تعرف على المسلسل التركي من منا لا يحب Hangimiz sevmedik

الكاتب: رامي -
تعرف على المسلسل التركي من منا لا يحب Hangimiz sevmedik
"

كلمات اغنية قبلة الحياة التركية مترجمة للعربية غناء المطرب يولتان اي Bülent Ay Hayat Öpücü?ü.

Habersiz geçivermi? y?llar dün gibi hat?ralar

لقد مرت السنين من غير ان نعلم وبقت مثل ذكرى البارحة

Takvimlerden sonbahar gibi dökülmü? yapraklar

والاوراق التي تتساقط من التقويم مثل اوراق شجر الخريف

Anlad?m ki hala özlüyorum elimde olmadan

لقد فهمت انني اشتاق اليك حتى حين لا تكون بين يدي

Sendin s???nd???m liman

انت الشخص الذي تمسكت به

Nefesini kokunu

وتمسكت برائحتك وبنفسك

Kalbime e?siz dokunu?unu

وللمساتك اللطيفة لقلبي

Derinde izler

واثرك الذي في القاع

Nas?l unuturum yoklu?unu

كيف من الممكن ان انسى فراقك

Ar?yorum ak?p giderken ömür

وانا ابحث عن عمري الذي يجري مثل النهر

Bir haberini almaya raz? gönül

ان قلبي فقط باخذ خبر منك

Beni bana b?rakt???n halime herkes üzülür

ان الجميع اصبح حزين على حالتي بعد ان تركتني وحيد

Gece yar?lar? ecel saatler

جروح الليل وساعات الاجل

Ba??m?za gelen k?r?k hayaller

والاحلام المكسورة التي نملكها

Hayat öpücü?üm dudaklar?nda

وقبلت الحياة التي احتاجها

Buna ölünür

اموت من اجلها

Habersiz geçivermi? y?llar dün gibi hat?ralar

لقد مرت السنين من غير ان نعلم وبقت مثل ذكرى البارحة

Takvimlerden sonbahar gibi dökülmü? yapraklar

والاوراق التي تتساقط من التقويم مثل اوراق شجر الخريف

Anlad?m ki hala özlüyorum elimde olmadan

لقد فهمت انني اشتاق اليك حتى حين لا تكون بين يدي

Sendin s???nd???m liman

انت الشخص الذي تمسكت به

Nefesini kokunu

وتمسكت برائحتك وبنفسك

Kalbime e?siz dokunu?unu

وللمساتك اللطيفة لقلبي

Derinde izler

واثرك الذي في القاع

Nas?l unuturum yoklu?unu

كيف من الممكن ان انسى فراقك

Ar?yorum ak?p giderken ömür

وانا ابحث عن عمري الذي يجري مثل النهر

Bir haberini almaya raz? gönül

ان قلبي فقط باخذ خبر منك

Beni bana b?rakt???n halime herkes üzülür

ان الجميع اصبح حزين على حالتي بعد ان تركتني وحيد

Gece yar?lar? ecel saatler

جروح الليل وساعات الاجل

Ba??m?za gelen k?r?k hayaller

والاحلام المكسورة التي نملكها

Hayat öpücü?üm dudaklar?nda

وقبلت الحياة التي احتاجها

Buna ölünür

اموت من اجلها

"
شارك المقالة:
50 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook