تجاربكم مع انغراس البويضة

الكاتب: رامي -
تجاربكم مع انغراس البويضة
يقدم لك موقع اخبار تن  على الإنترنت ملخصًا لتجاربك مع زراعة البويضة، وهي أهم خطوة للحمل فعليًا. عملية الحمل ليست بهذه السهولة التي تتوقعينها، ولا تتكون من خطوة واحدة فقط للتأكد، بل تتكون من العديد من الخطوات وقد تواجهين العديد من المشاكل.

خبراتك مع الزرع
زرع البويضة والمغص
يحدث غرس الدم في وقت الدورة الشهرية أو قبلها
أعراض انغراس البويضة الملقحة في الرحم
انتفاخ
ألم الثدي
صداع، غثيان، تقلبات مزاجية
انخفاض درجة الحرارة
خبراتك مع الزرع
إن غرس البويضة في الرحم هو الخطوة التي يتم فيها التأكد من أن الحمل مؤكد.
في بعض الأحيان بعد أن تشعر المرأة بجميع أعراض الحمل ولكن البويضة لم تغرس بعد، فإنها لن تظهر أبدًا في جميع اختبارات الحمل.
لأن بطانة الرحم قد تنكسر بين عشية وضحاها، وبالتالي لا يحدث الانغراس، ولا يوجد حمل.
كما يعتبر من أخطر المشاكل الصحية التي تحدث نتيجة عدم وجود انغراس هو الحمل خارج الرحم.
حيث تتحرك البويضة بحرية داخل الرحم وتستقر في أي مكان غير مناسب.
في الغالب، يتم زرع البويضة في قناة فالوب، مما يؤدي إلى حدوث تشوهات كبيرة جدًا في قناة فالوب والجنين أيضًا.
زرع البويضة والمغص
تقول صاحبة هذه التجربة أن دورتها كانت متأخرة قليلاً، لكنها لم تهتم في البداية.
لكنها شعرت بتغير كبير في نشاط جسدها حيث بدأت تشعر بالتعب والإرهاق أسرع من ذي قبل.
والأهم من ذلك أنها كانت تشعر بتقلصات في البطن مصحوبة بألم لا يطاق، وتحديداً في الليل، أي تقلصات ليلية حادة
لم تستطع النوم بسبب ذلك، ثم بدأت التشنجات في منطقة البطن ثم انتقلت إلى أسفل الظهر.
كان الألم مشابهًا لما قبل الدورة الشهرية، ولكنه كان أكثر حدة، وعندما أجرت اختبار الحمل لم يتبين أنها حامل، حيث كان الاختبار سلبيًا.
في نفس الوقت، لم تأت الدورة الشهرية أيضًا، فذهبت إلى طبيب النساء وشرح الطبيب تلك الفترة.
هي فترة الانغراس، حيث تبدأ البويضة الملقحة وخلاياها الجنينية بالاستقرار في الرحم حتى حدوث الحمل.
خلال هذه الفترة، يبدأ جسد المرأة يعاني من خلل كبير، خاصة في الهرمونات.
لأن الجسم في هذه الفترة يحاول التكيف مع هذه الحالة الجديدة.
في الوقت نفسه، من أجل إجراء عملية الزرع، يحتاج الجسم إلى جهد كبير جدًا لهذه العملية الدقيقة.
لذلك تحدث تقلصات ويبدأ مزاج المرأة في التغير كثيرًا، ويبدأ معها التعب والإرهاق.
هذا تفسير منطقي لسبب سلبية الاختبارات لأن الحمل لم يتم تأكيده بعد.
يحدث غرس الدم في وقت الدورة الشهرية أو قبلها
اتفقت جميع النساء في تجارب الزرع على أن من أهم جوانب مراحل الزرع هو النزيف.
وبحسب ما قالته معظم النساء، فإن عملية زرع الدم تبدأ في نفس الوقت الذي تنتظر فيه الدورة الشهرية.
لدرجة أن بعض النساء يظن أن هذه هي دم الحيض الفعلي، لكن الدم ليس كالدورة.
لأنه في بعض الحالات قد يأتي قبل الوقت الفعلي لانتظار دورتك بأسبوع أو 5 أيام.
تعرف المرأة أنه قد يكون وقت الزرع لأن هذا النزيف أكثر من الدورة، أي كمية الدم خلال فترة الزرع.
الذي يخرج في ساعتين هو نفس كمية دم الحيض في يوم واحد.
وبناءً على ذلك، ينبغي التنبه إلى أن دم الزرع يأتي قبل الحيض أو أثناء الموعد، ولا يأتي بعد الحيض.
وهذا النزيف بالرغم من وفرته لا يعتبر تدفقًا لسائل الدم بل بقعًا متماسكة وأحيانًا.
تأتي هذه البقع مرة واحدة فقط في اليوم بينما تأتي لبعض النساء طوال اليوم.
أيضا، قد يأتي لمدة 3 أيام، لكنه لا يتجاوز ذلك وفقا لوصفة طبيب نسائي شهير.
تقول إن الدم لا يحتاج إلى فوط صحية لأنها بعض البقع التي لا تشبه الدورة الشهرية ولا تحتاجين إلى سدادات قطنية أيضًا.
يعتبر هذا النزيف طبيعياً بالنسبة لانغراس البويضة في الرحم، حيث تحدث بعض الخدوش في بطانة الرحم.
في المكان الذي تنغرس فيه البويضة، وهذا ما يجعل هذا النزيف بسيطًا.
لكن يجب أن تعلم أن هناك بعض النساء قد لا يعانين من نزيف الانغراس على الإطلاق.
حتى المرأة تشعر بالجفاف التام ولا تشعر بأي شيء خلال هذه الفترة، ولا حتى تشنجات وانقباضات ليلية تحدث معها.
على عكس بعض النساء، اللائي قد ينزفن بالفعل ويعانين من تقلصات، تختلف درجات النزيف من خفيف إلى معتدل.
كل هذه الحالات تختلف حسب طبيعة جسم المرأة وهل هذه هي المرة الأولى للحمل أم لا.
لكن إذا كنت تتساءل ما هو الفرق بين الدورة الشهرية ودم الزرع، فالحقيقة أنه لا يوجد فرق بين الدورة الشهرية والزرع.
تحدث عملية الزرع داخل الجسم بعد 12 يومًا من إخصاب البويضة، وهي الفترة التي تنتظرين فيها دورتك الشهرية تقريبًا.
لكن عليك التأكد من أنه إذا كان هناك تشابه في البداية، فستعرف أنك حامل حتى لا داعي للقلق.
أعراض انغراس البويضة الملقحة في الرحم
في أحد المنتديات النسائية، عرضت العديد من النساء تجارب فترة انغراس البويضة داخل الرحم، وبناءً عليه أوضحت معظم النساء أنهن واجهن خلال هذه الفترة العديد من الأعراض إلى جانب النزيف والتقلصات، وهي
انتفاخ
التشنجات التي تصيب المرأة لا علاقة لها بانتفاخ البطن، وذلك خلال فترة الزرع.
يحدث خلل في هرمونات الجسم وبالتالي يبدأ خلل في وظائف بعض الأعضاء.
عندما يحدث خلل في هرمون البروجسترون، يبدأ الجهاز الهضمي في المعاناة، وتبدأ عملية الهضم في التعثر.
وهو سبب هذا الانتفاخ، لكن المفاجأة هنا أن هذا يحدث أيضًا خلال هذه الفترة.
لذلك في حين أنه بالفعل أحد أعراض الانغراس، إلا أنه ليس الدليل الوحيد أو القاطع على الحمل.
ألم الثدي
لا تشكو النساء أو الفتيات في فترة الحيض من آلام الثدي ولا تؤثر عليه الدورة الشهرية أبدًا.
لكن ألم الثدي من المؤكدة للحمل، وبينما يصبح الألم أحيانًا لا يطاق.
وتحتاج إلى تناول مسكن لتجنب هذا الألم، فتهانينا، لأنه في هذه الفترة بالتحديد يحدث الزرع.
وهذا الشعور بالألم وقد يترافق مع انتفاخ شديد في الثدي بسبب في هذه الفترة.
تزداد نسبة الهرمونات الأنثوية في الجسم بمعدل مرتفع جدًا مما يؤثر على جسمك بالكامل.
صداع، غثيان، تقلبات مزاجية
يعتبر صداع وصداع دائم.
من أهم الأعراض المرتبطة بفترة الزرع، كما تبدأ النساء في هذه الفترة بالشعور بالغثيان والقيء طوال اليوم.
هذه هي أعراض الحمل المعروفة، ولكن لأنها ليست شائعة، تأتي هذه الأعراض بسبب فترة الانغراس.
أيضًا، في هذه الفترة، تصاحب النساء تقلبات مزاجية كثيرة جدًا وفقًا للعديد من النساء.
المرأة التي عرضت تجربتها مع هذه الفترة وبالطبع تقلبات هؤلاء النسوة ترجع إلى الهرمونات واختلال التوازن الكبير فيها.
تقلبات المزاج التي تبدأ بالضحك المستمر ثم البكاء لأقل سبب قد تجعلك تشعر بالغضب أيضًا.
بعد لحظات شعرت بالتفاؤل والأمل، ولكن في هذه الفترة أهم شيء أن ترتاح المرأة، لأن هذا يحافظ على صحتها أكثر من أي شيء آخر.
انخفاض درجة الحرارة
إذا كنت تقصد كل الأعراض المذكورة أعلاه.
في يوم من الأيام عانيت من انخفاض حاد في درجة الحرارة، لذلك تجدر الإشارة إلى أن هذا هو اليوم بالضبط.
إنه اليوم الذي نجحت فيه عملية الزرع وأنت بالتأكيد حامل وبعد ذلك اليوم.
سترتفع درجة حرارة جسمك مرة أخرى لأن درجة حرارة الجسم أثناء الحمل ترتفع بشكل كبير للغاية خلال فترة الحمل.
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook