بحث عن القران الكريم

الكاتب: رامي -
بحث عن القران الكريم
محتويات المقال

بحث عن القران الكريم
معجزة القرآن الكريم
القرآن الكريم وحمايته من التحريف
أهمية القرآن الكريم وفوائده للإنسان وفي الحياة
أهم أوصاف القرآن
عدد سوره وآياته

بحث عن القران الكريم ، فقد قال الله تعالى (إنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)، فالقرآن الكريم هو كتاب الأمة الإسلامية الأول والخالد، وهو كلام الله سبحانه وتعالى الذي أنزله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهو آخر الكتب السماوية وأشرفها والمحفوظ من كل تحريف، وقد أنزله الله تعالى في ليلة القدر، ومن خلال هذا المقال في موسوعة سنعرض أهمية القرآن الكريم وأوصافه وفضل تلاوته.

بحث عن القران الكريم
معجزة القرآن الكريم

أنزل الله تعالى القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كمعجزة لأهله بفصاحته وبلاغته، فكان بمثابة التحدي لهم من قدرتهم على أن يأتوا بمثله، ولكنهم لم ولن يستطيع أحد فعل ذلك، وذلك بسبب احتواءه على الإعجاز التشريعي والعلمي والبلاغي واللغوي، بالإضافة إلى إعجازه في الحديث عن أمور الغيب.

القرآن الكريم وحمايته من التحريف

تمت حماية القرآن الكريم من التحريف من خلال نزول جبريل عليه السلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالآيات القرآنية التي حفظها النبي، ثم علمها لأصحابه الذين كتبوها في صحف وحفظوها وعملوا بها.

وظل الحال كذلك حتى اكتمل تنزيل الآيات بعد 23 سنة، وبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم قام أبوبكر الصديق بعد اقتراح من عمر بن الخطاب رضى الله عنهما بجمع القرآن في مصحف واحد، ثم قام عثمان بن عفان رضى الله عنه بأخذ النسخة المحفوظة ونسخها لعدة نسخ لحفظ القرآن وتوحيده.

أهمية القرآن الكريم وفوائده للإنسان وفي الحياة
يُعد القرآن الكريم هو الدستور الكامل الذي يشمل كل جوانب الحياة، فمنه يتم التعرف على العبادات وأحكام العقائد، والبيع والشراء، والميراث، ومعاملات الحياة والزواج وغيرها.
المداومة والاستمرار على قراءة القرآن يحمي الناس من الحسد والسحر ووسوسة الشيطان.
إن التالين لكتاب الله لهم فضل عظيم في الدنيا والآخرة، وذلك كما جاء في قول الله تعالى (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ*لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ).
القرآن الكريم ينجي أهله من السوء.
إن تلاوة القرآن واحدة من عبادات الله التي ألزمنا به.
القرآن الكريم سبب من أسباب دخول الجنة، وتحقيق الراحة والأمان لأصحابه.
من يداوم على قراءة القرآن يرزقه الله بالبركة في أمره ويهديه إلى الصراط المستقيم.
يضاعف الله حسنات قارئه ويرفع درجاته.
سبباً للشفاء من الأمراض سواء النفسية والجسدية.
من يتلو القرآن فهو من القانتين إلى ربهم، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (مَن حافظَ على هؤلاءِ الصَّلواتِ المَكْتوباتِ لم يُكن منَ الغافلينَ، ومن قرأَ في ليلةٍ مئةَ آيَّةٍ لم يُكْتب منَ الغافلينَ، أو كتبَ منَ القانتينَ).
أهم أوصاف القرآن

يتميز القرآن الكريم بعدة أوصاف منها

القرآن الكريم سبب في هداية الناس، حيث قال الله تعالى في سورة الإسراء (إنَّ هَ?ذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ).
تم وصف القرآن الكريم بأنه روح من أمر الله، وذلك لما جاء في قول الله تعالى في سورة الشورى (كَذَ?لِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ? مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ).
وصف الله القرآن الكريم بأنه شفاء، فقد قال في سورة فصلت (قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ).
القرآن الكريم هو كتاب الله الحق، فقد قال تعالى في سورة الإسراء (وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ).
هو المُخرج من الظلمات إلى النور، وذلك لما جاء في سورة إبراهيم (الر ? كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ).
عدد سوره وآياته

تبلغ عدد سور القرآن الكريم 114 سورة تم نزولها في 30 جزء، منها ما نزل على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في مكة، ومنها ما نزل عليه في المدينة المنورة، وتبلغ عدد آيات القرآن 6348 مع البسملة.

 
شارك المقالة:
10 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook