تعرف على معركة جالديران ( ?ald?ran Muharebesi ) المصيرية ووقف التمدد الصفوي

الكاتب: رامي -
تعرف على معركة جالديران ( ?ald?ran Muharebesi ) المصيرية ووقف التمدد الصفوي

تعرف على معركة جالديران ( ?ald?ran Muharebesi ) المصيرية ووقف التمدد الصفوي

تعد معركة جالديران من المعارك المصيرية في تاريخ الدولة العثمانية فقد اوقفت هذه المعركة تمدد الصفويين الشيعة وخطرهم على الدولة العثمانية بالاضافة الى ضم عدد من المدن الهامة منها مدن كردستان . ولنعرض تفاصيل هذه المعركة لزوار منتدى اصدقاء تركيا ليتسنى لهم التعرف على هذه المعركة وما لها من نتائج ليست فقط على ذلك العصر بل مازال نتائجها آثرة على عصرنا الحديث :


معركة جالديران

1-فرض الشاه إسماعيل المذهب الشيعي بالقوة في إيران أذكى عداوة الدولة العثمانية ضده وكان السلاطين العثمانيين يعتبرون أنفسهم خلفاء على جميع المسلمين السنة.

2-كانت الدولة العثمانية قلقلة من النشاط العسكري الصفوي الذي إمتد إلى مناطق كان العثمانيون يعتبرونها ضمن نفوذهم على سبيل المثال حملة الشاه إسماعيل على أرمينيا عام 1502 وعلى إمارة ذو القدر في 1507.
3- قام الدعاة الصفويين في الأناضول بالتمرد المسلح ضد الدولة العثمانية سنة 1511 وواجه العثمانيون صعوبه في إيقافه.
4- محاولة الشاه إسماعيل الصفوي للتحالف مع المماليك وملك جورجيا ضد الدولة العثمانية.


الاستعدادات للمعركة : التحريض على القتال من قبل السلطان


جمع السلطان سليم الأول رجال الحرب والعلماء والوزراء في مدينة ادرنة في وذكر لهم خطورة إسماعيل الصفوي في إيران، وأنه اعتدى على حدود الدولة العثمانية، وأنه عامل بعنصرية في دولته أهل السنة والجماعة في وسط آسيا والهند وأفغانستان ويجب الذب عن إخوانهم في تركيا والعراق ومصر. ولهذا يرى ضرورة الجهاد ضد الدولة الصفوية ولم يجد السلطان العثماني صعوبة في إقناع الحاضرين بضرورة محاربة الصفويين، وخرج بعد 3 أيام من هذا الاجتماع على رأس جيش كبير من أدرنة إلى إسطنبول متجها إلى الأناضول الشرقي فتبريز بعد أن أوكل أمر استنبول لابنه سليمان .


شارك المقالة:
32 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook