تجربتي الدعوية في تفسير القرآن لعامة الناس في رمضان

الكاتب: المدير -
تجربتي الدعوية في تفسير القرآن لعامة الناس في رمضان
"تجربتي الدعوية في تفسير القرآن لعامة الناس في رمضان

 

الحمد لله الذي يسَّر لي الاعتكاف عدة أعوام، ووفَّقني فيه للدعوة إلى الله، وتعليم الناس الكتاب والسنة، وتفقيههم في الدين بما يسره الله سبحانه، وأرجو من الله أن يجعل ذلك خالصًا لوجهه، وقد ترددت في كتابة هذا المقال، ودعوت الله أن يهديني لكتابته، عسى أن ينتفع به بعض من يقرأه، أو ترك كتابته خوفًا من الرياء، ثم عزمتُ على كتابته مستعينًا بالله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، وأعوذ بالله أن أُشرك به شيئًا وأنا أعلم، وأستغفره لما لا أعلم.

 

في اعتكافي هذا العام 1440 هجرية، في المسجد الجامع في قريتي، وفَّق الله لما يلي:

1- مراجعة ا?جزاء التي أقرأها في صلاة التراويح والقيام.

 

2- تعليم الناس تفسير سورة الفاتحة وآية الكرسي، وخواتيم سورة البقرة وسورة الكهف كاملةً، وسورة السجدة وسورة الإنسان، وسورة تبارك وسورة المزمل، وجزء عم كاملًا. وتفسير القرآن لعامة الناس أعظم إنجاز دعوي، وفيه أعظم أثر إيماني، وطريقتي في التفسير أن أُفسر الآيات من المصحف مباشرة، وكان درس التفسير قبل أذان الظهر في حلقة عامة للمعتكفين، ومَن يحضُر معهم من غيرهم، وأما أغلب سور جزء عم، فيتم تفسيرها بعد التسليم من صلاة الظهر وصلاة العصر، وأحيانًا بعد صلاة التراويح، فيسمع تفسيرها كل من يحضر الصلاة من الرجال والنساء، وكذلك يسمعه من كان خارج المسجد؛ لأن الدرس يكون باستخدام الميكرفون الداخلي والخارجي، ومدة مجلس التفسير بعد الصلاة تتراوح غالبًا بين 10 دقائق إلى ربع ساعة، وأكثر من يحضر الصلاة يسمع الدرس ويستفيد منه، فالناس يحرصون على مجالس تدبر القرآن.

 

3- قراءة وشرح أحاديث كتاب ((الوجيز في السنة النبوية))؛ للشيخ صالح الشامي، وهي 1300 حديث تعتبر خلاصة السنة النبوية، وهي في جميع ا?بواب الفقهية وا?خلاق والرقائق والسيرة والشمائل، وغير ذلك، لكن بعض ا?حاديث أذكر خلاصتها أو أهم ما يستفاد منها من غير قراءة نصها، وباب الحج والعمرة اكتفيتُ بذكر أركان الحج والعمرة، وشرح كيفية الحج والعمرة من غير قراءة ا?حاديث التي في ذلك الباب.

 

وكان هذا الدرس 3 مجالس كل يوم، كل مجلس نصف ساعة، مجلس يبدأ من الساعة العاشرة والنصف قبل الظهر، ومجلس بعد أداء سنة الظهر البعدية، ومجلس قبل المغرب، وبحمد الله انتفع الناس كثيرًا بهذا الدرس، ومرت عليهم جميع ا?بواب الفقيهة في العبادات والمعاملات مع شرحها، وبيان أهم أحكامها، مع ا?جابة عن أسئلتهم واستفساراتهم.

 

4- الحلقة التي قبل الظهر كانت تبدأ من الساعة العاشرة والنصف إلى أذان الظهر، وتحضره عشرات النساء الكبار والصغار، فيسمعنَ الدرس وهنَّ في مسجد النساء؛ حيث نستخدم في الدرس الميكرفون الداخلي، ثم يرسلنَ أسئلتهنَّ المكتوبة، فيتم الجواب عليهن، مع الحرص أن يكون الجواب تعليميًّا ووعظيًّا؛ ليستفيد جميع السامعين، وعدم الاكتفاء ببيان الحكم الشرعي فقط.

 

هذا ما يسَّر الله كتابته لينتفع به الدعاة في رمضان أو غيره؛ فالناس ينتفع بعضهم بتجارب بعض، وأُوصي نفسي وغيري من الدعاة بالحرص على تعليم الناس كتاب الله الذي أنزله لنتدبَّره، وأُحثهم على تحضير درس التفسير من عدة تفاسير قبل إلقاء الدرس، وأن يحدثوا الناس بما يفهمون، وأن يسهلوا لهم فَهْم كلام الله بقدر استيعابهم، وأن يحذروا أن يفسروا كلام الله بغير علمٍ.

 

وإن كتاب الله فيه من العلم والبركة ما لا يوصف، فهو قرآن مجيد، يهدي للتي هي أقوم في أمور الدين والدنيا، وقد يسَّره الله للذكر، فيفهمه عامة الناس فضلًا عن غيرهم، ولا أنسى أني في بعض الرمضانات فسَّرت لعامة الناس في المسجد كتاب الله كاملًا من أوله إلى آخره، من بداية رمضان إلى انتهائه، كل يوم جزء، فحصل خير عظيم للذين استمعوا تلك الدروس القرآنية.

 

أسأل الله أن يمنَّ علينا بالإخلاص في القول والعمل، وأن يزيدنا علمًا بكتابه وسنة نبيه، وأن يرزُقَنا طاعته وطاعة رسوله، وأن يوفقنا لتدبُّر كتابه وتعلُّمه وتعليمه.


"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook