تعرف على عيوب الهجرة الى النرويج

الكاتب: وسام ونوس -
تعرف على عيوب الهجرة الى النرويج

 

 

تعرف على عيوب الهجرة الى النرويج

 

نظام الرعاية الصحية ليس مثاليًا

لا توفر لك النرويج الكثير من الخيارات، لأنه نظام رعاية وطني، يجب على الجميع اتباع الإجراءات التي تفرضها الحكومة.

لا يمكنك الاتصال بأخصائي دون إحالة من طبيب الأسرة المعين لك، وهذا يعني أن أوقات الانتظار لبعض الإجراءات المعقدة قد تكون أطول قليلاً مما ستكون عليه في الدول الأخرى.

تتمتع بطقس قاسي

تتمتع النرويج بطقس بارد للغايه معظم العام لأنها تقع فى أقصي الشمال، حيث تنخفض درجات الحراره فى اشهر الصيف أيضاً، وتكون فى اشهر الشتاء شديده البروده وتتساقط الأمطار بشده خاصة في المدن الساحلية.

صعوبة فتح حساب مصرفي

إذا كنت أجنبيًا في النرويج، فلا يمكنك إنشاء حساب مصرفي بدون عنوان محلي، لذلك فـ أنت بحاجة إلى أن تكون فى النرويج لتتمكن من إنشاء حساب خاص بك.

 حاجز اللغة

سيكون حاجز اللغة هو التحدي الأكبر بالنسبة لك لأنه من الصعب جدًا تعلم اللغة النرويجية، مما يسبب صعوبه لك فى التعامل مع الناس هناك، وخاصاً عند شراء اي منتجات.

عيوب الهجرة الى النرويج

تكلفة المعيشة مرتفعة للغاية

تعد تكلفة المعيشة المرتفعة أحد أكبر العيوب للعيش في النرويج، خاصة للوافدين الجدد، سعر البقالة أعلى بكثير من أي دولة أخرى تقريبًا.

قد تكون الأجور والمرتبات في النرويج مرتفعة للغاية، كل شيء يحتاجه المستهلك إلى حد كبير سيكون أكثر تكلفة في النرويج من المكان الذي أنت منه.

قد يكون الأمر صعبًا عند الانتقال إلى النرويج لأول مرة، خاصة إذا لم يكن لديك وظيفة أو مدخرات كثيرة لمساعدتك، ولكن في نفس الوقت  يجب ان تعيش في حدود الميزانية التي لديك، والتي بدورها تتيح لك أن تقرر بشكل معقول ما تنفقه ومتى.

تكلفة استئجار أو شراء منزل في النرويج مرتفعة

إذا كنت ستبدأ العيش في النرويج، فأنت بحاجة إلى التخطيط لنفقات السكن قبل أي شيء آخر.

يمكن أن يكون استئجار أو شراء منزل مكلفًا للغاية، خاصة إذا كنت ترغب في العيش في إحدى المدن.

ضريبة القيمة المضافة في النرويج ضخمة

على الرغم من أن النرويج هي أسعد دولة وأكثرها ثراءً، إلا أنها أيضًا دولة تخضع لضرائب كبيرة في جميع أنحاء العالم، ولديها عبء ضريبي بنسبة 45 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

Merverdiavgift هو شكل من أشكال ضريبة المبيعات أو ضريبة القيمة المضافة التي يتم تطبيقها على السلع والخدمات في النرويج،  يتم وضعها على كل شيء تقريبًا، لذلك لا توجد طريقة لتجنب هذه النفقات، ويجب دفعها.

سترى دائمًا تكلفة الضريبة في السعر المدرج للسلع الاستهلاكية، لهذا السبب قد يكون الذهاب إلى أماكن معينة مكلفًا جدًا.

قد يكون التكيف مع الاختلافات الثقافية أمرًا صعبًا

يقال أن النرويجيين لا يشتكون أبدًا من أي شيء، هناك أيضًا وتيرة حياة أبطأ بشكل عام متأصلة في النرويج.

هناك تحد ثقافي آخر للعديد من المغتربين الذين يعيشون في النرويج وهو التعود على القاعدة الثقافية المتمثلة في عدم الترويج للذات أو محاولة التميز.

 من الصعب العثور على عمل في النرويج

قد يكون العثور على عمل أمرًا صعبًا للغاية في النرويج، نظرًا لارتفاع مستوي التعليم هناك والفرص التعليمية المجانية بعد المرحلة الثانوية، فقد يكون من الصعب تحديد مكان لنفسك في الثقافة المهنية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن ثقافة العمل والنظام القانوني في البلاد تجعل من الصعب للغاية طرد أي شخص، لذلك بمجرد حصولهم على عرض عمل، يتمسكون به.

 صعوبة الحصول على رخصة القيادة

من الصعب الحصول على رخصة القيادة ويجب أن تقضي سنة واحدة حتى تحصل على الرخصة.

الطعام في النرويج محدود

صدمة أخرى للعديد من الأشخاص الذين يفكرون في العيش في النرويج هي أن خيارات الطعام هناك محدودة للغاية مقارنة بما تجده فى دولة أخري.

أيضًا، يشتكي بعض الأشخاص الذين يعيشون كمغتربين في النرويج من أن جودة الطعام غالبًا ما تكون دون المستوى مقارنة ببلدهم الأصلي.

التحدي الأساسي الذي يواجه الأشخاص الذين بدأوا العيش في النرويج هو تكاليف المعيشه هناك، يجب أن يكون لديك قدر كبير من المدخرات في البنك لدفع نفقات الانتقال وتكاليف السكن والاحتياجات الأولية قبل أن تبدأ العمل.

عادة ما يستغرق الأمر حوالي عام للتكيف تمامًا مع الاقتصاد.

شارك المقالة:
9 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook