تعرف على أحمد نجدت سيزر (Ahmet Necdet Sezer ) من هو ؟

الكاتب: رامي -
تعرف على أحمد نجدت سيزر (Ahmet Necdet Sezer ) من هو ؟

تعرف على أحمد نجدت سيزر (Ahmet Necdet Sezer ) من هو ؟

الرئيس العاشر للجمهورية التركية


ولد أحمد نجدت في 14 سبتمبر 1941 في أفيون كارا حصار. وهو الولد الوحيد من بين أربعة أبناء للمعلم أحمد حمدي سيزر وزوجته ربة المنزل خديجة سيزر وقد أتم تعليمه الثانوي في ثانوية أفيون في عام 1958، سياسي تركي من أصول شركسية رئيس الجمهورية التركية الأسبق. تولى الرئاسة من 16 مايو 2000 إلى 28 أغسطس وتخرج من كلية الحقوق جامعة انقرة في عام 1962. وبدأ عمله كقاضي في نفس السنة في أنقرة. كما قضى خدمته العسكرية كملازم ثاني في المدرسة الحربية.

لطالما كان الرؤساء الأتراك يأتون لحكم البلاد من خلفية علمانية فقط، وذلك قبل مجئ العدالة والتنمية وترشح أردوغان لرئاسة البلاد منذ أكثر من عام.

لكن الرئيس العاشر للجمهورية التركية، “أحمد نجدت سيزر” كانت خلفيته العلمانية تتميز بالعصبية الشديدة لدرجه إعلانه صراحة مرارا وتكرارا تحذيرات للجيش من حزب العدالة والتنمية الحزب الحاكم وقتها وحتى اليوم


لم يكن تولي أردوغان خلفا لسيزار أمرا يسيرا، فقد ظلّت معادلة العلاقة الصعبة بين قيادات الجيش التركية (العلمانية) والتيارات الإسلامية تنتهي دوما – منذ إلغاء الخلافة الإسلامية عام 1924 – بقيام الجيش بانقلاب عسكري (كما حدث أعوام 1960، 1971، 1980).


وقد تحسّنت هذه المعادلة نسبيا منذ انتخابات 1996 عقب وصول حزب (الرفاه) الإسلامي للسلطة وتولي نجم الدين أربكان رئاسة الوزراء لأول مرة، وتحسنت أكثر وأكثر عقب وصول حزب العدالة والتنمية للسلطة عام 2002، وقيامه بتعديلات دستورية – بدعم من الاتحاد الأوروبي – لتقليص سلطة الجيش ضمن خطوات الانتقال للديمقراطية.



وقد تحسّنت هذه المعادلة نسبيا منذ انتخابات 1996 عقب وصول حزب (الرفاه) الإسلامي للسلطة وتولي نجم الدين أربكان رئاسة الوزراء لأول مرة، وتحسنت أكثر وأكثر عقب وصول حزب العدالة والتنمية للسلطة عام 2002، وقيامه بتعديلات دستورية – بدعم من الاتحاد الأوروبي – لتقليص سلطة الجيش ضمن خطوات الانتقال للديمقراطية.

فالرئيس التركي العلماني أحمد نجدت سيزر الذي انتهت مدة رئاسته في 16 مايو2007، بادر بالتحريض ضد ترشيح رجب أردوغان قائلا إن “النظام العلماني في تركيا يواجه أكبر خطر منذ تأسيس الجمهورية عام 1923?، وحرّض الجيش التركي صراحة بقوله – في كلمة بالأكاديمية الحربية أنه يعتقد أن هناك حملة مستمرة للإضرار بالقوات المسلحة”.


شارك المقالة:
50 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook