنب لمن يصنعون الخمر منه.
شارك المقالة:
40 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook