تعرف على إيجابيات الطاقة غير المتجددة

الكاتب: وسام ونوس -
تعرف على إيجابيات الطاقة غير المتجددة

 

 

تعرف على إيجابيات الطاقة غير المتجددة

 

للطاقة غير المتجددة مزايا عدة، فهي متوفرة ومتاحة للاستخدام، كما أن عمليات استخراجها من مصادرها واستخدامها ليست باهظة التكاليف، ومنصات استخراجها لا تشغل حيزًا كبيرًا على عكس مصادر الطاقة المتجددة، وهي طاقة تتواجد بشكل دائم في الطبيعة ويتم توليدها طبيعيًا . [١]
 
كما تمنحنا المصادر غير المتجددة كميات وفيرة من الطاقة، والتي تستخدم في إمدادنا بالكهرباء وتشغيل المركبات وتزويد العديد من الصناعات بالمواد الأولية. ويعتمد البشر في الوقت الراهن على الموارد غير المتجددة كمصدر رئيسي للطاقة، إذ أن 80% من الطاقة المستخدمة سنويًا على مستوى العالم تستخرج من مصادر الطاقة غير المتجددة [١]. وفيما يلي سنأتي على ذكر مميزات الطاقة غير المتجددة.
 
 
 
لا تتأثر بالطقس
درج الإنسان منذ فجر التاريخ على استخدام عناصرالطقس والبيئة من حوله في العديد من مناشط حياته. فاستخدم أشعة الشمس للإضاءة والزراعة، واستخدم الرياح في تحريك أشرعة السفن عبر المحيطات. ولكن مع تعقيدات الحياة الحديثة يصعب الإعتماد على مثل هذه المصادر في توليد القدر نفسه من الطاقة التي اعتادها الإنسان الحديث. [٢]
 
 
إذ أن الإعتماد على مثل هذه المصادر مرهونٌ بحالة الطقس، فالرياح مثلًا، لا تهب بالسرعة ذاتها في جميع البلدان كما أن الفترات الزمنية التي تهب فيها تختلف من بلد إلى بلد، وكذلك الشمس قد يعرضنا غيابها لحرمانٍ غير متوقع من الطاقة. ومن ناحية أخرى نجد أن الطاقة غير المتجددة متاحة ولا تتأثر بتقلبات الجو. [٢]
 
 
 
توفر طاقة مستمرة وغير متقطّعة
يعيش إنسان العصرالحديث في عالمٍ لا يهدأ فيه هديرالآلات، مجتمع يعتمد على الكثير من البضائع التي تنقلها الطائرات والباخرات والمركبات المختلفة، والتي تعتمد على الطاقة الأحفورية ومشتقات الوقود الأحفوري في تشغيلها.[٣].
 
إذ ان الوقود الأحفوري يعد المصدر الأول للطاقة عالميًا. ونظرًا لتوفر إمدادات الطاقة غير المتجددة ولقدرتها على منحنا معدلات وفيرة من الطاقة، يسهل الحفاظ على متطلبات الحياة الصناعية والإبقاء على فعاليتها دون إنقطاع. وهي ذات كفاءة اقتصادية عالية إذ لا تتطلب وقتًا طويلًا في إنتاج حاجتنا من الطاقة[٣].
 
 
 
منخفضة التكاليف
يعد إنشاء منصات لتوليد الطاقة المتجددة كمنصات طواحين الهواء والسدود باهظ التكاليف للغاية ويتطلب ضخًا كبيرًا لرأس المال، على عكس منصات الطاقة غير المتجددة التي نستخدمها منذ بزوغ الثورة الصناعية والتي لا يتطلب إنشائها تكاليف مماثلة. [٤].
 
 
كما أن تنافس العديد من الشركات العالمية في بنائها واستثمارحقول النفط والغاز المستخرجة منها، يسهم في خفض تكاليف الاستخدام الكلية مقارنةً بمصادر الطاقة المتجددة. كما يتطلب الأمر 30 ضعفًا من الطاقة المتجددة لتوليد الطاقة التي نحصل عليها من الوقود الأحفوري. وتعد أسعارها في متناول الغالبية العظمى من سكان الأرض كما يسهل تخزينها ونقلها[٤].
 
 
 
توفر الطاقة غير المتجددة ناتج طاقة أقوى
عندما نقوم بتنقية وتكرير النفط الخام وتحويله إلى مشتقات قابلة للاستخدام، فإننا نحصل على طاقة تفوق معدل الطاقة المستخرجة من المادة الخام بـ12 ضعفًا. كما يزودنا الوقود الأحفوري بالهيدروكربونات التي تتدخل في صناعة الأجهزة والآلات من حولنا. وتتضاعف كميات الطاقة المستخرجة من الفحم إلى ثمانية أضعاف عقب تنقيته. وكذلك عند تحويل الغاز إلى سائل في المعامل المختصة فإننا نحصل على وقود صالح لاستخدام المركبات[٥].
 
 
 
سلبيات الطاقة غير المتجددة
تعد أضرار الطاقة غير المتجددة على البيئة أحد الموضوعات الشائكة في عالمنا المعاصر، فهي المسئولة عن الإنبعاثات الكربونية التي أحدثت تآكلًا في طبقة الأوزون والذي انتهى إلى احتباسٍ للحرارة في محيط الغلاف الجوي للأرض فيما يسمى بظاهرة الإحتباس الحراري التي تتسبب في ارتفاعٍ متزايد لدرجات حرارة الأرض، كما أنها تلوث التربة والهواء والماء، كما تسببت في إحداث ظاهرة الأمطار الحمضية، ناهيك عن الأضرار الجسيمة المنعكسة على صحة الإنسان وبيئته المحيطة[٦].
 
 
 
تتواجد بكميات محدودة وغير متجددة
يُعد الوقود الأحفوريّ أحد مصادر الطاقة غير المتجددة، وقد تباينت توقعات الخبراء بشأن مستقبل الطاقة غير المتجددة خلال الثلاثين عامًا الماضية، في الوقت الذي تشيرفيه معظم التكهنات إلى نفاد مصادرالطاقة غير المتجددة في غضون 40 إلى 80 عامًا وتلقي مخاوف تراجع الطاقة الأحفورية بظلالها على جوانب حياتنا فهي تنذر بتغير بطبيعة الإقتصاد كما عهدناها، كما ستتأثر منتجاتنا من السلع الغذائية والسلع الصناعية بتراجع مستويات الطاقة الأحفورية[٧].
 
 
 
قد تسبب الطاقة غير المتجددة العديد من الحوادث
قد تخوض الدول حروبًا في تنازعها على الموارد ومصادر الطاقة، واعتماد اقتصاداتنا اعتمادًا شبه كلي على الموارد غير المتجددة ينذر بوقوع الحروب والكثير من الدمار. إذ أن الدول قد تحرك جيوشًا في سبيل السيطرة على حقل نفطي أو أحد مصادر الطاقة غير المتجددة. كما أن عمليات استخراج الطاقة غير المتجددة تصاحبها العديد من الإصابات والحوادث للعاملين في هذا المجال[٨] .
 
 
 
عملية استخراجها ونقلها تسبب أضرارًا بيئية
إن عمليات استخراج واستخدام مصادرالطاقة غير المتجددة تتسبب في أضرارٍ جسيمة على البيئة، فمنصات الاستخراج وأنظمة التكرير وخطوط النقل ينتج عنها مقدارًا ضخم من انبعاثات الكربون التي تحدث تآكلًا في طبقات الغلاف الجوي مضاعفة من درجة حرارة الأرض يومًا بعد يوم، مما يتسبب في انخفاض معدلات الماء الذي يعد عنصر الحياة لكل الكائنات[٩]، وهبوط الأمطار الحمضية التي تضربالنباتات والحيوانات في البيئات البرية كما تؤثر سلبيًا على صحة البشر، واندلاع الحرائق كالتي شهدتها مؤخرًا دول الحوض الأبيض المتوسط. وكذلك الطاقة النووية التي تجعلها طبيعتها الإشعاعية ذات تأثيرٍ ملوثٍ ومضر للبيئة.[١٠]
 
 
 
ما الفرق بين الطاقة المتجددة وغير المتجددة؟
اختلاف الطاقة المتجددة عن الطاقة غير المتجددة من حيث المصادر، فالرياح والماء والطاقة الشمسية والمد والجذر من مصادرالطاقة المتجددة، في حين يعتبر الوقود الأحفوري والطاقة النووية من مصادر الطاقة غير المتجددة.
مصادر الطاقة المتجددة لا تنفد مهما زاد معدل الإستهلاك، في حين أن الطاقة غير المتجددة قابلة للنفاد في المستقبل.
عملية إنشاء منصات الطاقة المتجددة باهظة التكاليف وتتطلب ضخ رأس مالٍ ضخم، في حين أن عمليات إنتاج الطاقة غير المتجددة أقل تكلفة.
تسخير مصادر الطاقة المتجددة لإنتاج الكهرباء يتطلب تكلفة عالية على الرغم من توافرها بيسر في الطبيعة، على عكس مصادر الطاقة غير المتجددة التي تمدنا بالكهرباء بسعر زهيد.
اعتبار مصادر الطاقة المتجددة الخيار الأمثل للوصول إلى عالم تنخفض فيه الإنبعاثات الكربونية التي سببها استهلاك مصادر الطاقة غير المتجددة.
ديمومة مصادر الطاقة المتجددة فهي لا تنفد على عكس مصادر الطاقة غير المتجددة التي يتطلب تكونها ملايين السنين في جوف الأرض، بالإضافة إلى أن معدل استهلاكها يفوق بكثيرقابليتها للتجدد.
 
 
شارك المقالة:
11 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook