تعرف على رئيس الشؤون الدينية التركية محمد جورمز (MohamedGormaz)

الكاتب: رامي -
تعرف على رئيس الشؤون الدينية التركية - محمد جورمز - (Mohamed-Gormaz)
"

تعرف على رئيس الشؤون الدينية التركية - محمد جورمز - (Mohamed-Gormaz)

هو عالم دين تركي ورئيس الشؤون الدينية التركية

ولد في مدينة ""غازي عنتاب"" عام 1959، أكمل درسته الابتدائية بمدينة ""نزيب""، وبعدها واصل دراسته بمدرسة الأئمة الخطباء الثانوية. بدأ دراسته الجامعية، في جامعة أنقرة، بكلية العلوم الدينية عام 1983، وأثناء دراسته الجامعية بدأ ""جورمز"" بالعمل بجانب الدراسة، حيث قام بتعليم القرآن الكريم بمنطقة ""قيريق قلعة""، ثم بدأ العمل إماما وواعظا في أحياء أنقرة المختلفة.


أصبح رئيس الشؤون الدينية التركية سنة 2010 م خلفًا لعلي بارداق اغلو وفي سنة 2015م أعاد مجلس الوزراء التركي تعيينه مجدداً في منصبه ونُشر قرار إعادة التعيين في الجريدة الرسمية ليصبح ساري المفعول اعتباراً من يوم الأربعاء نوفمبر من السنة المذكورة


ساهم ""محمد جرموز"" في العديد من المشاريع الدينية في تركيا ، وعموم العالم، نذكر منها: مشروع وزارة الشئون الدينية ""الحديث المنهجي""، ومشروع ""الديانات في العالم"". ومشروع ""التفسير المنهجي"".
ومشروع ""العلوم الدينية العالمية"". ومشروع ""كلاسكيات ""الشيعة- البكتاش"". ومشروع ""مركز الثقافة الإسلامية بالولايات المتحدة الأمريكية"".
كما وعمل على تنظيم وأطلق مجموعات تعليمية وتثقيفية، ك سلسلة ""المدخل الى الأسلام"". وسلسلة ""أتعلم"". وسلسلة ""الفهم"".



أعلن ""جورمز""، عن رغبته في إنشاء جامعة إسلامية عالمية بمدينة ""إسطنبول""، لتعريف الجميع بالدين الإسلامي بشكل صحيح. ويقول عن فكرته هذه، انه يطمح بإنشاء جامعة إسلامية تحتضن الطلاب من جميع أنحاء العالم، كما أكد على أنها لن تكون بديلاً عن تلك الجامعات التي ذكرها، بل ستخدم تلك الجامعات وتعزز من الأفكار الإسلامية، وسيكون لها إضافات كثيرة على العالم الإسلامي بأكمله.


ألفَ ""محمد جورمز"" العديد من المؤلفات، منها: التفسير والحديث في السنة ""للغزالى"". والقيمة الحالية للحديث والسنة. وفهم السنة والحديث وقضية المنهجية في التفسير. والمصادر الأساسية فى الدين السلامى-السنة والحديث-. وكما وساهم في اعداد كتب الصفوف الجامعية الاولى بقسم العلوم الدينية، كلية التعليم المفتوح بجامعة الأناضول



ترجم ""محمد جرموز"" العديد من الكتب، من العربية الى التركية، ومن تلك الكتب: كتاب السنة لـ""موسى جار الله"". والمدافعة عن السنة لـ""محمد أبو شهبة"". وختم القرآن الكريم في رحاب نور الآيات الكريمة ""موسى جار الله"". وكتاب الزهد ""إمام أحمد بن حنبل"".


"
شارك المقالة:
37 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook