تعرف على أسباب عدم قدرة معظم السوريين المتواجدين في تركيا على تعلم اللغة التركية

الكاتب: رامي -
تعرف على أسباب عدم قدرة معظم السوريين المتواجدين في تركيا على تعلم اللغة التركية

تعرف على أسباب عدم قدرة معظم السوريين المتواجدين في تركيا على تعلم اللغة التركية

برأيي يرجع ذلك للعديد من الأسباب أهمها :

- صعوبة الحياة في تركيا حيث أن معظم السوريين يعملون طوال اليوم لتأمين معيشتهم.

- عدم توفر الوقت الكافي للتعلم وخاصة لأصحاب الأعمال الذي يقضون معظم أوقاتهم في العمل.

- عدد قليل جداً من الأطفال يتم قبولهم في المدارس التركية , عدا عن ذلك فإن البقية يحصلون على تعليمهم من مراكز التعليم المؤقتة المخصصة للسوريين والتي تدرس باللغة العربية.

- نسبة كبيرة من السوريين يعملون في معامل ومحلات سورية أي انهم لا يحتاجون اللغة التركية في معظم حياتهم اليومية.

- عدم الاختلاط بالاتراك حيث يعيش معظم السوريين في مناطق سكنية مكتظة بالعرب.

- لا يمكن أن نطلق على اللغة التركية بأنها لغة صعبة ولكنها عبارة عن خليط عالمي تم جمعه لتكوينها (الكثير من الكلمات العربية والانكليزية والفرنسية والفارسية والروسية) وهذا ما يجعل الناس يشعرون بالسأم والملل منها.

- كثير من الأفراد يأملون بالعودة إلى سوريا وانتهاء الحرب في أقرب وقت وهذا ما يدفعهم لا شعورياً لرفض فكرة تعلم لغة جديدة.

- قلة معاهد ومراكز تعليم اللغة التركية المجانية وعدم توفر هذه الفرص, وفي حال توفرها يسبب موضوع توقيت التعليم الصباحي او المسائي بعض المشكلات للعاملين السوريين.
ورغم كثرة الأسباب التي من الممكن أن يراها البعض مقنعة والبعض الآخر يراها عبارة عن حجج واهية إلا أن هناك الكثير من الصعوبات التي تواجه السوريين أينما كانوا لذلك علينا الوقوف إلى جانبهم وتقديم الدعم اللازم بشكل أكبر كلٌ بحسب استطاعته بالإضافة لتوسيع الفرص المتاحة للتعليم على اعتبار أن نسبة كبيرة من الشباب السوري الذي يعمل في تركيا هم من خريجي الجامعات والمثقفين إلا أن ظروف الحرب أجبرتهم وأعاقت طريق تحصيلهم الأكاديمي.
شارك المقالة:
23 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook