تعرف على زرع الشعر بالروبوت ارتاس هل هو ثورة عالمية في عالم زراعة الشعر في تركيا

الكاتب: رامي -
تعرف على زرع الشعر بالروبوت ارتاس هل هو ثورة عالمية في عالم زراعة الشعر في تركيا
"

تعرف على زرع الشعر بالروبوت ارتاس هل هو ثورة عالمية في عالم زراعة الشعر في تركيا

ايجابيات و سلبيات الزراعة بتقنية الروبوت في تركيا


ظهرت تقنية الروبوت لزراعة الشعر، إذ استطاع الجهاز تحقيق أصداء واسعة في الأوساط الطبية التجميلية في الدول الاوربية من حيث قدرته على تنفيذ أفضل النتائج لزراعة الشعر بدون جراحة وتحييد كافة السلبيات الناجمة عن طرق زراعة الشعر التقليدية القديمة FUT، إضافة إلى إمكانية رؤية وتعديل الشكل الجديد للشعر قبل القيام بالإجراء من خلال البرنامج التفاعلي""آرتاس ستوديو"".


يقال ان هذا الروبوت يتميز بقدرته على تحقيق نتائج تعتبر أكثر دقة من ناحية جودة وعدد الشعر الذي يمكن زرعه في جلسة واحدة، والبرنامج التفاعلي ""ستوديو آرتاس"" الذي يتيح وبالتنسيق مع المريض تصميم الشعر المزروع قبل البدء بالإجراء. كما ان أهم ما يميز روبوت آرتاس أيضاً هو إمكانية تفادي إحداث أي ندبات تترافق مع عملية الاقتطاف والزرع والتي قد تحدث أثناء الجراحة التقليدية FUT، وعودة سريعة لممارسة الحياة الطبيعية بعد انتهاء الجلسة "" , وتسمى التقنية FUE


ومن المعروف طبياً، أن نجاح أي عملية زراعة يرتكز في المقام الأول على صحة وسلامة بصيلات الشعر المقطوفة، وهنا يقال ان دقة نظام ""آرتاس"" المتطور، حيث يصور ويحلل وينتقي وبإشراف الطبيب الذي لا يمكن الاستغناء عنه مهما تطورت التقنيات و التكنولوجيا أفضل البصيلات لاقتطافها، لتقوم بعدها الذراع الآلية باقتطاف كل بصيلة بأفضل زاوية لتحافظ على سلامة الشعرة كاملة ودون إلحاق أي ضرر بها أو بالأنسجة المحيطة بها، حيث تعد هذه الدقة حجر الأساس في الاقتطاف وهي المعول عليها في زيادة فرص نمو الشعرة بعد زرعها في بيئتها الجديدة، نظراً لأهمية المحافظة على سلامة الأنسجة المحيطة لدورها الهام في إعادة النمو.



يبدأ اجراء آرتاس بتصوير الرأس، وفور الحصول على الصورة الرقمية يجري تكوين نموذج تفاعلي ثلاثي الأبعاد للرأس، ليتم بعدها مناقشة منطقة الزرع مع المريض، وتحديد خط الشعر وكثافته، بل والذهاب إلى أبعد من ذلك، لاختيار اتجاه التسريحة المطلوبة مع إمكانية تعديل التصميم بحسب الرغبة، والشروع لاحقاً بحسب البيانات المُستخلصة في رسم ملامح الصورة النهائية للشعر بحسب الطلب، والمباشرة تالياً في إجراء عملية الزراعة بموجبها.


ويتيح نظام التصوير الرقمي عالي الدقة، زيادة فرص نجاح الزراعة عن طريق اختيار أفضل البصيلات، ليضمن بذلك إجراء عمليات زرع بأفضل النتائج وأعلى دقة ممكنة في تحقيق نفس التصميم المعتمد على ستوديو آرتاس.


يقال ان آرتاس احدث ثورة حقيقية في عالم زراعة الشعر بدون جراحة FUT ، وجعلها أقرب الى المثالية، حيث النتائج النهائية في غاية الروعة والتقنية المستخدمة تأتي ضمن التكنولوجيا الطبية الأكثر تقدما. و التي تستخدم في معظم مراكز الشعر في تركيا و لكن تتم عن طريق جهاز الاقتطاف المايكروموتور يدويا و ليس اليا ...


ولكن و بعد تجارب على العديد من المرضى الذين اجروا الزراعة في تركيا و كان الاقتطاف عن طريق الروبوت لم تكن النتيجة مختلفة عن من اجرى العملية بالاقتطاف عن طريق جهاز الاقتطاف

جهاز الاقتطاف المايكروموتور
الا انه فقط تم استبدال الشخص المقتطف بالرجل الالي الروبوت ليقتطف ...


ما توصل اليه بعد العديد من التجارب ان الزراعة للبصيلات هي الاهم في عملية الزراعة و انه لابديل عن الطبيب و مساعديه في عملية زرع الشعر ...


لذلك يبقى الانسان هو الافضل بتمييز البصيلات و تنفيذ العمليات مهما تقدمت التكنولوجيا ... تتطور الالات و يبقى الانسان هو اساس التطور ..



"
شارك المقالة:
38 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook