تعرف على أنواع الكتل الهوائية

الكاتب: وسام -
تعرف على أنواع الكتل الهوائية

 

 

تعرف على أنواع الكتل الهوائية

 
كتلة هوائية قارية قطبية
تعرف الكتلة الهوائية (بالإنجليزية: Air Mass) بأنها كتلة كبيرة جدًا من الهواء لها نفس درجة الحرارة والرطوبة، وتتحرك بسبب الهواء من منطقة لأخرى، والحد الفاصل بين الكتل الهوائية المختلفة في درجة الحرارة يسمى بالجبهة الهوائية، ولذلك لا تتشابه الكتل والجبهات الهوائية، وللكتل الهوائية عدة أنواع تختلف باختلاف المنشأ، وأولها هي الكتل الهوائية القارية القطبية (بالإنجليزية: The continental polar air mass)، التي تمتاز بأنها تتكون فوق سطح الأرض وليس البحار، لذلك تمتاز بأنها جافة.
 
تنتج الكتل الهوائية القارية القطبية في الأوقات الباردة من السنة في المناطق القطبية المتجمدة، ويمتاز هواؤها بأنه بارد نسبيًا ومستقر، ومنخفض نسبة الرطوبة،[٣]ولذلك ينتُج عنها الطقس البارد جدًا الذي لا يُصاحبه تشكل للأمطار أو الغيوم، وهذه الكتل هي المسؤولة عن تلف المحاصيل الزراعية،[٤] وعندما تمر هذه الكتل بمناطق رطبة أو مرتفعة الحرارة يؤثر مناخ هذه المناطق عليها، ويؤدي ذلك إلى تشكل السحب المحملة بالزخات الثلجية أو الأمطار الخفيفة،[٥] وهذه السحب هي التي تؤدي إلى تشكل المناخ اللطيف والصافي خلال فصل الصيف
 
كتل هوائية قارية تنشأ فوق القطب الشمالي
تمتاز الكتل الهوائية القارية التي تنشأ فوق القطب الشمالي (بالإنجليزية: The continental Arctic air mass) بأنها كتل من الهواء البارد والجاف،[٢] وتكون هذه الكتل مستقرة بطبيعتها، ويُشبه هذا النوع من الكتل الهوائية في طبيعته الكتل الهوائية القطبية البحرية، لكن بسبب مرورها على البحار بدرجة أقل من الكتل الهوائية القطبية البحرية فتمتاز بأنها أبرد وأقل رطوبة.
 
تُعتبر الكتل القارية الشمالية غير شائعة الحدوث خلال فصل الصيف، لكن يؤدي تشكلها في الصيف إلى تكون العواصف الرعدية، أو زخات غزيرة من المطر، ومن الممكن أن يصاحبها انخفاض في درجة الحرارة وهو أمر غير معتاد صيفًا، وينتج عن هذه الكتل زخات البرد والثلوج عند حدوثها خلال الفترة ما بين شهري أكتوبر ومايو.[٧]
 
كتل هوائية قارية تنشأ فوق القطب الجنوبي
تمتاز الكتل الهوائية القارية التي تنشأ في القطب الجنوبي (بالإنجليزية: The continental Antarctic air mass) بأنها كتل هوائية باردة وجافة، وعادة ما تكون مستقرة، وهي من الكتل الهوائية الأكثر برودة من بين جميع أنواع الكتل الهوائية الأخرى، لكن قد تتغير بعض من خصائص هذه الكتلة مع تحركها فوق المحيط، ومن الممكن أن تتحول إلى كتلة هوائية بحرية قطبية بعد وصولها إلى اليابسة في مناطق نصف الكرة الجنوبي.
 
كتلة هوائية قارية مدارية
تمتاز الكتل الهوائية القارية المدارية (بالإنجليزية: The continental tropical air mass) بأنها كتل جافة مرتفعة في درجة الحرارة، وتكون غير مستقرة في المناطق المنخفضة، ومستقرة في المناطق المرتفعة،[٣] وينشأ هذا النوع من الكتل الهوائية في المناطق القاحلة أو الصحراوية في خطوط العرض الوسطى أو الدنيا خلال فصل الصيف، مثل صحراء شمال إفريقيا،[٧] وتمتاز بارتفاع درجة حرارتها الشديدة وانخفاض نسبة الرطوبة فيها، وهي أكثر الكتل الهوائية جفافًا حيث إنّ هذا النوع من الكتل الهوائية هو الذي يُحافظ على استدامة واستقرار مناخ الصحاري شبه الاستوائية في جميع أنحاء العالم.
 
تعد الكتلة الهوائية القارية المدارية هي المسؤولة عن المناخ الحار الذي يصل إلى 30 درجة في النهار، و15-20 درجة مئوية في الليل،[٧] ولذلك يمكن لهذه الكتل أن تسبب الجفاف أو الموت للبشر أو الحيوانات،[٤] وتنشأ هذه الكتل عادة في فصل الصيف، وتكون محملة بالغبار والأتربة، وفي حال هطول الأمطار مع هذه الكتل الهوائية، فهي المسؤولة عن ترك طبقة من الغبار والأتربة على السيارات والتسبب بالمناخ المغبر ذو اللون الأصفر المائل إلى البرتقالي.
 
كتلة هوائية قطبية بحرية
تتصف الكتل الهوائية القادمة من المناطق القطبية البحرية بأنها كتل هوائية غير مستقرة تتكون من الهواء البارد والرطب،[٣] حيث تنشأ الكتل الهوائية القطبية البحرية (بالإنجليزية: The maritime polar air mass) من نصفي الكرة الشمالي والجنوبي، وتحتوي على نسبة رطوبة أعلى من الكتل الهوائية القارية القطبية،[٤] وذلك لأنها تنشأ فوق سطح البحر مما يعني أنها تحتوي على نسبة أعلى من الرطوبة مقارنةً بالكتل القارية،[٢] ومع تحرك هذه الكتل إلى الداخل من خطوط العرض، فقد تُنتج أمطارًا غزيرةً عند مرورها بالمناطق الجبلية وصعودها للجبال.
 
تمر الكتل الهوائية من نوع القطبية البحرية على شكل كتل إعصارية مما قد يؤدي إلى تشكل السحب وهطول الأمطار الغزيرة في المنطقة،[٥] أما عند مرورها بالمناطق الساحلية فقد تؤدي إلى نشوء مناخ معتدل نسبيًا.
 
كتلة هوائية مدارية بحرية
أما الكتل الهوائية المدارية البحرية (بالإنجليزية: The maritime tropical air mass) فتمتاز بأنها كتل هوائية دافئة ورطبة، وغير مستقرة بطبيعتها،[٣] تنشأ هذه الكتل فوق البحار الدافئة، سواءً المدارية أو شبه المدارية، كما تنشأ في خليج المكسيك،[٨] وتعد من أهم الكتل الهوائية التي تعمل على إنتاج الأمطار الغزيرة والمحافظة على الرطوبة خلال العام بأكمله،[٥] وغالبًا ما يكون نشاط الأعاصير المتكون في الولايات المتحدة الأمريكية ناتجًا عن هذا النوع من الكتل الهوائية.
 
تتحرك الكتل الهوائية من نوع المدارية البحرية خلال فصل الشتاء باتجاه الأقطاب وتنخفض درجة حرارتها بملامسة السطح، وبالتالي تتميز بأنها ضبابية يُصاحبها رذاذ من المطر وتُسبب ضعف في الرؤية العامة، وتتشابه تقريبًا هذه الخصائص في فصل الصيف.
 
يوجد عدة أنواع للكتل الهوائية، بحيث تختلف خصائص أنواع الكتل الهوائية باختلاف منطقة المنشأ للكتلة، فينشأ بعضها من الأقطاب المتجمدة، وتنشأ أنواع أخرى من المناطق القاحلة والصحراوية المختلفة حول العالم، وتعد الكتل الهوائية هي المسؤولة عن المناخ على سطح الأرض، فيوجد الكتل الهوائية التي تُعطي المناخ اللطيف والبارد في فصل الصيف، ويوجد الكتل التي تسبب المناخ الجاف والحار، كما توجد الكتل الهوائية المسؤولة عن موت المحاصيل الزراعية شتاءً، وتكون الأعاصير في المناطق المختلفة.
شارك المقالة:
12 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook