تعرف لماذا تعتبر تركيا الوجهة الأفضل للطلاب العرب لبدء دراستهم الجامعية في تركيا

الكاتب: رامي -
تعرف لماذا تعتبر تركيا الوجهة الأفضل للطلاب العرب لبدء دراستهم الجامعية في تركيا

تعرف لماذا تعتبر تركيا الوجهة الأفضل للطلاب العرب لبدء دراستهم الجامعية في تركيا

في الفترة الأخيرة تركيا اذهلت العالم بالتطور في الدولة و المجتمع , و اعتبرت تركيا من أفضل التجارب الحديثة بالنهوض على المستوى الأقليمي و الإسلامي و الدولي .

تعمل تركيا على جعل عدد الجامعات 500 جامعة على مستوى الجمهورية و ذلك في العام 2023 حيث بلغ عدد الأساتذة حوالي 100 ألف استاذ تقريباً .

في العام 1981 كان تصنيف الجامعات التركية 42 بين جامعات العالم في مجال البحث العلمي , أما في العام 2008 اصبحت تركيا في المرتبة 18 على مستوى العالم في البحث العلمي , وبهذا تقدمت تركيا وفقاً للتقارير و المعايير العلمية لقياس معدل التقدم في البحث العلمي وأما الاسباب التي تدفعك للدراسة في تركيا:

1- تعتبر تركيا سادس أكبر قوة اقتصادية على مستوى اوروبا والـ 16 على مستوى العالم وبهذا تعيش تركيا استقرار اقتصادي وسياسي , جودة وفاعلية الدراسة في تركيا جعلتها وجهة مميزة للتعليم أيضاً انخفاض تكاليف المعيشة و كذلك تكلفة رسوم الدراسة في الجامعات ومعاهد اللغة إذا ماتم مقارنتها بالدول الغربية , المؤسسات التعليمية في تركيا تتمتع بسمعة دولية عالية و كذلك بالاعتراف العالمي في عدد كبير من الدول.

2- أكثر من 176 دولة استطاعت تركيا استقطاب طلابها و ذلك من خلال تركيزها على فتح ابواب الدراسة والتعاون العلمي , وفرت الحكومة التركية جميع الظروف لاستقطاب الطلاب و ذلك عن طريق منح دراسة في تركيا رسمية وتخصيص مقاعد خاصة بهم , بالإضافة إلى الأجراءات السهلة في الحصول على التأشيرة والإقامة في تركيا.

3- اغلب المدن التركية يوجد بها جامعات وكليات بجميع الاختصاصات حيث ارتفع عدد الجامعات من 76 قبل 10 سنوات إلى 170 جامعة حكومية وخاصة ومن المقرر وصول عدد الجامعات إلى 500 جامعة تركية بحلول العام 2023 , تتم متابعة و مراقبة التعليم العالي في تركيا من قبل (Y?K) مجلس التعليم العالي.

4- عدد الطلبة الجامعيين في تركيا أكثر من 4 ملايين من بينهم 50 ألف طالب اجنبي , حيث يتضاعف عدد الطلاب الوافدين إلى تركيا مع بداية كل عام دراسي جديد, لغة الدراسة في أغلب الجامعات هي اللغة التركية أيضاً يوجد العديد من الجامعات الحكومية في تخصصات معينة تدرس باللغة الأنكليزية أما الجامعات الخاصة فأغلبها يدرس باللغة الأنكليزية.

5- في السنوات الأخيرة قفزت الجامعات التركية قفزة نوعية جعلتها تحتل مراتب مهمة من ناحية الترتيب العالمي وذلك بفضل السياسات الحكومية المتبعة خلال السنوات العشر الأخيرة

6- من يضع خطط و برامج التعليم العالي هو المجلس الأعلى للجامعات وبهذا تعتبر الجامعات مستقلة وغير خاضعة للتغييرات الوزارية, أما الوزارة وإدارة الجامعة فهي جهات تنفيذية فقط وبناءً على هذا يتحقق ثبات خطط التعليم المتبعة.

7- في كل مراحل التعليم العالي يجب على أي جامعة جديدة ستؤسس أن تقوم بعمل شراكة مع جامعة أوروبية أو أمريكية بشرط أن تكون الشركة في نظم المقررات أو الأنشطة و المهارات و الامتحانات.

8- في بناء الجامعات وإعداد برامج الجودة فيها يستفيد القائمون على الجامعات من الخبرات العلمية التركية المهاجرة أو العاملة في الخارج.

9- يعتبر أهم عامل في نجاح النموذج التركي في العتليم هو مساهمة الوقف الخيري و المؤسسات الخيرية في دعم العملية التعليمية حيث تقوم بالمساهمة ببناء الجامعات وتوفير المنح الدراسة في تركيا وأيضاً المساهمة في طباعة المنشورات التعليمية , يؤسس الوقف الخيري مدارس خاصة لتعليم اللغات الأجنبية ومساكن طلابية يقومون بالإشراف عليها, وأيضاً تنظيم الأنشطة العلمية وتنظيم الندوات والمؤتمرات العلمية خارج تركيا.

10- في تركيا عند إنشاء جامعة جديدة يتم وضع سياسة وخطط لحل عد مشكلات ولذلك تعتبر الجامعات التركية مميزة من حيث أسلوب وطريقة إنشاءها, على الجامعة التركية أن تكون معتمدة على ذاتها في توفير ماتحتاجه من مواد وسلع وعليها أيضاً فتح مجالات العمل أمام الخريجين منها , أما على مستوى موقع الجامعة التركية فغالباً يتم اختياره في مناطق عشوائية ليتم لاحقاً جذب العمران إليها , ويسبق بناء الجامعات في تركيا بناء عدة مصانع متنوعة وبهذا يضمن وجود فرص عمل لكثير من الأيدي العاملة ويفتح الباب لإيجاد فرص عمل للخريجين من الجامعة, هذا تعمل عليه الجامعات التركية بتطبيق “الحلول المتزامنة الخلاقة” بحيث تحل مشاكل التخلف العلمي والاقتصادي والفقر والبطالة.
شارك المقالة:
25 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook