بحث عن قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم

الكاتب: رامي -
بحث عن قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم
محتويات المقال

بحث عن قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم
قصة يونس عليه السلام وعصيان قومه
مغادرة سيدنا يونس لقومه وركوبه السفينة
ابتلاع الحوت لنبي الله يونس
الآيات القرآنية التي ورد بها ذكر يونس عليه السلام
وفاة سيدنا يونس عليه السلام

تقدم  إليك عزيزي القارئ موسوعة بحث عن قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم ، وهو نبي الله يونس عليه السلام، وقد أخبرنا رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بعدد النبين والرسل المبعوثون من عند الله أنهم مائة وأربعة وعشرون ألف نبي أما الرسل فهم ثلاثمائة وخمسة عشر رسولاً.

حيث ورد ذكر خمس وعشرين نبياً ورسولاً في القرآن الكريم ثمانية عشر منهم ورد ذكره في آية واحدة من سورة الأنعام والباقي في سور متفرقة وهم آدم وهود ولوط وصالح وشعيب وإدريس وذي الكفل ومحمد صلى الله عليهم وسلم.

بحث عن قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم

هو يونس بن متى أو يونان بن أمتاي، وهو نبي لدى المسلمين والمسيحين واليهود يرجع نسبه لبنيامين شقيق نبي الله يوسف عليهم السلام جميعاً.

أرسل الله نبيه يونس إلي نينوي في العراق لهداية قومها الذين أشركوا بعبادة الله وعبدوا الأصنام وكان كبير أصنامهم يدعى عشتار، ظل نبي الله يونس يدعوا قومه لعبادة الله وترك ما هم عليه من ضلال ثلاثة وثلاثين عام لم يؤمن به فيهما سوى رجلين فيأس منهم يونس وتركهم وخرج من بلدته.

قصة يونس عليه السلام وعصيان قومه

خرج يونس عليه السلام من نينوي دون إذن الله تعالى بعد أن قدم كل ما استطاع لهداية قومه دون نتيجة منه، وبمجرد خروجه من بلدته بدأ العذاب الذي توعدهم به يحل عليهم فاسودت السماء وامتلأت بالدخان فأيقنوا أن هذا هو انتقام الله منهم فسارعوا بالبحث عن يونس ليساعدهم على التوبة وطلب المغفرة من الله حتى يرفع عنهم العذاب فلم يجدوه وعلموا بنبأ خروجه من بينهم.

فأتوا بشيخ كبير وسألوه عما يجب فعله فنصحهم بأن يجتمعوا جميعاً ويعلنوا توبتهم الخالصة لله فقاموا بوضع الرماد على رؤوسهم ولبس النعال فيها توبةً لله في مشهد مهيب لم يشهده نبي الله يونس، فتقبل منهم الله ذلك وتاب عليهم ورفع عنهم العذاب.

مغادرة سيدنا يونس لقومه وركوبه السفينة

عندما خرج نبي الله يونس من نينوي اتجه إلى البحر وركب مع قوم سفينتهم وبمجرد وصولها إلى عُرض البحر هاج واضطربت أمواجه فتمايلت السفينة وتأرجحت فعلم أهل السفينة أنهم إن بقوا جميعاً عليها  لن يكون نصيبهم سوى الغرق والهلاك.

فقرروا التضحية بأحد الركاب بقذفه في البحر لتخفيف الحمل ولاختيار هذا الشخص قاموا بعمل قرعة فكانت النتيجة هي اختيار سيدنا يونس عليه السلام ثلاث مرات متتالية فتقدم نبي الله وقذف نفسه إلى البحر.

ابتلاع الحوت لنبي الله يونس

عندما قفز يونس إلى البحر التقمه الحوت وابتلعه ومر من بين فكيه فتيقن يونس من هلاكه، واستقر في بطن الحوت في كربة وظلام لكنه لم ييأس من رحمة الله وناداه تعالى في الظلمات قائلاً (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)، أمر الله الحوت أن يمتنع عن الطعام والشراب طوال المدة التي كان نبي الله فيها في بطنه وقد اختلف المفسرون حول تحديد هذه المدة.

مع مناجاة يونس لربه واعترافه بذنبه تاب عليه الله ونجاه بأن أمر الحوت بلفظه باتجاه مكان خالٍ من الأشجار ثم أنبت له شجرة يقطين ليستظل بظلها من لهيب الشمس ويأكل من ثمرها حتى عادت له عافيته ورجع إلى قومه ليجدهم تائبين مؤمنين.

الآيات القرآنية التي ورد بها ذكر يونس عليه السلام
 سورة الأنبياء الآية 87: حيث قال جل وعلا (وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى? فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَ?هَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ) صدق الله العظيم.
 سورة القلم في الآية 48 :بسم الله الرحمن الرحيم(فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى? وَهُوَ مَكْظُومٌ).
سورة يونس الآية 98: (فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى? حِينٍ).
سورة الصافات الآية 139: (وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ).
وفاة سيدنا يونس عليه السلام
مكث نبي الله يونس مع قومه فترة من الزمان وهم مؤمنين بالله ثم عادوا إلى ضلالهم مرة أخرى فنزل بهم عذاب الله فدمر مدينتهم وأماتهم جميعاً، وقد توفى نبي الله يونس في موطن ميلاده وهو بلدة كفرا وكان ذلك في القرن السابع قبل الميلاد ومازال مقامه موجوداً في تلك البلدة محاط بالأعمدة المنقوش عليها الرموز التاريخية.
هناك العديد من الدروس المستفادة في قصة نبي الله يونس من بينها أن التوبة الناصحة يقبلها الله تعالى مهما كبر حجم الذنب، كما تُظهر لنا فضل الذكر والتسبيح في رفع البلاء وتفريج الكربات، وأنه ما من عبد دعا الله بدعاء يونس(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) إلى فرج الله كربته به ونجاه من الهم.
شارك المقالة:
8 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook