تعرف على جزر البحرين السياحية الطبيعية

الكاتب: وسام ونوس -
تعرف على جزر البحرين السياحية الطبيعية

 

 

تعرف على جزر البحرين السياحية الطبيعية

 

جزيرة الدار

تقع جزيرة الدار على بعد 8 دقائق بالقارب من جزيرة سترة، وتُعدّ مقصداً لكلّ من يودّ الاستمتاع بعطلته في أجواء هادئة بعيدة عن صخب المدينة، حيث تضم الجزيرة العديد من الخدمات الترفيهية، إذ يوجد في شمال الجزيرة ملاعب كرة سلة وكرة طائرة، أمّا في جنوبها فيوجد منطقة مُسيّجة للأطفال تحتوي على مسبح تجديف كبير مظلّل، بالإضافة إلى وجود الأراجيح، وأماكن للتسلق، ويُمكن استئجار كوخ على الشاطئ للاستلقاء في مكان ظليل على الرمال، كما يستطيع الزائر الخروج في القارب لبضع ساعات لرؤية الدلافين في بيئتها الطبيعية مع مرشد محلي، كما يُمكن تجربة صيد بعض الأسماك المحلية.

 

جزر حوار

تتكوّن جزر حوار من 16 جزيرة، وتبعد حوالي 20 كم من جنوب البحرين، وتحتاج من 45-60 دقيقة للوصول إليها بواسطة قارب من نادي درّة مارينا، يقصُدها عُشّاق الرحلات الاستكشافية، حيث تُعدّ جزر حوار موطناً لمجموعة مذهلة من الحيوانات، مثل: السلاحف الخضراء المهددة بالانقراض، وأبقار البحر (الأطوم)، والكثير من الطيور البحرية، كما يوجد في الجزر فندق واحد يُقدّم العديد من الخدمات، مثل: الوجبات الغذائية، وتأجير الدراجات الهوائية وقوارب الكاياك، وبطاقات الدخول للمسابح.

 

جزيرة جرادة

تتميز جزيرة جرادة بظاهرة طبيعية فريدة، حيث تُغمَر غالبية أراضي الجزيرة وتختفي في حالة المد وتُصبح الجزيرة مستنقعاً مائيّاً صافيّاً ونقيّاً، ولا تحتوي الجزيرة على أيّ نوع من المعالم أو أماكن المبيت، ويتم الوصول إليها عبر رحلات منظمة بالقارب تُراعي أوقات المد على الجزيرة للاستمتاع بأجواء هادئة بعيدة عن صخب المدينة.

 

جزر البحرين السياحية الصناعية

تعتبر الجزر السياحية الصناعية مدناً سياحيةً، وسكنيةً، وتجاريةً، وترفيهيةً، وخدماتيةً متكاملة، ومن أبرزها ما يأتي:

 

درة البحرين

تقع دُرّة البحرين على الساحل الجنوبي لدولة البحرين، وتتكون من 15 جزيرة، وقد بُنيت على مساحة تُقدّر ب 21 كم2، وتعتبر دُرّة البحرين مشروع يتألّف من 1000 فيلا، وشقق ومكاتب فاخرة، بالإضافة إلى جميع المرافق والخدمات والكماليات التي قد يحتاجها السكان لقضاء حاجاتهم اليومية، ومن أهداف المشروع بعد إنهاء تطويره أن تكون دُرّة البحرين أبرز مدينة ساحلية في المنطقة، لها القدرة على استيعاب نحو 60,000 مواطن بالإضافة إلى 45,000 زائر يومياً.

 

جزر أمواج

تقع جزر أمواج على بُعد 10 دقائق من مطار البحرين، وتبعُد عن العاصمة المنامة حوالي 15 دقيقة، وتتكوّن من 6 جُزر: جزيرة تالا، وجزيرة نجمة، وجزيرة أصداف، وجزيرة مرجان، وجزيرة جود، وجزيرة لولو، حيث تُقدّم كلّ جزيرة تجربةً مميزةً وأسلوب حياة سهل ومُريح لقاطنيها، وتحتوي الجزر على مجموعة من المشاريع التجارية، والسكنية، والترفيهية التي يتخللها الكثير من المساحات الخضراء، كما تُقدّم العديد من الخدمات الضرورية، مثل: البنوك، والمطاعم، والصيدليات، والمدارس، وغيرها.


يوجد في وسط جزيرة أمواج مجمع لاجون، وهو مساحة مجتمعية مُصمّمة لتلبية جميع الاحتياجات اليومية في مكان واحد، ويمتد هذا المجمع على مساحة 55,000 م2، إذ يحتوي على 110 مطعم ومحل تجاري، و1500 مصفّ للسيارات، والعديد من الخدمات الأخرى، مثل: مراكز اللياقة البدنية، والمنتجعات والعيادات الطبية، كما يوجد ممر بطول كيلومتر واحد حوله المياه والكثير من المساحات الخضراء المُصمّمة بعناية.

 

جزر ديار المحرق

تقع جُزر ديار المحرّق مقابل ساحل المحرّق شمال شرق مملكة البحرين، وتتكون من 7 جُزر، وهي مشروع مدينة متكاملة نموذجية تجذب السكان والزوار من بيئات مختلفة، وتمزج بين مقومات الحياة العصرية والتراث البحريني الأصيل، وتحتوي جزر ديار المحرّق على الوحدات السكنية، والشقق الفاخرة، والفلل المخصّصة للعائلات المصمّمة بشكل تقليدي، كما توفر العديد من الفرص التجارية، وتضم مدينة ديار المحرّق مشروع رواسي البحرين، وهو مشروع يجمع بين العقارات السكنية والمنشآت التجارية، والمرافق الترفيهية، كما يوجد فيه شواطئ رملية تمتدّ على مسافة 2 كم، بالإضافة إلى مرسى مخصّص للسفن السياحية.

 

جزيرة الريف

تتبع جزيرة الريف لمدينة المنامة، حيث تقع على الساحل الشمالي من دولة البحرين، وتبلغ مساحة الجزيرة حوالي 579,000 م2، وتُعدّ أحد أهم المراكز المالية الأسرع نمواً في العالم، إذ إنّها توفّر لسكّانها جميع سُبل الراحة، حيث صُمّمت لتُقدّم تجربةً فريدةً من المعيشة الفاخرة والهادئة لسكانها، وتتكوّن الجزيرة من 39 مبنى سكني بإجمالي 1217 شقة، و65 فيلا فردية فاخرة مُطلّة على بحيرات خاصة، كما تحتوي الجزيرة على مرسى بحري ونادي لليخوت، بالإضافة إلى منتجع صحي 5 نجوم، ونادي مميز مع مرافقه، والعديد من الوجهات والخدمات المتميزة الأخرى.

 

خليج البحرين

أُطلق مشروع خليج البحرين في عام 2005م، حيث يمتد المشروع على مساحة تصل إلى أكثر من 1,450,000 م2، من ضمنها 450,000 م2 من اليابسة، وهو مشروع ضخم يتكوّن بشكل أساسي من 3 جزر وهي؛ الجزيرة الشمالية، والجزيرة الجنوبية، وجزيرة الفصول الأربعة الوسطى، ويهدف المشروع إلى الجمع بين كونه وجهة استثمارية للشركات ووجهة للوحدات السكنية الفاخرة والتصاميم الحديثة، وتبرز عدّة مشاريع مطوّرة في الخليج كالأبراج والممرّ المُشجّر.


يُسمح في خليج البحرين لغير حاملي الجنسية البحرينية من المغتربين والمستثمرين بتملّك عقارات خاصة بهم، وذلك كونه أحد مناطق التملّك الحرّ، مّما يجعله مكان جذب لكلا المستثمرين الأجانب والمواطنين البحرينيين، كما أنّ المشروع مجهّز بشكل كامل بالبنية التحتية، ويُعدّ موطناً لأهم المعالم المعمارية الرائعة، والأنشطة التجارية، والسكنية، والترفيهية المميزة.

 

شارك المقالة:
29 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook