تعرف على حلاق تركي مازال يستخدم البلطة والنار حتى الآن وله زبائنه وشعبيته الكبيرة

الكاتب: رامي -
تعرف على حلاق تركي مازال يستخدم البلطة والنار حتى الآن وله زبائنه وشعبيته الكبيرة
"

تعرف على حلاق تركي مازال يستخدم البلطة والنار حتى الآن وله زبائنه وشعبيته الكبيرة

في البداية يجهّز بلطته ويشعل ناره، هذه المشاهد ليست من دكان بيع اللحوم وإنما من دكان للحلاقة الرجالية في مدينة ""بالك أسير"" التركية.

صلاح الدين إيتكين يعمل حلاقاً منذ 41 عاماً. يحلق لزبائنه بطريقته الغريبة وغير المألوفة باستخدام البلطة لحلاقة الذقن والحرق بالنار للشعر، وعند سؤاله كيف بدأت بهذه الطريقة من الحلاقة أو كيف وجدت هذه الطريقة من الحلاقة؟؟

قال إيتكين مجيباً: بدأت حينما تحداني أحدهم إذا كان بإمكاني فعلها أم لا وربحت التحدي. وأكّد أيتكين أنّه إلى الآن لم يجرح أو يحرق أي زبون، ""ولكن الزبائن يخافون لذلك أعودهم رويداً رويداً في البداية حتى يتعودوا ويثقوا بي"".

هذا وقد احتل أيتكين المرتبة الثانية كأسرع حلاقة شعر وذقن على مستوى تركيا.

ومن الطبيعي أن يتردد الزبائن الذين يأتون لأول مرة. قال أحد الزبائن أثناء حلاقته وهو جالس على كرسي الحلاقة: ""في البداية يبدو الأمر مخيفاً وغريباً، ولكن تعودنا عليه، واعتمادنا الكامل على المعلم صلاح الدين"".

"
شارك المقالة:
40 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook