تعرف على أنواع الزراعة

الكاتب: وسام -
تعرف على أنواع الزراعة

 

 

تعرف على أنواع الزراعة

 

زراعة الكفاف
تُعتبر زراعة الكفاف (بالإنجليزيّة: Subsistence Agriculture) من الأنظمة الزراعية واسعة الانتشار في أمريكا اللاتينية، وآسيا، وأفريقيا، وهي نظام زراعي يُنتج فيها المُزارِع كميةً قليلةً من الغذاء لإطعام أسرته، وبيع الفائض إن وجد لعائلات أخرى للحصول على ربح بسيط، وتتميز زراعة الكفاف بما يأتي:
 
تعتمد على زراعة أصناف عديدة من المحاصيل الزراعية في منطقة واحدة.
تحتاج إلى الكثير من العمالة لأنّ أعباء العمل تقع فقط على البشر والحيوانات، حيث لا وجود لآلات زراعية متطورة، بل تُستخدم أدوات يدوية وآلات بسيطة فقط.
لا تستخدم الأسمدة بل تعتمد على روث الحيوانات لتخصيب التربة.
لا تستخدم مبيدات حشرية بل تعتمد على المفترِسات الطبيعية للآفات الزراعية.
زراعة القطع والحرق
تُعدّ زراعة القطع والحرق (بالإنجليزية: Slash-And-Burn Agriculture) من أنواع زراعة الكفاف، وهي من الممارسات القديمة المنتشرة في جميع أنحاء العالم، وتُعرف بأسماء عدّة من بينها الزراعة المتنقلة، ويعتمد هذا النوع من الزراعة على قطع أشجار بقعة محددة من الغابة لزراعتها عدّة مواسم، ثمّ تُترك لتستعيد عافيتها وتنمو الأشجار فيها من جديد، حيث ينتقل المزارع إلى بقعة أخرى من الغابة.
 
تُترك الأشجار بعد قطعها لتجف بضعة أيام، ثم تُحرق لتزويد التربة بالمغذيات استعداداً لزراعة المحاصيل، وبذلك لا يكون هناك حاجة لاستخدام الأسمدة لزيادة خصوبة التربة، ولا حاجة لاستخدام المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب؛ وذلك لأنّ النار بالفعل قضت عليها مسبقاً.
 
الزراعة المكثفة
تُعتبر الزراعة المكثفة (بالإنجليزيّة: Intensive Agriculture) نظاماً زراعياً يعتمد على استخدام كبير من العمالة ورأس المال بالنسبة للأراضي التي تُزرع؛ وذلك لإنتاج محاصيل زراعية كبيرة، ويُعدّ رأس المال الضخم ضرورياً في هذا النوع من الزراعة لشراء وصيانة معدات الريّ وآلات الزراعة، والحرث والحصاد عالي الكفاءة، بالإضافة لكميات كبيرة من الأسمدة، ومبيدات الحشرات، ومبيدات الفطريات، ومبيدات الأعشاب، التي تشتهر الزراعة المكثفة باستخدامها بكثرة.[٤]
 
الزراعة الموسعة
تُعرف الزراعة الموسعة (بالإنجليزية: Extensive Agriculture) بأنّها نظام زراعي يعتمد على استخدام القليل من العمالة ورأس المال بالنسبة للأراضي التي تُزرع، حيث يكون الاعتماد بشكل رئيسي على عدّة عوامل طبيعية، مثل: الخصوبة الطبيعية للتربة، والتضاريس، والمناخ، وتوافر المياه
 
الزراعة العضوية
تُعرف الزراعة العضوية (بالإنجليزيّة: Organic Agriculture) بأنّها نظام زراعي يهدف إلى المحافظة على التركيب العضوي للتربة والتقليل من انجرافها، والحد من مخاطر تعرض الإنسان والحيوان والبيئة للمواد السامة، وذلك من خلال تقييد استخدام المواد الصناعية بما في ذلك؛ الأسمدة الصناعية، ومبيدات الآفات، والأدوية البيطرية، والمواد الحافظة، والمواد المضافة، والإشعاع، والبذور المعدلة وراثياً.
 
يوجد بعض العيوب للزراعة العضوية مثل ارتفاع تكاليف الغذاء على المستهلك، وانخفاض الإنتاج بشكل عام؛ حيث تقل محاصيلها بنسبة 25% عن محاصيل الزراعة التقليدية، لذلك فإنّ على الزراعة العضوية مواجهة بعض التحديات في المستقبل، من بينها الحفاظ على فوائدها البيئية، وزيادة المحاصيل، وخفض الأسعار، بالإضافة إلى مواجهة تحديات تغير المناخ، وزيادة عدد سكان العالم.
 
الزراعة المائية
يمكن تعريف الزراعة المائية أو الزراعة بدون تربة (بالإنجليزية : Hydroponics) بأنّها تقنية زراعة النباتات في وسط آخر غير التربة، باستخدام خليط من العناصر الغذائية النباتية الأساسية الذائبة في الماء، ويمكن أنّ يكون الوسط المستخدم في الزراعة مادة غير عضوية مثل الرمل، أو الحصى، أو البيرلايت، أو الصوف الصخري، أو يمكن أنّ يكون مادة عضوية مثل الإسفغنون، أو لحاء الصنوبر، أو جوز الهند.[٩] كما يوجد عدةّ تقنيات للزراعة المائية من أبرزها ما يأتي:
 
تقنية الفتيل: تُعد تقنية الفتيل (بالإنجليزيّة: The Wick System) من أبسط تقنيات الزراعة المائية، حيث إنّها تعتمد على وضع النبات ووسط النمو في دلو موضوع في دلو آخر يحتوي على محلول مغذي، وتمرير فتيل أو قطعة من القماش ثُبت أحد طرفيها بالقرب من جذور النبات إلى خارج الدلو الأول لتصل إلى الدلو الثاني فتمتص المادة المغذية وتمررها إلى جذر النبات.
تقنية الزراعة الهوائية: تُعتبر تقنية الزراعة الهوائية (بالإنجليزيّة: The Aeroponic System) إحدى تقنيات الزراعة المائية الأكثر تعقيداً؛ حيث تُعلق النباتات وجذوره في الهواء بدون وسط نمو، ثم ترش البخاخات محلول المغذيات في الهواء لترطيب جذور النباتات ثم تُصرّف الرطوبة غير المستخدمة في المحلول ليُعاد تدويرها.
شارك المقالة:
11 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook