تشتت شملهم بعد اجتماع

الكاتب: المدير -
تشتت شملهم بعد اجتماع
"تَشَتَّتَ شَمْلُهُم بَعْدَ اجْتِمَاعٍ

 

قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ? أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ ?.[1]

 

بعض الناس يصدر ضده حكم قضائي فيضحك ملء شدقيه، ويقابل الحكم بالسخرية والاستهزاء، لثقته أنه لن ينفذ، ويوقن أنه مجرد حبر على ورق؛ لقرابته من فلان صاحب المنصب، ولصلته بعلان صاحب الجاه.

 

ربما يتوهم بعض الناس أن مثل ذلك يكون في الآخرة، وأنه سيغني عنه يوم القيامة قربه من نبي، أو يدفع عنه العذاب صلته بولي.

 

فدفع الله تعالى ذلك التوهم، فلا يغني يوم القيامة أحدٌ عن أحدٍ؛ قَالَ تَعَالَى: ? يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لَا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا ?[2].

 

وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ: لَمَّا نَزَلَتْ: ? وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ?. [الشعراء: 214] قَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الصَّفَا، فَقَالَ: «يَا فَاطِمَةُ بِنْتَ مُحَمَّدٍ، يَا صَفِيَّةُ بِنْتَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، يَا بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، لَا أَمْلِكُ لَكُمْ مِنَ اللهِ شَيْئًا، سَلُونِي مِنْ مَالِي مَا شِئْتُمْ»[3].

 

فإذا كان العبد عن ربه معرضًا، ولأمره عاصيًا، انقطعت كل صلة بينه وبين الخلق جميعًا؛ قَالَ تَعَالَى: ? وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنْكُمْ مَا كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ ?[4].

 

فتشتت الشمل بعد اجتماع، وانقطعت الوسائل والأسباب، وتفرق عنه الأهل والأحباب؛ فيأكل يديه ندمًا ألا يكون لله طائعًا، وألا يكون لأسبابِ سخطه مجانبًا؛ قَالَ تَعَالَى: ? يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولا ?[5].




[1] سُورَةُ آلِ عِمْرَانَ: الْآيَة/ 91.

[2] سُورَةُ لُقْمَانَ: الْآيَة/ 33.

[3] رواه البخاري- كِتَابُ المَنَاقِبِ، بَابُ مَنِ انْتَسَبَ إِلَى آبَائِهِ فِي الإِسْلاَمِ وَالجَاهِلِيَّةِ، حديث رقم: 3356، ومسلم- كِتَابُ الْإِيمَانِ، بَابٌ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: ? وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ? [الشعراء: 214]، حديث رقم: 205.

[4] سُورَةُ الْأَنْعَامِ: الْآيَة/ 94.

[5] سُورَةُ الْأَحْزَابِ: الآية/ 66.


"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook