تعرف على السياحة في برلين

الكاتب: وسام ونوس -
تعرف على السياحة في برلين

 

 

تعرف على السياحة في برلين

 

مدينة برلين

برلين، عاصمة ألمانيا، وواجهة الاتحاد الاوروبي بالكامل ولوحته، وهي أكبر مدن ألمانيا، وثاني اكبر مدن الاتحاد الاوروبي بعد لندن. قال عنها اغلب الخبراء العسكريين اثناء الحرب العالمية الثانية: “من سيطر على برلين فقد سيطر على كل ألمانيا، وغرب أوروبا، ومن ثم فقد سيطر على العالم كله”.

تحتل العاصمة برلين مساحة كبيرة وتحظى بموقع استراتيجي مميز عن بقية مدن ألمانيا، وبتضاريس طبيعية رهيبة، بدءاً من الأنهار الملاصقة للمدينة والمارة فيها كنهر شبريه، والبحيرات كبحيرة تيغيل وبحيرة الفان الكبيرة، هذا إضافة الى السهول والحدائق والغابات واللون الاخضر الملاصق لها، كما تتميز أيضاً بمناخ ذو حرارة معتدلة مناسب لكل ما سبق، وفوق كل ذلك تحتل رصيدا عالي من إجمالي السياحة في ألمانيا.

  • أهم 3 معالم في مدينة برلين:

1- بوابة براندنبورغ

بوابة براندنبورغ

يصفها الكثير بأنها “رمز مدينة برلين”، في حين يطلق عليها البعض “رمز الوحدة الألمانية”، خاصة بعد سقوط جدار برلين في 1989 والوحدة بين مدن ألمانيا. تم بناء البوابة عام 1791، ومنذ ذلك الوقت وهي قائمة على أفضل حال، لان كل دمار تعرضت له اثناء الحرب تم اصلاحه وترميمه بعشرة اضعاف أفضل مما سبق.

تتمتع البوابة بهندسة معمارية جميلة جداً، وسحر كبير تضفيه هذه البوابة خاصة في لحظات المساء عبر انوارها ومصابيحها الكثيرة، لوجود ستة عواميد ضخمة تقف أفقياً بجانب بعضها البعض ومن فوقها خيول تجر عربة تحمل فوقها نسراً، وهذه البوابة شغلت معظم السياح في ألمانيا، وتكون مقصد السفر الى ألمانيا، وموطن السياحة في ألمانيا.

2- سور برلين او جدار برلين

حين نذكر هذا الاسم، تعود بنا الذاكرة ويحضر التاريخ ويتجلى في الصراع الذي كان دائراً في ألمانيا اثناء الحرب البادرة بين المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي، بسبب تبعات الحرب العالمية الثانية، وكانت النتيجة تقسيم ألمانيا الى ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية، والفاصل بينهما هو هذا الجدار.

بني هذا الجدار عام 1961، وتم هدمه عام 1989. يعتبر هذا الجدار هو نقطة فاصلة في التاريخ الألماني، فانت عند زيارته، لا تزور ضريحاً او تمثالاً او متحفاً او مكاناً تم ترميمه او مجموعة حجارة، ولكنك تزور تاريخاً وتقف على نقاط الدم الألمانية وماضي هذا البلد العريق وحركة الوحدة بين مدن ألمانيا. وهذا هو ما فتح الحدود وايضا فتح الاقبال والسفر الى ألمانيا.

3- ميدان ألكسندر

يعود سر هذه التسمية الى القيصر الروسي ألكسندر الاول، الذي زار برلين ذات مرة، واعجبه المكان، فاطلق ملك برلين آنذاك في عام 1805 اسم القيصر الروسي على المكان اكراماً له. يعتبر هذا الميدان سوق تجاري كبير جداً، مليء بالمطاعم والفنادق والمباني الحديثة وناطحات السحاب الشاهقة، فضلاً عن سكك القطار والمترو الألماني المار منه. يصلح الميدان لسياحة العائلات وسياحة الشباب ايضاً حيث يعتبر من أهم المعالم السياحية في ألمانيا وأكثرها تمييزاً لمدينة برلين بين مدن ألمانيا.

السياحة في ميونخ

مدينة ميونخ

يطلق عليها البعض “عاصمة ألمانيا الخفية”، وبحسب احصاءات مدينة ميونخ، فان هذه المدينة هي القبلة الاولى لكل زائري السياحة في ألمانيا، وهو ما اعطاها موقعاً رهيباً مميزاً لها عن بقية مدن ألمانيا، حتى وصفها البعض بـ “أجمل مدن ألمانيا”. تقع ميونخ بجنوب ألمانيا على نهر ايسار، وتلعب دوراً بارزاً انطلاقاً من موقعها الاستراتيجي ليس لألمانيا وحدها، ولكنها تشكل قلب القارة الاوروبية، ولذلك فهي محط الانظار اليها دائماً.

تعد هذه المدينة رائدة الحضارة والحداثة، ففيها يقع اغلب المراكز الرئيسية للشركات والبنوك، كشركة BMW، وشركة التأمين اليانز، هذا في المجال الاقتصادي. وفي المجال الثقافي: مكتب تسجيل الاختراعات الأوروبي وايضاً الألماني، الاستاد الأولمبي، وبها كاتدرائية السيدة العذراء، ومتحف بافاريا القومي ومتحف مدينة ميونخ، وغيرها. باختصار، السياحة في ميونخ تعني ضمنياً السياحة في ألمانيا.

  • أهم 3 معالم في مدينة ميونخ:

1- ميدان مارين بلاتز

يقع هذا الميدان بقلب مدينة ميونخ، وهو معلم بارز جداً هناك منذ القدم، ففي هذا الميدان كانت تقام المسارح والبطولات واسواق التجارة والرحالة، وما رافقه وتبعه ايضاً بعد ذلك الى هذا اليوم من فعاليات ضخمة حملت اسم هذا الميدان على مر السنين، وما تم اضافته من مباني هائلة ومطاعم وفنادق وكاتدرائيات تلتف بشكل دائري حول هذه الساحة  المميزة هي موطن السياحة في ألمانيا.

2- قصر نويشفانشتاين Neuschwanstein

قصر نويشفانشتاين

في البداية، معنى اسم “نويشفانشتاين” هو “حجر البجع الجديد”، ويسمى باسم اخر “قصر الحسناء الناعمة”، وهو قصر اثري يقع بالقرب من الحدود النمساوية، ويعتبر اشهر معالم ألمانيا السياحية، حيث تم ادراجه حسب الإحصائيات بأنه أكثر القصور زيارة في أوروبا، وبأنه أكثر بنايات العالم التي تم التقاط صور لها، مما حرك نسبة السياحة في ألمانيا عشرات الاضعاف.

يكمن السر في أن القصر يحتوي ضمنياً على اسرار الملك “لودفيغ الثاني” المسمى بـ”المجنون” والذي أمر ببنائه. يحوي القصر بداخله على قاعة المغنين، قاعة العرش، غرفة الرسم، غرفة الطعام، غرفة النوم. ولذلك هذا القصر هو منطقة جذب ومصدر السياحة في ألمانيا الى حد كبير، وفوق كل ذلك هو رمز الأماكن السياحية في ألمانيا وميونخ ايضاً.

3- الحديقة الإنجليزية

تعتبر هذه الحديقة من أكبر الحدائق في العالم، والتي تتجاوز مساحتها 375 متراً، وتم تصميمها من قبل “فريدريش لودفيغ فون” على نمط الحدائق الإنكليزية الشبيهة بالمناطق الريفية الجميلة، وتحتوي هذه الحديقة على مطاعم كثيرة، كمطعم زيهاوس، والبرج الصيني المصنوع من الخشب الذي يقارب ارتفاعه 25 متراً. يوجد حول البرج ايضاً حديقة كبيرة مخصصة للمشروبات، بالإضافة لوجود المعبد الاغريقي ومقهى الشاي الياباني. باختصار هي ليست حديقة ألمانية بطراز انجليزي، ولكنها حديقة العالم الألمانية المفتوحة للعالم كله.

السياحة في فرانكفورت

مدينة فرانكفورت

تقع مدينة فرانكفورت الجميلة في وسط غرب ألمانيا على نهر الراين، وتعتبر هذه المدينة هي العاصمة الاقتصادية لألمانيا، وذلك بسبب استضافة هذه المدينة للكثير من الشركات الرئيسية والبنوك والبورصات، وتنتشر بها ناطحات السحاب والمباني المرتفعة والشوارع التجارية والمتاحف ومعارض الفنون. تضم فرانكفورت أيضًا  مناظر طبيعية خلابة ومباني جميلة، كما تضم منزل الطفولة للاديب الكبير يوهان جوته، كل ما ذكرناه سابقا يلعب دوراً كبيراً في تقوية السياحة في ألمانيا، فلا تتردد في زيارتها.

  • أهم 3 معالم في مدينة فرانكفورت:

1- مبنى رومر Romer

مبنى رومر

كان المبنى في السابق مقراً لبلدية فرانكفورت، ويقع أيضاً في قلب مدينة فرانكفورت، وهو عبارة عن ثلاثة مباني ضخمة متصلة مع بعضها البعض، ورؤوس هذه المباني على شكل ثلاثة مثلثات متصلة مع بعضها البعض بخطوط متعرجة على شكل زوايا قائمة. ويضم المبنى من الداخل صالة القيصر كايزر سال التي كانت مصممة لتتويج اباطرة ألمانيا، وبالفعل توج المبنى السياحة في ألمانيا.

2- برج فرانكفورت الرئيسي

تم افتتاح هذا البرج عام 2000، على ارتفاع 200 متر، ومن على سطح البرج يمكنك مشاهدة حركة الطائرات في مطار فرانكفورت الدولي. يقع هذا البرج في الحي المالي بمدينة فرانكفورت، وهو عبارة عن ناطحة سحاب تضم 65 طابق، بالإضافة الى خمسة طوابق تحت الارض ومنصتين للعرض العام، ويعد هذا البرج هو الرابع من حيث الطول في فرانكفورت وألمانيا، وقد نَشط هذا البرج حجم السياحة في ألمانيا بشكل كبير جداً، ولن نخطئ ايضا حين نقول انه يعتبر من أفضل الاماكن السياحية في فرانكفورت.

3- حديقة النخيل Palmengarten

تعتبر هذه الحديقة احدى أهم ثلاثة حدائق نباتية مستوطنة في مدينة فرانكفورت، حيث تقع هذه الحديقة بحي ويستيند، وتبلغ مساحتها 22 هكتار، وتعد من اكبر الحدائق الفريدة من نوعها في ألمانيا، كما تعتبر هذه الحديقة شبكة للتنوع البيولوجي، وهي أيضاً عبارة عن معرض نباتي يحتوي على مجموعة كبيرة من النباتات الاستوائية التي اقيمت لها مشتل خاص لها، مما يتيح الاطلاع على بيئة استوائية شبيهه بالغابة.

 

السياحة في هامبورغ

مدينة هامبورغ

احتلت مدينة هامبورغ مكانة كبيرة لكل محبي السياحة في ألمانيا الواقعة على نهر الإلبه، واستحقت لقب “ميناء ألمانيا الكبير” لحتوائها على قنوات مائية وجسور كثيرة جداً، إذ يتراوح عدد الجسور فيها بما يقارب 2500 جسر، مما وهبها ميزة “أهم موقع اقتصادي في ألمانيا”.

تتميز هامبورغ بمناخ معتدل صيفاً وشتاءً، وتحتوي على مبنى بلدية هامبورغ، وبحيرة الالستر الداخلية، وخط المترو، وستاد AOL، بالإضافة الى مبنى مجلة دير شبيغل والمتحف البحري الدولي. فالسياحة في ألمانيا، والسياحة في هامبورغ تجمع بين عدة خصائص واغراض اقتصادية وثقافية وعلاجية وغيرها.

  • أهم 3 معالم في مدينة هامبورغ:

1- مينياتور وندرلاند

مينياتور وندرلاند

هو عبارة عن نموذج مادي متكامل لمجموعة من المناطق الألمانية المختلفة، ومناطق اخرى عالمية على شكل نماذج تمتد وتربطها ببعضها بواسطة السكك الحديدية، والتي تعد الاكبر من نوعها في العالم، والمكونة من 15,400 متر من المسارات التي تقسم إلى أكثر من تسعة أقسام، كل قسم يربط نموذج منها، وهذه النماذج عبارة عن مناطق العالم المختلفة مثل: جبال الالب، اسكتلندا، سويسرا، امريكا، النمسا.

2- مدينة التخزين Speicherstadt

وهي عبارة عن منطقة جمركية حرة تقع على ميناء مدينة هامبورغ، وتم العمل عليها لتوفير البضائع والمؤن للتجار بدون الحاجة لدفع الجمرك المترتب عليها. وهذه المدينة تتكون من عدة مباني متصلة مع بعضها البعض، وقد طغا عليها اللون الاحمر، والمياه من تحتها سائرة، بينما تُقسم المباني إلى غرف كبيرة وكثيرة تستخدم لأجل تخزين البضائع ريثما يتم الافراج عنها مثل الشاي والبن. فضلاً عن انها تحتوي على أكبر كميات من السجاد اليدوي المخزن في العالم، ولقد لعبت مدينة التخزين دوراً كبيراً في تنشيط السياحة في ألمانيا، خاصة على المستوى الاقتصادي.

3- حديقة النباتات بلانتن اون بلومن Planten un Blomen

وتسمى بـ “المنطقة الخضراء” وهي عبارة عن حديقة للنباتات والاشجار والاعشاب والزهور الاستوائية، وهذه الحديقة تمتاز بتصميمها على الطريقة اليابانية، فضلاً عن انها تتصل ببحيرة “بارك زي”، وتحتوي أيضاً على نوافير مائية كبيرة وملاهي والعاب أطفال وساحة للعائلات، وما يقام فيها من حفلات موسيقية ومهرجانات بجانب الالعاب البحرية الشيقة.

السياحة في كولون (كولن)

مدينة كولون

تقع مدينة كولون غرب ألمانيا على نهر الراين، بين مدينتي بون ودوسلدورف، مكتسبة بهذا الموقع الاستراتيجي مكانة متميزة بين شرق وغرب ألمانيا، وتعد من أكبر المناطق الحضارية في ألمانيا، لذلك يمكن القول أن هذه المدينة تلعب دور المركز الحضاري والثقافي في ألمانيا، حيث تصدرت هذه المرتبة من الجامعات التي تحتويها هذه المدينة كجامعة كولونيا، فضلا عن مراكز الابحاث والدراسات وشركات البرمجيات والاتصالات، هذا لم يمنع كونها مدينة سياحية جميلة تجد بها أجمل المعالم السياحية في ألمانيا كالمتاحف والكاتدرائيات والكنائس التي تعمر هذه المنطقة وأشهرها كاتدرائية كولون ومتحف الشوكولاتة، إذاً عند السياحة في ألمانيا، حتماً ستستمتع بزيارة مدينة كولن الجميلة.

  • أهم 3 معالم في مدينة كولون:

1- كاتدرائية كولون

كاتدرائية كولون

 تعتبر هذه الكاتدرائية الرمز الديني اللامع لألمانيا، والتي تحظى بنصيب سياحة وزيارة بشكل كبير جداً في كولن، ولها تاريخ عظيمة، فهي مبنية على طراز معماري مميز ومنه انتشر التصميم لباقي كنائس أوروبا، لذا فهي من أجمل المناطق السياحية في ألمانيا. وقد تعرضت الكنيسة لعمليات هدم وترميم كثيرة فاختارت اليونسكو هذه الكاتدرائية لتضعها على مواقع التراث العالمي للحفاظ على هذا المبنى التاريخي، لذلك يزورها الناس من أنحاء العالم أثناء السياحة في ألمانيا.

2- متحف الشوكولاتة

ما أغرب هذا الاسم، يا هل ترى، هل كان لدى اسلافنا شوكولاتة ليصنعوا منها تحفهم وعدتهم؟ هذا هو الامر طالما ان كلمة متحف مرتبطة بكل ما هو قديم، ولكننا قلنا لك أن ألمانيا دائماً مختلفة، مع ذلك لن تصدق ما ستراه في هذا المتحف المبني على شكل قارب زجاجي على ضفاف نهر الراين، والذي يشكل مركزاً لتسوق الشوكولاتة فقط، ولكن مع كل نوع شوكولاتة يعطيك تاريخه وموطنه ومعلومات مفصله عنه كأنك في متحف بالضبط. فحقاً السياحة في ألمانيا تستوجب منك تذوق الشوكولاتة الألمانية، هنا في كولون.

3- حديقة حيوانات كولون

تم بناء هذه الحديقة في عام 1860، وهي الان تحتوي على ما يقارب من 9000 حيوان من أنواع وفصائل مختلفة. وقد تم تقسيم هذه الحديقة إلى عدة فئات متجاورة، فمنها الفئة المحتوية على بركة كبيرة تنتشر حولها حيوانات كالنمور والفهود والتماسيح، ومنها أقسام مخصصة للطيور والافاعي والاسود والفيلة والنمور، وغيرها.

السياحة في دوسلدورف

مدينة دوسلدورف

تعتبر مدينة دوسلدورف من مدن ألمانيا الساحرة، فهي عاصمة الولاية الألمانية الواقعة في شمال الراين – وستفاليا، وتعد المركز التجاري والمالي والدولي، ومركز الازياء والمعارض والموضة في ألمانيا، وهي أيضاً قبلة السياح في ألمانيا، وقبلة عشاق العطور والازياء والموضة العالمية. يضاف إلى ما سبق ايضاً، ما تعرف به مدينة دوسلدورف، من متاحف متنوعة وشوارع أنيقة ومراكز تسوق ممتعة ومسارح كبيرة وناهيك عن المهرجانات والحفلات الموسيقية التي تقام بها، كل هذا جعلها ليست قبلة السياحة في ألمانيا بشكل عام، وانما قبلة الموسيقى أيضاً.

  • أهم 3 معالم في مدينة دوسلدورف:

1- برج الراين Rheinturm

برج الراين

هل جربت في حياتك ان تتناول وجبة العشاء على ارتفاع 240.5 متر؟ ما هو شعورك آنذاك، والأرض كلها من تحتك؟ هذا ما ستعيشه في برج الراين، برج الاتصالات في مدينة دوسلدورف في ألمانيا، والمحتوي على مجموعة من المطاعم والمقاهي التي تطل على نهر الراين المجاور للبرج، وكاشفة أيضاً عن مدينة دوسلدورف بكل سحرها. فإن السياحة في ألمانيا، تستوجب عليك ان ترى هذا البرج وتتناول مشروبك في لحظة لن تنساها ابداً.

2- كورنيش الراين Rheinuferpromenade

في السابق كان أرضاً للمعارك الدائرة حوله، وصيحات نهر الراين تهدر عبر امواجه، ولكن صوت السيوف اختفى ليظهر صوت المحبة والروعة والجمال والطبيعة الساحرة. هذا هو كورنيش نهر الراين، الضفة الكبيرة لهذا النهر الكبير، بما تحتويه من مطاعم ومقاهي وحدائق، ونشاطات متنوعة من عروض السفن أمامك وركوب الامواج وركوب الدراجات أيضاً وغيرها. فالسياحة في ألمانيا تعني أيضاً أن تعيش أجواء كورنيش الراين مهما استطعت الى ذلك سبيلاً.

3- شارع الملوك Königsallee

من اسمه تعرفه، فهو شارع الملوك في دوسلدورف، والمطل على العالم بمناظره الطبيعية الخلابة ونباتاته واشجاره ومنتزهاته وحدائقه الغناء، إضافة الى الجسور والممرات المائية والنهر الذي يفصل بين طرفي شارع الملوك. يحتل هذا الشارع مكانة بارزة بين عشاق الموضة والماركات العالمية، بما تحتويه من صالات وعروض ازياء ومتاجر بيع والبسة راقية وماركات عالمية واكسسورات ومطاعم ومقاهي فخمة، فكيف لرواد وعشاق السياحة في ألمانيا ومحبي الموضة وعاشقيها ان لا يزوروا هذا الشارع المميز.

السياحة في شتوتغارت

مدينة شوتغارت

تعتبر مدينة شوتغارت عاصمة واكبر مدينة في ولاية بادن الألمانية، والوقعة على نهر نيكار فوق وادٍ خصب يدعى “شوتغارت كولدرون”، وتتربع على مجموعة من التلال المتصلة ببعضها البعض، والوديان الساحقة والمتنزهات والحدائق.

تم تصنيف شوتغارت ضمن أفضل 20 منطقة حضارية في أوروبا، وتمتاز بجودة نوعية المعيشة فيها، وتعتبر هذه المدينة مركزاً اقتصادياً وتجارياً وصناعياً وسياحياً في أنٍ واحدٍ، فهي تمتلك مطار كبير في ألمانيا، وتعتبر تقاطع لوسائل النقل الألمانية المختلفة بين جميع المدن، ومقراً للعديد من الشركات الكبرى، كشركة بورش ومرسيدس بنز وغيرها. يطلق الناس عليها الكثير من التسميات منها “مهد السيارات“، فضلاً عن اتخاذ المدينة لنفسها شعارات متعددة تناسب المرحلة، كشعارها “شتوتغارت تقدم أكثر” وبذلك فالسياحة في ألمانيا بشكل عام تتقدم أكثر فأكثر.

  • أهم 3 معالم في مدينة شتوتغارت:

1- متحف مرسيدس بنز

متحف مرسيدس بنز

هذا المتحف عبارة عن موطن احتفالات بالسيارات التي اخترعها كارل بنز في عام 1886، وفي كل سيارة سترى فيها القِدم والاصالة والتاريخ وحجم المعاناة التي تم تكبدها لصناعتها، ومقدار التطور الذي حصل  لها، والمراحل التي مرت فيها هذه السيارة وغيرها. فعشاق المرسيدس، لا تنسوا زيارة هذا المتحف الرائع والمميز عند السياحة في ألمانيا، فهو مصمم لكم خصيصاً.

2- حديقة حيوان فيلهيلما Wilhelma

يقدر عدد السياح الى هذه الحديقة بما يقارب 1.8 مليون زائر، والتي تتربع على مساحة 40 هكتار. هذا وقد تم تصميم الحديقة في البداية لتكون ارضاً لقصر ملكي تم انشائه، ولكن فيما بعد تم تغيير النية لتكون حديقة نباتية وحيوانية. وتعتبر هذه الحديقة من أكبر الحدائق النباتية والحيوانية في أوروبا بحصيلة 1000 حيوان، وأكثر من 7000 نوع من النباتات، وطبقا لهذا العدد الهائل من الزوار، فقد لعبت هذه الحديقة أكبر الاثر في تنشيط السياحة في ألمانيا.

3- متحف بورش

تم إنشاء هذا المتحف عام 1976، بالقرب من مصنع السيارات الخاص ببورش. يضم المتحف قسماً مركزياً يقدم لك كل المعارف التاريخية والمعاصرة عن سيارات بورش، كما يحتوي أيضاً على ارشيف تاريخي يضم المعلومات المهمة المتعلقة بالأمور التجارية والتقنية والاجتماعية والثقافية الخاصة بشركة بورش، والتي يُتحها المتحف للجميع للاطلاع عليها. هذا كله طبعاً إضافة للعرض الرئيسي وهو سيارات بورش القديمة والحديثة ومعلومات عنها. عشاق البورش أيضاً لا تنسوا زيارة هذا المتحف الرهيب عند السياحة في ألمانيا.

السياحة في بون

قلعة دراغونبيرج بمدينة بون

“العاصمة الاولى” او “العاصمة القديمة”، هكذا يسميها معظم الألمان، لكونها العاصمة السابقة لجمهورية ألمانيا الاتحادية قبل انهيار الجدار الفاصل بين الألمانيتين، وليس عبثاً تم اختيارها كذلك، فجذورها تشق التاريخ الى الوراء حين نعود بها للماضي المجيد، وخير دليل على ذلك ما تحتويه من قلاع وقصور واثار ومتاحف وتراث.

تقع مدينة بون على ضفاف نهر الراين في ولاية شمال الراين-وستفاليا الألمانية، وتعد اكبر منطقة حضارية في ألمانيا، بما فيها من حدائق وغابات وانهار وجسور وفنادق ومطاعم ومنتزهات. هذا بالإضافة للمباني الحكومية والشركات العالمية والمنظمات الكثيرة، وغيرها من المباني الهامة. وهنا تأخذ السياحة في ألمانيا وخصوصاً في مدينة بون طابع آخر سياسي واقتصادي وثقافي واجتماعي. فالسياحة في ألمانيا لا تكتمل بدون السياحة في بون.

  • أهم 3 معالم في مدينة بون:

1- حديقة الراين Rheinaue

حديقة الراين

هي عبارة عن منطقة ترفيهية، تقع على مساحة 160 هكتار في مدينة بون الألمانية، وقد تم انشاء المعالم الاساسية للحديقة بمناسبة معرض الحديقة الاتحادية عام 1979، وهي منطقة زراعية مطورة، تقع في منتصف مدينة بون على جانبي نهر الراين، ويجري في هذه الحديقة بشكل شبه متكرر: عرض طيران جوي، وفي جوارها ستاد البيسبول، كما تظهر هذه الحديقة من الأعلى ولو انها مصممة على الطراز الياباني.

2- متحف بيت التاريخ Haus der Geschichte

غريب أيضاً امر هذا المتحف، فقد حدد تاريخ التحف فيه من الان الى عام 1945، اي الى نهاية الحرب العالمية الثانية، ولكنه مع ذلك يعتبر من أكثر الاماكن السياحية زيارة في ألمانيا، حيث يزوره سنويا قرابة 850 ألف زائر. يعتبر فوق كل ذلك جزءاً من البيت التأسيسي لتاريخ جمهورية ألمانيا الاتحادية. وأيضاً يعرض المتحف بجانب التحف القديمة، رسوماً كاريكاتيرية سياسية في مجموعة وصل عددها الى ما يقارب 75 ألف عنصر.

3- قلعة دراغونبيرج SchlossDrachenburg

تعجز الكلمات عن وصف هذه القلعة الرهيبة، وتعجز أيضاً عن حصر هذه القلعة بموطن معين او ايدولوجية معينة، فهي للجميع وليست لأحد. انها قلعة دراغونبيرج، التي تعتبر كمدينة ألمانية تقع على نهر الراين، قام البارون “ستيفان فون سارتر” بتشييدها في اواخر القرن 19 م على ظهر تلة ليعيش فيها، واستغرق بنائها رغم العظمة الفائقة فيها عامين فقط، بالفعل انها العجب عينه، وبالرغم من كل هذا الا ان البارون لم يتمكن من العيش فيها.

السياحة في دورتموند

مدينة دورتموند

“هذا وقد فاز نادي بروسيا دورتموند في المباراة نصف النهائية، بنتيجة 5 – 0 على النادي المنافس الاخر.” تلك هي نشرة الأخبار، وما قيل فيها ليس بغريب، فدورتموند لا تنجب سوى الماكينات الألمانية، ولا يقتصر نشاطها على الرياضة بل هي مدينة سياحية رائعة أيضاً، نظراً للمعالم السياحية المتنوعة بها من قلاع وقصور واثار ومباني حديثة وقديمة، أما أكثر ما يميزها وجعل البعض يسميها بالعاصمة الخضراء لفستفالن (وهي الولاية التي تقع فيها دورتموند بمنطقة الرور) ما تحتويه من طرق مائية وغابات شاسعة ومساحات زراعية ومنتزهات وحدائق، لذالك تشغل هذه المدينة رصيداً عالياً جداً من السياحة في ألمانيا، ولربما السبب ارتباطها بنادي “بروسيا دورتموند”.

  • أهم 3 معالم في مدينة دورتموند:

1- سيغنال إيدونا بارك أو الملعب الفيستفالي Westfalenpark-Signal Iduna Park

سيغنال إيدونا بارك

صرحت صحيفة التايمز الشهيرة بأنه أفضل ملعب للعب كرة القدم، وشهد عدة بطولات عالمية، ككأس العالم 1974، 2006. انه سيغنالايدونا بارك، الاستاد الشهير الذي يقع في دورتموند في شمال الراين-وستفاليا. وقد سمي بهذا الاسم، بسبب رعاية شركة Signal Iduna  لهذا الملعب، ويتسع لحوالي 81.264 متفرج، وهو المكان الحصري لفريق بوروسيا دورتموند للعب مبارياته، هذا إضافة إلى عدد السياح الهائل جداً وخصوصاً من عشاق كرة القدم لالتقاط الصور في هذا الملعب.

2- حديقة حيوانات دورتموند Dortmund Zoo

أيضاً هذه الحديقة غريبة، فهي حديقة حيوانات دورتموند، ولكنها متخصصة في حفظ وتربية أنواع مختلفة من الحيوانات من أمريكا الجنوبية، كالنمل العملاق، والتماندو، وثعلب  الماء العملاق. تحتوي هذه الحديقة على عدد كبير من الحيوانات ما يقارب 2500 حيوان، من 230 نوعاً مختلفاً، وتقع الحديقة في جنوب دورتموند بين مدينتي Hacheney  و  Brünninghausen.

3- المتحف الألماني لكرة القدم German Football Museum

هو المتحف الوطني الألماني لكرة القدم، والذي تم افتتاحه في مدينة دورتموند في ألمانيا عام 2015، وقد تم انشاء هذا المتحف بناء على طلب 14 مدينة ألمانية، و تقرر أن يكون الموقع في دورتموند، بجانب محطة القطار الرئيسية، وقد تم الاعلان عن مسابقة للحصول على أفضل تصميم، وتم اختيار افضل تصميم مدهش لمبنى مذهل هو نفسه متحفاً. لا اعلم، أهذا المتحف هو متحف الماكينات الألمانية، ام هو مصنعها.

السياحة في هانوفر

مدينة هانوفر

في شمال ألمانيا، وعلى ضفاف نهر لاينه، تقع مدينة هانوفر التي تعتبر عاصمة ولاية سكسونيا واحدى اكبر ولايات ومدن ألمانيا. تشغل هذه المدينة موقعاً استراتيجياً متميزاً على نهر لاينه، ومكانة اقتصادية تابعة لموقعها الاستراتيجي وتبعا أيضاً للمستوى الحضاري الذي وصلت اليه هذه المدينة، وما تحتويه من مباني فخمة ومطارات دولية ومحطات قطار، فضلاً عن الجامعات والمعاهد والمسارح، حتى أصبحت تعرف أيضاً بعد هذا العدد غير المحدود من المسارح والعروض السينمائية بـ “مدينة المعارض”، كما تحتوي هذه المدينة على مباني مهمة، مثل دار الاوبرا، قصر لانييه، كنيسة ماركت وغيرها، فهي مدينة ألمانية رائعة جدا.

  • أهم 3 معالم في مدينة هانوفر:

1- حديقة حيوان هانوفر Hanover Zoo

تمتد هذه الحديقة على مساحة 22 هكتار، وقد تم بنائها عام 1865، وفي الوقت الحالي يوجد بها ما يقارب عدد 3414 حيوان من 237 فصيلة مختلفة، موزعة بين اشد الحيوانات شراسة واقلها خطورة وحيوانات اليفة، فقد احتوت هذه الحديقة على مختلف انواع الطيور، وحيوانات مثل: الزرافات، وحيد القرن، الغوريلا، الذئاب، الوعول، الكلاب، فيلة، نمور، فهود، افاعي من اصول واحجام مختلفة، كناغر، دببة استرالية. باختصار، هنا مملكة الحيوان.

2- الحدائق الملكية أو حدائق هيرينهاوزن Herrenhausen Gardens

الحدائق الملكية

لن تستطيع أن تتخيل روعة المناظر الخلابة في هذه الحديقة الملكية، والتي اكتسبت صفة “الملكية” طبقاً لمناظرها الحساسة وبالتأكيد أن ذلك ليس عبثاً، فهذه الحديقة تعتبر من تراث ملوك هانوفر، وهي من أكبر حدائق أوروبا، فهذه الحديقة تتكون من أربعة حدائق كبيرة، ولكل حديقة من هذه الحدائق الاربع اسم خاص بها، فهنالك حديقة جروسر جاردن، وحديقة بيرج جاردن، جورجين جاردن، ويلفين جاردن، وهذا التصميم والتقسيم ظهر بعد تحويل الحديقة من حديقة نباتية صغيرة إلى جنة نباتية كبيرة على الطراز الانجليزي .

3- قاعة مدينة هانوفر أو قاعة البلدية (Hannover City Hall (Rathaus

تم افتتاح هذه القاعة عام 1913، وقد استغرق انشائها 12 عام، وتقع هذه القاعة على الحافة الجنوبية من مدينة هانوفر، بإطلالتها الساحرة، كمبنى رائع شبيه بالقلعة، والممتد فوق مساحة 10 هكتارات. هذه القلعة الجميلة قد تعرضت للقصف في الحرب العالمية الثانية، ولكن تم اصلاحها، وتشرف هذه القلعة على النهر الذي يجري بمحاذاتها، بجانب الحديقة الخضراء المجاورة لها.

أهم بلدات ألمانيا

السياحة في قارمش

القمة الجبلية زوجسبيتز في قارمش

قارمش، أو عروس الجنوب كما يسميها أغلب السياح الى ألمانيا، والتي تتربع على قمم جبال الالب، بمناظرها الخلابة وجبالها المكسوة بالثلوج في فصل الشتاء، مما يعكس اللون الابيض الذي يرتمي بأحضان اللون الازرق السماوي، وينعكس على السياح الى ألمانيا بالكامل.

هنالك مثل يوناني قديم يقول: “في الصحراء الشاسعة اللامحدودة وعلى جبال الثلج ناصعة البياض البعيدة جدا، هنالك يعرف الانسان، لأنه يعرف صغر حجمه وكبر وروعة العالم من حوله” تلك هي قارمش، التي تقع على الحدود الجنوبية للنمسا، والمعتمرة بملايين من محبي السفر إلى ألمانيا كل عام، فهي رمز السياحة في ألمانيا بفصل الشتاء، وموطن الزلاجات والعاب الثلج المختلفة، كما تعتبر أيضاً من أجمل مدن ألمانيا الريفية، ولديها أيضاً أجمل قرى ألمانيا، وخاصة “قرية بلدية” المطلة على جبال الألب.

  • أهم 3 معالم في قارمش:

1- القمة الجبلية زوجسبيتز Zugspitze

على ارتفاع 2962 في قارمش في ألمانيا، ستكون اذاً على قمة جبل زوجسبيتز، التي تعتبر أعلى قمة جبل في ألمانيا، وموطناً لثلاثة انهار جليدية وأعلى منتجع للتزلج في ألمانيا، حيث سيتمتع الزائر الى هذا الجبل ب 20 كم من مسارات التزلج بغطاء عميق للثلج الطبيعي للتزحلق والتزلج. كما يوجد على هذا الجبل أعلى كنيسة في ألمانيا، ومطاعم جبلية فاخرة، إضافة الى قرية الاكواخ الاسطورية ومحطات السكك الحديدية الجبلية.

2- الخوانق المائية Partnach Gorge

يقع هذا المضيق في وادي ريينتل، ويمتد لمسافة 700 متر، ويربط بين جبال مدينة بافاريا بريف وامبرج. هذا الخانق المائي عبارة عن سيق مائي، اي ان هذا السيق موجود في شقوق الجبال من الاسفل عند تلامس الصخور مع المياه، مع ارتفاع لصخور الجبل الذي يزيد ارتفاعها على 80 متر. لن تصدق ما تراه، ولكنك ستشعر إنك داخل لعبة فيديو والمخاطر من حولك، مع انه لا مخاطر هنا.

3- قصر ليندرهوف (Schloss Linderhof)

قصر ليندرهوف

عند البحث في أي كتاب عن هذا القصر، ستجد عنواناً فرعياً بجانبه ليقول: “قصر ليندرهوف، بين الحلم  والواقع”. هذه هي حقيقة هذا القصر الذي تم بنائه في عهد الملك لودفيج الثاني، والذي يعتبر قبلة السياحة في ألمانيا ومحط أنظار السائحين كمزار شاهد على روعة الفن المعماري الألماني.

يحتوي هذا القصر على أكثر من طابق بمساحته الضخمة، وغرف متعددة أهمها هي غرفة النوم الخاصة بلودفيج الثاني، هذا إضافة الى الحديقة المصاحبة للقصر والتي تضاهي بجمالها جمال القصر نفسه، مع ما تحتويه هذه الحديقة من بحيرة صغيرة ونوافير ماء، وازهار ونباتات خضراء، إضافة الى مغارة فينوس وكوخ هوندينغ وغيرها.

السياحة في بادن بادن

بادن بادن

تقع هذه المدينة التي تعتبر من رموز السياحة في ألمانيا في الشمال الغربي، بولاية بادن فورتمبيرغ، على الحدود الشمالية الغربية من سلسلة جبال بلاك فورست. ويعني اسم “بادن” بـ ” الاستحمام”، وقد اخذت المدينة هذا الاسم من كثرة الينابيع الساخنة فيها، وهو الأمر الذي رفع من مكانتها لتغدو مدينة أشهر المنتجعات الصحية في العالم.

 هذا جعل السياح يقصدونها كرياضة علاجية واستجمام، فضلاً عن انها مدينة تحظى بزهو كامل بحضارتها التي تشاهدها عبر مبانيها واثارها والمنتجعات والمطاعم الموجودة، ويوجد فيها أيضاً كنيسة ابرشية بادن بادن، فندق برينر بارك الشهير، القلعة القديمة، الكنيسة الارثوذكسية الروسية، وغيرها.

وقد اختار الكسندر ايفانوف (الذي سنأتي بذكره فيما بعد) مدينة بادن بادن لإقامة متحفه الشهير، واصفاً مدينة بادن بانها: “هادئة ولطيفه، تقع في وسط أوروبا، على مقربة من فرنسا وسويسرا، منتجع للأثرياء، وكان تاريخياً المنتجع الاكثر شعبية للروس”. السفر الى ألمانيا بشكل عام يتوزع، ولكن سياحة الاستجمام تقتصر على بادن بادن، فهي رمز مدن ألمانيا في رحلات الاستجمام والمنتجعات.

  • أهم 3 معالم في بادن بادن:

1- حمام أو سبا كاراكالا Caracalla Spa

كما قلنا من قبل، بادن بادن هي مدينة المنتجعات الصحية والمسابح، ولكن اهم هذه المنتجعات هو حمام كراكلا، الذي يقع على مساحة 4000 م2، ويعتبر موطن الاسترخاء الألماني والاستحمام في برك المياه الساخنة وعلم الاماكن السياحية في بادن بادن وأكثرها شهرة، والاحواض المائية الخاصة بالاستحمام كثيرة ومتنوعة منها ما هو في الهواء الطلق تحت اسوار حدائق القلعة الكبيرة والمناظر الخلابة، كما تضم أيضاً شلالات ساخنة وكهوف صخرية، واماكن خاصة بالساونا الرومانية.

2- حديقة ليتشينتالر ألي التاريخية Allee Lichtentaler

حديقة ليتشينتالر ألي التاريخية

هي عبارة عن حديقة تاريخية ومشتل يبعد مسافة 2.3 كم عن شارع التنزه على طول الضفة الغربية لنهر اوس في بادن بادن. تحتوي هذه الحديقة على أكثر من 300 نوع من النباتات الخشبية المحلية والغربية، مثل: الالدرز، الكستناء، الليمون، القيقب، السنديان، الجميز.

3- متحف فابرجيه Fabergé Museum

غريب أمر هذا المتحف، فهو مختلف عن غيره بالتأكيد. في البداية هو مملوك للقطاع الخاص، ومخصص للعناصر المصنوعة من قبل شركة المجوهرات الروسية فابرجيه، والذي افتتحه جامع الفن الروسي “الكسندر ايفانوف”. يحتوي هذا المتحف على أكثر من 1500 مادة قدمتها شركة فابرجيه، مثل: مصفاه فضية على شكل ارنب، وأخرى على شكل بيضة مصنوعة من خشب البتولا الكريلي مع الذهب والماس، وتم نقل أغلب القطع الاثرية التي تعود اصولها لروسيا الى هذا المتحف بعد جمعها من قبل ايفانوف.

كل ما ذكرناه عن ألمانيا، وغيرها الكثير من مناطق ألمانيا الرائعة ومن مدن ألمانيا السياحية ومعالم وريف ألمانيا، فالسفر الى ألمانيا هو هدف كل شخص محب ألمانيا.

شارك المقالة:
17 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook